أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد عبد القادر احمد - ملاحظة على بيان الحزب الشيوعي السوداني حول تداعيات قضية دارفور














المزيد.....

ملاحظة على بيان الحزب الشيوعي السوداني حول تداعيات قضية دارفور


خالد عبد القادر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 2352 - 2008 / 7 / 24 - 10:54
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الرفاق في الحزب الشيوعي السوداني

تحية وبعد:

كنت قد هممت بكتابة موضوع حول الوطنية والاممية في نهج القوى الوطنية والديموقراطية , ولا اظن ان لديكم مانعا من ان تكون ملاحظة لي على بيانكم الحزبي حول تداعيات قضية دارفور ,مدخلا لهذا الموضوع , فنحن ايضا في واقع نهج الفصائل الفلسطينية في اختلاف حول نسبية العلاقة بين الوطني والاممي , حيث نجد في وضعنا الفلسطيني استقواءا ملحوظا للخط الاممي ( الديني والقومجي) يعيق تبلور مبادرة فلسطينية وطنية علمية قادرة على التعامل البرنامجي السليم مع اشكالات العمل الفلسطينية الى درجة الغت معها الى حد كبير المهمة الوطنية الفلسطينية التي هي الاطار الموضوعي للوحدة واستبدلته بحالة انقسامية اجبرت مركز القرار السياسي الفلسطيني على التحاور مع مراكز قرار غير فلسطينية .
الرفاق في الحزب
الحظ في بيانكم تقديرا عاليا لحجم المسئولية التي تحملها قضية دارفور للوضع السوداني , كما الحظ تقديرا عاليا لامكانية الانعكاسات الخطرة التي يمكن لهذه القضية ان تجرها على الوضع السوداني وحرصكم الثمين على محاولة تجنيب السودان هذه المخاطر , لذلك كان توجهكم مباشرة للحل العملي الذي ترونه في تعزيز الديموقراطية في السودان , والذي اتفق معكم بالضرورة المبداية والمصلحة الشاملة السودانية في التمسك بضرورة التمسك به كمطلب والدعوة للبدء الفوري في تحقيقه في الواقع , فهذا لا خلاف عليه ,لكن العلاقة السياسية بين الوطني والعالمي غابت كما الحظ عن البيان حيث اقتصر البيان على معالجة مطلبية ديموقراطية ولم يلتفت بهذا الصدد الى الجانب السياسيو تمحورذلك في نقطتين
• الاولى مسالة التوظيف السياسي الاستعماري السابق للتركيبة العرقية في السودان ومسئولية الاستعمار بهذا الصدد في جعلها لغما يستطيع العودة لتفجيره في وجه الاستقلالية والسيادة السودانية كلما لزمت مصالح الاستعمار العالمي اتخاذ هذه الخطوة , فهذه المسئولية يجب ان تكون منطلقا من منطلقات التحاور السوداني العالمي بصدد قضية دارفور وتداعياتها
• الثانية غياب مسالة اولوية السيادة والشرعية الاستقلالية السودانية في الحلول المطروحة من قبل بيانكم في معالجة المسالة وعلى الخصوص حين تعداد دور ومشاركة اطراف بالاطار الاقليمي للسودان بحل قضية دارفور والذي يسمح ( كما ارى) بتوسيع هامش حركة هذه الاطراف في داخل السيادة السودانية في حين كان يجب المطالبة بعزل تاثير هذه الاطراف الاقليمية عن الوضع السوداني الداخلي
الرفاق في الحزب ,
لا اسحب على الوضع في السودان شروطا من الوضع الفلسطيني بل اقدمها كخبرة حين اشير الى ان التنفيذ الاستعماري الاقليمي لقرار التقسيم الصادر عن هيئة الامم المتحدة بخصوص الوضع الفلسطيني عام 1947 تحت رقم 181 شكل الاساس السياسي للقضية الفلسطينية وعدم ادراك الوعي الوطني الفلسطيني لهذه المسالة لا يزال يعيد تشغيل الية القضية الفلسطينية التي رسمها الاستعمار لوضع القضية في تجاذبات مراكز الصراع العالمي و رسم الية التحالف والصراع الاقليمية ’ لكنني اشير الى دور التركيبة الجيوسياسية التي استندت مطمئنة الى اليتها ووظيفتها مغادرة الاستعمار للمناطق والمجتمعات التي كان يحتلها وعلى وجه الخصوص الاستعمار البريطاني الذي لم تقف قدرة البرمجة عنده كما الى حد( فرق تسد) كما يقال بل انه استكملها ب( جمع تسد ) ايضا , وحيث ان اهل مكة ادرى بشعابها كما يقال ايضا فانني بملاحظاتي السابقة ارجو ان اكون قد افدت ولو قليلا
لكم تحياتي الرفاقية والى الامام







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,624,189
- احتمالات/ نتائج الانتخابات الامريكية وموقع القضية الفلسطينية ...
- موقع الحالة الانقسامية في توتر العلاقات الاسرائيلية الامريكي ...
- موقع القوى الوطنية والديموقراطية في التجاذبات العالمية والقل ...
- الموقف من السلطة الفلسطينية / الجوهر الراهن للوطنية
- الفنانة حماس وهبي بتعيب على القيادة الوطنية الفلسطينية واخلا ...
- اسباب التخلف الراهن للوضع الفلسطيني والعلاج
- الاردن وفلسطين علاقات غير متكافئة
- سوريا/ جوهر علاقتنا بها
- حزب الشعب مرة اخرى . لماذا؟
- عاجل الى السيد رئيس دولة فلسطين المحترم
- وسائط النشر الخاصة / قد تصبح حيز اوسع للتطبيع حيز اضيق لصوت ...
- حركة فتح_يسار فلسطين اللاماركسي
- جوهر النهج اللاوطني/ نموذج حركة حماس
- دور المنظمة الاهلية الفلسطينية في النضال الفلسطيني
- قراءة في تسمية( حزب الشعب الفلسطيني)
- هل الحوار والوحدة الوطنية مطلب حقيقي لحركة حماس
- تصعيد اسرائيلي من اجل توريط امريكي
- الديموقراطية والليبرالية في الممارسة
- ما الذي يريده الشعب الفلسطيني ؟
- ادمان قلم


المزيد.....




- لبنان.. احتجاجات متصاعدة وإصرار على -إسقاط النظام-
- فيديو يوثق لحظة اقتحام -مشجع من السماء- لمباراة كرة قدم
- يوم مفصلي في لبنان يشهد اقتراب نهاية مهلة سعد الحريري واجتما ...
- بالفيديو.. قوات أمريكية تنسحب من سوريا إلى العراق
- 7 قتلى في أسوأ اضطرابات تشهدها تشيلي منذ عقود والرئيس يقول & ...
- عالم الكتب- الأراجوز المصري، سيرة وتاريخ
- ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي ...
- لبنان... الحكومة تجتمع في قصر الرئاسة وسط احتجاجات شعبية
- صحيفة: أول تعليق رسمي بعد رفض طلب ولي العهد السعودي بشأن صفق ...
- إيران تعلن عن جاهزية المرحلة الرابعة من تقليص التزاماتها بمو ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد عبد القادر احمد - ملاحظة على بيان الحزب الشيوعي السوداني حول تداعيات قضية دارفور