أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - يوسف توفيق - حراس التخلف














المزيد.....

حراس التخلف


يوسف توفيق

الحوار المتمدن-العدد: 2361 - 2008 / 8 / 2 - 05:47
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


لابد أن نرفع شعارا جديدا في هذه الأيام العصيبة ٬هو شعار ‹‹ما تقيش تاريخ بلادي››. فالسيد أحمد حرزني بدعواه المقززة للنفوس الأبية ضد′ الجريدة الأولى ′ و الحياة الجديدة ٬يريد أن يطمس صفحة مشرقة من تاريخنا المعاصر٠ وهو بهذا الفعل الشنيع ذي النية المبيتة يدخل التاريخ من أضيق نوافذه٬ ولن أزيد في حقه أكثر من هذا ٬حتى لا أكون عرضة لمحاكمة أخرى تضاف إلى سلسلة المحاكمات التي تستهدف إعدام الرأي الحر.
وبما أن القضية يلفها الكثير من اللبس و الفراغ القانونيين٬ فاني سأتحدث عن الجانب الرمزي٬ وهو جانب يستهوي هواة الإشارات والمعاني المستبطنة والدلالات العميقة.
فالسيد حرزني هو رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان٬ وهو من المفترض أن يتصدى لكل من يحول دون أن يطلع الرأي العام المغربي على جزء مهم من تاريخه المعاصر٬ و عوض أن يتجند السيد حرزني للدفاع عن ضحايا الاعتقالات و الانتهاكات الجسيمة إذ به يتحول إلى حارس من حراس التخلف و الانحطاط٬ و الذين يحولون دون أن نرى شمس الحقيقة الساطعة التي ابتلينا فيها في هذا الزمان العجيب ٬و الذي لا يعجب طبعا ٬ما دام يجود علينا بحرزني و أمثاله من جنود الجيش الانكشاري لطمس تاريخ الشعوب الأبية.
و السيد حرزني هو من ضحايا تلك السنوات العجاف٬ و إذا كان السيد حرزني بعد حركته التصحيحية٬ اكتشف أنه كان يسبح في ضلال بعيد٬وأنه ممن زج بهم في التنظيمات السرية من غير اقتناع٬ وهو الآن قد راجع قناعاته و يريد أن ينسى تلك المرحلة المفعمة بالألم٬لأن فرويد يخبرنا أنه‹‹لا ننسى إلا ما يؤلمنا›› .فليس له الحق تماما في أن يحرم زملاءه من الإدلاء بشهاداتهم لتنوير الرأي العام .و لكن في المقابل كما يقول نجم الجزيرة فيصل القاسم٬ أليس السيد حرزني مجرد مكلف بمهمة ٬و لا حول له إلا على تنفيذ تعليمات جهات عليا لا تريد لتلك الشهادات أن تصل إلى الرأي العام. و كذلك أليس السيد حرزني هو نفسه غير راض تماما عن تحوله المفاجئ إلى آلة لقمع الصحافة الحرة وطمس تاريخ الشعوب.و هو بهذا الحرج في حالة لا يحسد عليها.ولو كان أي شخص آخر في أي مكان آخر يعيش ما يعيشه صاحبنا لعجل بدفع استقالته قبل أن يتحول إلى شخصية تثير الشفقة من العدو قبل الصديق.
إذا أراد السيد حرزني أن يتدارك هذا الحرج٬ فليسارع إلى جمع تلك الشهادات و طبعها على حساب المؤسسة التي يمثلها و توزيعها على المغاربة مجانا. عوض أن يمثل تلك المؤسسة أمام المحاكم لمقاضاة الرأي الحر٠بهذا فقط يسلم حرزني من غضبة التاريخ التي لا ترحم أحدا.وإذا لم يستطع فليصمت. و ذلك أنسب الحلول و أقوى الإيمان٬ في زمن قل فيه الإيمان تحت ضغط زحف الدنيا الفانية.
ولا يسعني في الأخير٬ إلا أن أضم صوتي إلى المغاربة جميعا ٬ و أعبر عن تضامني المطلق مع الصحفيين رشيد نيني و علي أنوزلاو محمد حفيظ .فكما جاد التاريخ بأشخاص في منتهى الرداءة ٬جاد بصحفيين من أمثال صحفيينا المقتدرين.









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,870,133
- المقامة الرباطية
- أيها الآباء.. ماركيز أنهى تعليمه في قرية سنجانا و ليس في بوغ ...
- و لتحيا العلوم الشريفة في المملكة الشريفة
- ‹‹يتعذر الآن الاتصال بكرامتكم٠٠ المرجو مغادرة ال ...
- المعطلون- مجاذيب العاصمة الجدد- في قبضة الحكومة الباطنية
- محازين على هامش مهرجان موازين


المزيد.....




- عملية إنقاذ تعيد الحياة لطائرة مدفونة في الجليد إلى التحليق ...
- إيطاليا: ضبط أسلحة وصاروخ يستخدمه الجيش القطري بيد جماعات يم ...
- خبراء روس: توجهات تركيا اختلفت وأوروبا لن تثنيها عن التنقيب ...
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- شاهد: انهيار رافعة بعد اصطدامها بسفينة بميناء في إندونيسيا
- صحيفة: العثور على قارب إيراني مفخخ في مسار سفينة بريطانية
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- هل يصادق السبسي على تعديل قانون الانتخابات في الموعد المحدد؟ ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - يوسف توفيق - حراس التخلف