أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحمد رجب - لمصلحة من تصدرون قرارات جوفاء ؟














المزيد.....

لمصلحة من تصدرون قرارات جوفاء ؟


أحمد رجب
الحوار المتمدن-العدد: 722 - 2004 / 1 / 23 - 05:53
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


 في الوقت الذي تحقّق للعراقيين إنتصارهم على الطاغية المجرم صدام حسين ونظامه الشوفيني المنهار وإستبشروا خيراً، وراودهم الأمل بأنّ يحدث هذا الحدث الجلل تحولات سياسية وديموقراطية، وتحترم حقوق الإنسان وتتحقق المساواة بين الرجل والمرأة، يسارع مجلس الحكم الإنتقالي إلى إصدار قراره الجائر المرّقم 137 فجأةً بإلغاء قانون مهم، هو القانون المرقم 188 لعام 1959.
إنّ النساء العراقيات وفور سماعهن بالقرار 137 الذي إستفزهن بادرن إلى رفع أصواتهن، ووقفن ضده لأنّه قرار مجحف بحقهن ويعيد المجتمع والحياة الإجتماعية إلى الوراء، ويعلمن بأنّ من شأنه أن يجهز على ثمرة من ثمرات نضالهن البطولي ألا وهو قانون الأحوال الشخصية الذي يعّد رغم نواقصه من أعظم منجزات ثورة 14 تمّوز 1958.
وممّا لا ريب فيه أنّ إصدار القرارات المجحفة بحق النساء العراقيات، وهم نصف المجتمع أو أكثر من ذلك هو تكريس للطائفية المقيتة وعامل شر وفرقة بين العراقيين، وسيؤّثر سلباً على المجتمع وإستقرار البلاد.
إنّ القرار رقم 137 قرار جائر، وهو هدر لكرامة المرأة وإستغلال بشع لطاقاتها واستعباد لها، وإذا ما تسنّى لمصدريه تنفيذه فإنّه موت حقيقي لنضال النساء العراقيات اللواتي إستبسلن في معارك الشعب ومقارعة الدكتاتوريات البغيضة والأنظمة القمعية الفاسدة، وقدّمن التضحيات الجسيمة من أجل نيل كامل حقوقهن وإشاعة الديموقراطية والحياة الرغيدة للأسر العراقية.
ولا يخفى على أحد بأنّ المرأة العراقية شاركت الرجل في جميع المجالات الإجتماعية، وقضت حياتها في التدريس والمعمل والحقل وشتّى الأعمال الأخرى، فكانت المعلمة والمهندسة والطبيبة والعاملة والفلاحة والطالبة والمحامية والنصيرة المقاتلة، وحملت السلاح ذوداً عن البلاد إضافةً إلى دفاعها عن كرامتها وأحاسيسها.
يحّق للناس التنفس والعيش بحرية وكرامة وفي فضاء رحب، بعيداً عن قرار همجي متّخلف يجّسد الطائفية، ويقلّل من ثقتهم بأعضاء مجلس الحكم، كما يحّق لهم أن يسألوا ويقولوا : لماذا ولأجل من يتخبط مجلس الحكم ؟ ولماذا يتم إصدار قرارات محاطةً بالسرّية ؟ ولماذا يفاجيء الناس بمثل هذه القرارات التي تطمس حقوق أكثر من نصف العراقيين ويتجاهل رغبتهن ؟ ألا يتطلّب ذلك من مصدري القرار تقديم إعتذار للشعب على فعلتهم المنكرة هذه ؟ أو ليسوا منصّبين في مواقعهم كممثلين لمكونات الشعب العراقي ؟
يتعّين على جميع الأحزاب العراقية التي تؤمن بالعلمانية والأحزاب الكوردستانية أن يكونوا على قسط كبير من الحيطة والحذر، وعدم الإنصياع للذين يحاولون إصدار قرارات شائنة ضد أبناء الشعب، ناهيكم عن القبول باستغفالهم في أي وقت من الأوقات وايّاً كانت المبررات.
إنً من يريد أن يعيد البلاد إلى عصر الحريم والعهود المظلمة عليه أن يدرك بأنّه مهما كان قويّاً وذا بأس لن يجني إلا الشر، ويكون الخاسر في كل شيء، ويوم لا تفيده الحسرات والندم.
إن مصّدري القرار 137 يحاولون جس نبض قوى الشعب العراقي المناضلة في سبيل الحرية والديموقراطية والمساواة بين الرجل والمرأة، وعلى الأعضاء الآخرين المنّورين في مجلس الحكم من الذين يقفون على نقيض الظلاميين أن يتّصدوا وبكل حزم لظاهرة بروز الطائفية التي تفوح منها رائحة عفنة وكريهة.
وبوسع المرء أن يتساءل : هل من مصلحة العراق إصدار مثل هذه القرارات الجوفاء في هذا الوقت بالذات ؟، هل انتهت مشاكل العراق كلها، ولم يبق إلا هذه ؟!.
يظهر أنّ معارضي القوانين التي جاءت لصالح المرأة والمجتمع يتسع يومياً، وإنّ المصالح والمطامح وحتّى المغانم هي فوق كل شيء، إلا مصلحة الوطن.
في خضم الأحداث التي تجري على الساحة العراقية تكون مصلحة البلاد هي الغائبة، إذ أنّ المخربين وأيتام نظام البعث المنهار يمرحون ويسرحون، ويقتلون الأبرياء من الشعب هذا من جانب، ومن جانب آخر تبرز المصالح الشخصية والفئوية والطائفية وحتى الإقليمية والدولية، وكل زمرة تحاول الإستحواذ والهيمنة والتكشير عن أنيابها وإبراز عضلاتها وقوّتها للحصول على المكاسب.
إنّ الإنقسامات والإنفعالات التي يفتعلها البعض من أجل مصالح ذاتية وطائفية لا تصب في مصلحة الوطن أبداً، بل تشّتتها وتضعفها، وينسى هذا البعض أو يتناسى التضحيات الكبيرة التي قدّمها الشعب على يد أعتى جلاد عرفته البشرية في العصر الراهن.
إنً العراقيين كافة يطالبون مجلس الحكم التراجع عن قراره المشؤوم، وفي نفس الوقت يحّملون مصدري القرار اللاإنساني المسؤولية الكاملة عمّا حدث، ويجب عليهم تقديم إعتذار قبل أن يخسروا مواقعهم ، ويتوقّف على العراقيين تشديد النضال والعمل على نبذ الطائفية والفرقة لبناء جسور المحبة والإخاء الوطني، والوقوف بكل عزم في مواجهة الذين يريدون العودة إلى القرون الماضية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,223,518
- أية فيدرالية يريدها الشعب الكوردي ؟
- باسم العراق والعراقيين - يدافعون - عن الوحش صدام حسين
- وأخيراً سقط صرح القومجية العروبية
- الشوفينيون الحاقدون يصابون بالهيستيريا
- موقع متمّيز لنشر الوعي والثقافة التقدمية
- لماذا يخافون من الفيدرالية ؟
- الأخ العزيز والاستاذ الفاضل زهير كاظم عبود أدعوكم إلى عدم ال ...
- محاولات مرتزقة النظام البعثي المنهار تبوء بالفشل
- حدث هذا قبل أربعين عاماً !
- لماذا تدعو عضو مجلس الحكم سونكول جابوك لنشر قوات تركية في ال ...
- متى تتوقّف الأعمال الإرهابية ؟
- لا تتعّجب : جورج كالاوي يؤسس حزب البعث البريطاني !
- مغالطات هزيلة باسم الدفاع عن الكورد والشيوعيين تهدف عملياً ل ...
- كيف ينظر الآخرون إلى حقوق الكورد ؟
- لماذا ولمصلحة من يجري الهجوم علىالكورد ؟
- المرتزق العروبوي هارون محمد يزعم بأن الكورد أقلية في كفري وخ ...
- هل يحتاج المجرم علي الكيمياوي وأرامل صدام إلى محاكمة عادلة ؟
- في الذكرى العشرين لمعركة سويله ميش البطولية - ملحمة سطرها ال ...
- نعيق البائسين ومطايا الشوفينية يتصاعد دفاعاً عن المجرم صدام ...
- علج من علوج صدام يتطاول على شعبنا ورموزه الوطنية !


المزيد.....




- وزيرة المرأة النيوزيلندية تذهب إلى المستشفى بدراجة لتلد
- أغنية عراقية تكسر أعراف الزواج وتتربع على يوتيوب
- كوريا الجنوبية تملك أدنى معدل للخصوبة في العالم... النساء يق ...
- حمل 16 ممرضة في آن واحد في أحد المستشفيات الأمريكية
- تعرف على أشواق الفتاة الإيزيدية التي قابلت مستعبدها الداعشي ...
- تعرف على أشواق الفتاة الإيزيدية التي قابلت مستعبدها الداعشي ...
- ملكة جمال روسيا لعام 2018 (صور + فيديو)
- اختيار ملكة جمال روسيا لعام 2018 من ربات البيوت
- صور ورسائل تنشر لأول مرة .. هكذا باع داعش النساء الايزيديات ...
- 16 ممرضة حاملا في قسم الرعاية المركزة بمستشفى واحد في أريزون ...


المزيد.....

- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني
- تحرير المرأة التنوير أية علاقة؟.....الجزء الأول / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحمد رجب - لمصلحة من تصدرون قرارات جوفاء ؟