أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - نداء ... نداء هذا هو المخرج من أزمة الشعب الفلسطيني














المزيد.....

نداء ... نداء هذا هو المخرج من أزمة الشعب الفلسطيني


طلال الشريف
الحوار المتمدن-العدد: 2346 - 2008 / 7 / 18 - 02:47
المحور: القضية الفلسطينية
    



يا شعب فلسطين ... لك المجد
عد أن تبين، بأن حالتنا الفلسطينية تسير نحو الانقسام الحقيقي، وتكريس الحالة الهلامية الملتهبة، القابلة لفرض سياسات الاحتلال، واستمرار المعاناة لجموع شعبنا الفلسطيني، في غزة، والضفة الغربية، وكل أماكن تواجده.

ولغياب روح التفاهم، والحوار، ممن يقودوا هذا الشعب وقضيته، واستمرار تمسك الحزبين المتنفذين في واقعنا البائس.

وبعد فشل كل محاولات المصالحة، أو الحوار الحقيقي، الذي يضع نصب عينيه مصالح الشعب، ومعاناته، ومستقبله، وكأنما، قد كتب علينا جميعاً، أن نظل أسيري هذه السياسات، غير المسئولة، من الحزبين الكبيرين، فتح وحماس، اللذان أمسكا برقاب شعبنا، وكأننا رهائن، ننتظر الفرج ممن أوليناهم مصيرنا، ومنحناهم ثقتنا، لإدارة صراعنا، وإصلاح حالنا.

نجدهم اليوم، كل يدير الظهر إلي معاناتنا، وبعنادهم قد يطيحون بما تبقي من انجازات شعبنا، ولم يتذكروا، للحظة واحدة، أننا شعب، ولسنا رهائن في قطاع غزة، والضفة الغربية، ليستفردوا بنا في شطري الوطن دون اكتراث .

ومادام الجميع، يؤجل الحلول القصرية، ويجمعون عناصر القوة لديهم لتكبير معاناتنا، وما يروه حقا دستوريا لهم، وبنوايا مبيتة يرحلون الاشتباك، الذي لن يكون اشتباكا ديمقراطيا حسب ما يظهر من أفكارهم، وسلوكياتهم، بل سيأخذون شعبنا، إلي آتون الحرب الأهلية، والانقسام الأكثر دموية، وخطورة.

ومن هنا، فإنني:

أناشد أعضاء المجلس التشريعي، المعطل، والذي علي شرعيته، تبني مواقفهم، من تنصل من المسئولية، عن نقل شعبنا، إلي حالة الوحدة والاستقرار، بحجة الشرعية الديمقراطية، وبعد أن التبس علي المواطن الفلسطيني، من هو الحزب الحاكم، ومن هي المعارضة، وضاعت المرجعيات، بسبب الانقسام، وحل الظلم على المواطنين دون ذنب.

وبعد انسداد طرق المصالحة، وقد باءت كل محاولات الحوار بالفشل، كما رأينا في جميعها، من غياب للنوايا الصادقة، لإيجاد مخرج للأزمة وعليه:

• أدعو نواب المجلس التشريعي، ومن كل الكتل، والأحزاب، والحركات، والمستقلين، بما فيهم نواب فتح، وحماس، الذين يحسون بمعاناة هذا الشعب، الذي انتخبهم، ووكلهم لإدارة شئونه، وحياته، وقضيته، أدعوهم:

• أن يقفوا، وقفة مع النفس، في لحظة صدق، وانتماء حقيقي لهذا الوطن، وهذا الشعب، ويبادروا بتقديم استقالاتهم من المجلس التشريعي، لفرض الحل علي الجميع، وهذه هي اللحظة المناسبة، لأخذ دورهم الحقيقي، في إنقاذ قضيتنا، وشعبنا من الضياع، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الحزبية والشخصية.

• فالانقسام، يزداد، يوما بعد يوم، والمعاناة تتضخم، والتعبئة العمياء، تتكرس، في طريق اللا عودة.

• فهل أصيب شعبنا بالعقم، من اتخاذ المواقف التاريخية، والشجاعة، لإخراجنا من محنتنا، وأكرر، أن هذا النداء، موجه للجميع، بما فيه، نواب الحزبين المتخاصمين، فشعبنا الفلسطيني، وقضيته العادلة، أكبر من كل الأحزاب، والحركات.

• وعندها، سيشعر المستقويون علي شعبنا، في الضفة الغربية، وقطاع غزة، بأنهم، أمام الأمر الواقع، للتنازل، عما لصق في أذهانهم، من غطرسة القوة، والنفوذ، فعطلوا حياتنا، وعطلوا مسيرتنا، وغيبوا مجالسنا التمثيلية، والتشريعية، ولهذا أناشد الجميع، باتخاذ، زمام المبادرة، فقضيتنا، أيها النواب، أصبحت معلقة في أعناقكم، وأنتم المسئولون، عما سيؤول إليه حالنا، فيما بعد، فالوضع أخطر من الخطير، وسائر نحو الدمار، والتمزيق لمجتمعنا وقضيتنا، فهل تجيبون النداء.
ولكم التحية والإكبار من كل مواطن يتمني الوحدة والوئام
والخروج من أزمتنا، إذا فعلتموها.

المواطن الفلسطيني
د. طلال الشريف





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,618,055
- فساد الاعلام .... والسياسة في فلسطين
- قصة قصيرةباللغة العامية: شروخ شرجية وطنية!
- فساد المال ... والسياسة في فلسطين
- قدر غريب !!!
- حوار فلسطيني عبر الشبكة الاليكترونية
- للزمن سيدان .. حبك وموتي !!
- نودا تزهر عشقاً !!
- في أعماقك تكمن أمنية جندرية !!
- تزوير .. تآمر .. تزوير .. استمروا ؟!!
- رواية قصيرة من الشعر المرسل : لن يوارى الثرى
- لا تتصافقوا فوق الجثث
- مناطق داكنة ونتوءات صوفية !!
- حلمي ينام في قصيدة
- خاطرتي: لن يوارى الثرى
- صوتك موسيقي تراقص قلبي
- حكام آخر زمن ؟ !!
- منفوسة يا بنت الناس
- دعونا نكمل الملهاة !!!
- طائرات اف اف فلسطينية !!
- أواه ... قد أسكرت خمرك !!


المزيد.....




- ترامب ينقل عن الملك سلمان قوله إنه -يجهل- مصير خاشقجي ويعلن ...
- بوتين يصدر قرارا استراتيجيا بشأن العلاقات مع مصر
- 4 خطوات لتجنب الشعور بالحسد على إنستغرام
- لقاء حصري مع ليلى علي علمي.. أول نائبة محجبة تحت قبة البرلما ...
- عن قضية اختفاء جمال خاشقجي
- وظائف شاغرة في بي بي سي عربي
- -المشهد- مع نادرة عمران
- لقاء حصري مع ليلى علي علمي.. أول نائبة محجبة تحت قبة البرلما ...
- زجاجة نبيذ فرنسي تباع بسعر قياسي تجاوز نصف مليون دولار في مز ...
- خيبات ألمانيا.. ابحث عن نوير


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - نداء ... نداء هذا هو المخرج من أزمة الشعب الفلسطيني