أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد عبد القادر احمد - الاردن وفلسطين علاقات غير متكافئة














المزيد.....

الاردن وفلسطين علاقات غير متكافئة


خالد عبد القادر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 2346 - 2008 / 7 / 18 - 02:49
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


من المؤسف ان كثير من الكتاب يحملون الواقع زيف الموقف الارادي , لقناعات لديهم او لمصالح في الواقع او لسوء تقدير كيفية تحقيق رغبة الوحدة العربية , المأملة , وحين تشير الى موضوعية الواقع وحقيقته فانهم ينكرون عليك ذلك ويتهمونك اتهامات ترضي تشفيهم ولكنها لا تعالج سلبيات . لكنها حرية الراي التي لا اعتراض عليها , فقد اصبحت الحرية تتسع لعبادة الله وعبادة الشيطان في ان معا.
من هذه المواضيع الرئيسية التي يجري تزييف حقيقة وقائعها , مقولة القومية العربية الواحدة , التي يجري باصرار رفض اخضاع بنيتها النظرية لقوانين تشكل الظاهرة القومية والالية التاريخية التي تتجه بمسار الحركة التاريخية إما نحو بلورة هذه الظاهرة او تعاكس الوهم حول وجودها في الواقع , فتحل الرغبة والقناعة الشخصية محل الحقيقة التي لا تفتأ تصفع زيفها , وطالما ان احتكامنا لا يستند الى قوانين ثابت صحتها , فلكل ان يؤذن فجرا خاصا به ,
العلاقات الاردنية الفلسطينية , تطرح كجزء من مشكلات مقولة القومية العربية الواحدة , كذلك مقولة القومية السورية التي تستند الى تعبير ( بلاد الشام ) ....الخ , وفي الاونة الاخيرة كثر الاشارة الى خصوصية العلاقات الاردنية الفلسطينية , وكثرت الاقلام الحذرة التي يبدو انها تحسب للمستقبل حسابات شديدة الحذر على طريقة قدم السبت حتى تلاقي الاحد , فربما يرجع الحكم الاردني على فلسطين 1967 , وما بكونوا الكتاب والناشرين خسروا شي من هذا التسبيق المنافق عن (الاردن وفلسسطين تاريخ ومصير مششترك واحد ) حتى ليخيل للقاريء ان هناك اقلام فلسطينية واردنية تتنكر لتاريخ من السمن والعسل والهناء وكل اوصاف السرور والحبور, وان هذه الاقلام ليست سوى منغصات هذا الهناء المتمكن من البنية الاجتماعية الواحدة في فلسطين والاردن
لذلك اقتضى الامر ان نضع حقائق ووقائع تاريخ هذه العلاقة امام الجميع ليتحدد ايجابياتها وسلبياتها من اجل معالجة صحيحة للسلبيات وتمسك علمي بالايجابيات , والاتفاق على انتهاج طريق موصل لاتحاد يحفظ كرامة كلا المجتمعين لا كما كانت الوحدة الاردنية الفلسطينية التالية على هزيمة 1948 التي تمت تحت اسبقية تمركز البسطار الاردني على وفوق الارادة الفلسطينية ومن ثم طمس الهوية الفلسطينية واستبدالها بالهوية الاردنية وطمسها من عام 1948 وحتى عام 1967 بدل ما تفترضه العلاقة السليمة من ابراز للهوية الفلسطينية بحكم خصوصية القضية الفلسطينية , وتاسس كل ذلك على مشاركة في عملية اقتسام فلسطين , واستكمال ذلك بعداء الثورة الفلسطينية والقضاء على وجودها في الاردن وقطعها عن الصلة بالجماهير الفلسطينية في الاردن , ومن ثم منازعتها حق وشرعية تمثيل م ت ف للمجتمع الفلسطيني
اما الحصار الراهن للسلطة الفلسطينية والابتزاز السياسي والاقتصادي فحدث ولا حرج ولا يقل عن ذلك الاردنة السياسية المقصودة والمعلنة للوظيفة الحكومية وعلى الاخص الامنية منها , وتاثيرها في اعادة توزيع ميزانية الدولة والعائدات الحكومية حيث لا يستفيد الفلسطينيون سوى الزيادات الضريبية التي تقع على عاتقهم وسؤالك من قبل الشرطي والضابط في المركز الامني ( من اي بلد انت) حتى يحدد كيف يتعامل ومع من يتعامل واليسر والعسر وعدالة توزيعها جراء هذا السؤال البريء
ايها الكتاب المبدعين اكتبوا ما شئتم من قصائد المديح فانتم اللذين توردون علاقات المجتمعات موارد التهلكة , ولكن رجاءا اكتبو بعيدا عن الوضع الفلسطيني الاردني فالاولوية الان لتحقيق مطلب الدولة الفلسطينية المستقلة وهو المطلب الكفيل تحققه للتاسيس لعلاقات متكافئة فلسطينية مع اي طرف كان وبالتاكيد للاردن اولوية مميزة في ظل تحقق هذا الشرط اما ما قبل ذلك ,فلا,





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,532,356
- سوريا/ جوهر علاقتنا بها
- حزب الشعب مرة اخرى . لماذا؟
- عاجل الى السيد رئيس دولة فلسطين المحترم
- وسائط النشر الخاصة / قد تصبح حيز اوسع للتطبيع حيز اضيق لصوت ...
- حركة فتح_يسار فلسطين اللاماركسي
- جوهر النهج اللاوطني/ نموذج حركة حماس
- دور المنظمة الاهلية الفلسطينية في النضال الفلسطيني
- قراءة في تسمية( حزب الشعب الفلسطيني)
- هل الحوار والوحدة الوطنية مطلب حقيقي لحركة حماس
- تصعيد اسرائيلي من اجل توريط امريكي
- الديموقراطية والليبرالية في الممارسة
- ما الذي يريده الشعب الفلسطيني ؟
- ادمان قلم
- الديموقراطية بين الوعي والممارسة وخطورتها في الوضع الفلسطيني
- الوضع الراهن والحوار الوطني الفلسطيني
- الدولة العلمانية الديموقراطية ( ) حوار اخر
- تنوعية خصوصية المهمة الديموقراطية ودلالتها في المسالة القومي ...
- اقلام موسادية في الصحافة الفلسطينيية.
- خصوصية النكهة العراقية_نضال الشيوعيين
- عودوا والعود احمد,ولكن عودوا فلسطينيين


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد عبد القادر احمد - الاردن وفلسطين علاقات غير متكافئة