أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مليكة مزان - سلامٌ هو حضنُ العاهرة ِ !














المزيد.....

سلامٌ هو حضنُ العاهرة ِ !


مليكة مزان

الحوار المتمدن-العدد: 2361 - 2008 / 8 / 2 - 10:26
المحور: الادب والفن
    


لهكذا رب ..
ضرورية ٌ أنا
كما المبيدات ِ الحشرية ِ
لكل حقل ْ !
***
وكفري ..
كلما زرعتـُه ُ
في مجاله المحظور ِ
...
انتشى الرب كما لم ينتش ِ ..
مذ أ ُدخِـلَ أول حانـة ْ !
***
آخر يقيناتي :
أنْ لا بد للرب ِ ..
من عاهرة ٍ مثلي ،
تحدس ما به ِ ،
تحميه من نفسه ِ ،
من صدماته ِ ،
من إفلاساته ِ ،
من كل المطاردات ْ !
***
ويبيت الرب ُ
في حضن العاهرة ِ
يقتسمُ ..
دينها ،
خبزها ،
نهدها ..
والمنبوذينَ من كل صلاة ْ !
***
ويبيت الرب
في حضن العاهرةِ ...
سلامٌ هو حضنُ العاهرة ِ ،
سلامٌ هو حتى شفاءِ الرب ْ !
...
...
...
ــــــــــــــ
من ديوان : ولي في أوج الكفر اعتذارُ الآلهة / الرباط ـ 2008

http://mriridaazilal.blogspot.com/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,435,573
- صعلوكاً حتى آخر دين ...
- مُذ دخل أول ُ رب معبدي ...
- ماذا لو تستقيل العاهرات ؟!
- ( 5 ) : لا ترجموني بأي فتوى ... !
- لا ترجموني بأي فتوى ... !
- 4 أغبى الفتاوى أو .. قصائديَ العاهراتْ ؟!
- 3 ليس قدرُ أنثايَ هذا الرب ... ! ( إلى الجليلتين : نوال الس ...
- إلى أشجع النساء : نوال السعدواي ووفاء سلطان ...
- الأمازيغية مليكة مزان تقصى من أمسية شعرية مغربية لأسباب سياس ...
- جنوني الشعري... ديني الذي أفاخر به الملائكة
- مَن ينقذ الرب من هكذا عاهرات ؟!
- أنا ضد كل احتلال للأراضي الأمازيغية كيفما كان، وضد أي انفصال ...
- بيان مليكة مزان للرأي الأمازيغي المحلي والعالمي
- شاعرة أمازيغية أنا .. أقترف شعري المتمرد ..أنغص به حياة كل ع ...
- السيف استعمل في صدر الإسلام فقط للدفاع عن النفس وللدعوة إلى ...
- ضداً على آخر التقليعات العنصرية للنازي معمر القذافي
- أتبرأ من كل أمازيغي نذل طعن كرامة هذا الشعب
- ولكن لا أحد يتكلم نفس القصيدة !
- ولكن .. لا أحد يتكلم نفس القصيدة !
- عبد الله المغربي يتهم الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان وكبار مب ...


المزيد.....




- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مليكة مزان - سلامٌ هو حضنُ العاهرة ِ !