أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - نجاح العلي - المعرفة العلمية من ضرورات العصر الراهن














المزيد.....

المعرفة العلمية من ضرورات العصر الراهن


نجاح العلي

الحوار المتمدن-العدد: 2360 - 2008 / 8 / 1 - 11:24
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


اعتمد العصر الذي نعيش فيه اعتمادا شبه كامل على المنجزات العلمية في جميع مناحي الحياة .. واعتمد ايضا على الرصيد المعرفي المتراكم جراء الانجازات والابداعات التي حققها الانسان في اي بقعة من بقع الارض لتجد صداها وبسرعة هائلة في جميع اصقاع المعمورة.
وسيظل هذا العصر والعصور التي تليه معتمدا كليا على المعلومات المتجددة والمتسارعة في القدم، مادام التطور العلمي يتسارع في كل مجال من مجالات الحياة، لتصبح متابعة التطور التقني ضرورة من ضرورات حياة الانسان المعاصر للحاق بركب الحضارة المتسارع والذي لاينتظر احدا.
وللتأكيد على ما ذهبنا اليه.. تقوم على سبيل المثال بعض المؤسسات الحكومية او القطاع الخاص بالاستعانة عند التعيين في الوظائف الجديدة بالخريجين الجدد وبخاصة التخصصات ذات الاهتمام التقني والعلمي مثل كلية الهندسة وكلية الحاسبات والكليات الطبية وبخاصة صناعة الاسنان والجراحة والفيزياء والكيمياء وكلية الفنون الجميلة والاعلام…..الخ
ومن المهم على المجتمع الذي يروم النهوض والتطور ان يقوم بتقديم مبادئ العلوم والتكنولوجيا في جميع التخصصات وتبسيطها ووضعها في متناول فهم الانسان البسيط، من اجل تنمية التفكير العلمي لدى الفرد وتشجيعه على الاسهام فيه وبالتالي سيكون حلقة مهمة في حلقات التطور المعرفي والتقني.
وفي ظل ثورة المعلومات واتساع دائرة الحصول على المعلومات بفضل الوسائل التقنية الحديثة ووسائل الاتصال المتقدمة، ظهرت ظاهرة جديدة اطلق عليها (الأمية العلمية) التي تعني ببساطة عدم استطاعة الفرد التعامل مع معطيات العلم وعدم قدرته على الإحاطة بمستجداته وعدم تمكنه من استيعاب التكنولوجيا وتقنيات العلم الحديثة.. اي تطوير وتعزيز المعلومات والمعارف التي اكتسبها الفرد من خلال ما تعلمه في المراحل الدراسية المختلفة الاولية منها وحتى الجامعية .. وفي حياته العملية لمن لم يحصل على التعليم الاكاديمي او الاثنين معا.. وذلك باضافة معلومات جديدة وبصورة مستمرة عن آخر المستجدات الحديثة العلمية والتكنولوجية وخاصة في مجالات تخصص الفرد والاحاطة والالمام قدر الإمكان بأساسياتها.
ان برامج محو الأمية التي وضعتها الدول النامية او دول العالم الثالث او مايطلق عليه احيانا دول الجنوب (آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية)، باتت غير مجدية، ويقصد بها هنا "الامية الابجدية" التي تعني عدم الإلمام بالقراءة والكتابة التي تبلغ في آخر احصائية ما نسبته 80% .. فكيف الحال بالامية العلمية التي لاتوجد إحصائيات دقيقة لمعرفتها .. ولكنها بطبيعة الحال مرتفعة جدا.
ان عملية إشاعة الوعي العلمي وتيسير المعرفة تساعد على فهم الظواهر الطبيعية والمكتشفات الحديثة والتعرف على الاسس العامة التي تنظم حياة الانسان باستخدام العلم والتكنولوجيا في المجالات المختلفة ذلك ان الابقاء على الجهل بهذه الأساسيات يجعل التحدث عن المكتشفات العلمية شيئا غير ذي معنى او فائدة.
ان الاهتمام بأساسيات العلوم والمعرفة ينمي القاعدة الرصينة التي يمكن ان يعتمد عليها الفرد في فهم ما يستجد من تطورات علمية وتولد له القدرة على ربطها بما يحمله من معلومات.. كما انها تثقف الجمهور وتفتح بصيرته وتساعده في تبني الآراء والمواقف على اسس صحيحة وواقعية.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,998,497
- مشاهير المبدعين يؤلفون على ضوء الاوهام !
- معالجة ظاهرة الفساد الاداري من جذورها الاجتماعية
- قضية كركوك .. هل ستظل معلقة الى ما لا نهاية؟
- تعاظم دور المرأة في الحياة السياسية
- تحفيز المواهب الكامنة عند الاطفال
- معوقات عمل التعليم العالي في العراق
- مناهج التعليم في العراق ونظرة واقعية للمشهد الاكاديمي


المزيد.....




- أوقظه أم أبقيه نائما؟ إليكم 5 خرافات عن نوم الأطفال
- إيران تستعرض قدراتها العسكرية في مناورات كبرى بمضيق هرمز
- -البرنامج النووي السعودي- .. هل هو سباق تسلح مع إيران؟
- شقيقتان سعوديتان تعلقان في هونغ كونغ بعد محاولة الفرار من ال ...
- حفنة من المكسرات يوميا تحمي قلبك وتطيل عمرك
- الزواج باليمن.. أحلام مؤجلة لحياة مع وقف التنفيذ
- بمقتضى -الأجواء المفتوحة- طائرة مراقبة أميركية في سماء روسيا ...
- فحوص روتينية لبوتفليقة وترقب لمظاهرات العهدة الخامسة
- متوعدا بالمزيد.. الاحتلال يعتقل 60 فلسطينيا بالقدس المحتلة
- 7 مضاعفات خطيرة للتوتر العصبي الدائم


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - نجاح العلي - المعرفة العلمية من ضرورات العصر الراهن