أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد جمعة - إلا قليلا














المزيد.....

إلا قليلا


خالد جمعة

الحوار المتمدن-العدد: 2316 - 2008 / 6 / 18 - 09:19
المحور: الادب والفن
    


إ
وإذا جاءت نجواكِ من تلقائها، فرّتْ روحي من مطلقٍ إلى سجنٍ لا يرحمُ ساكناً ولا يهجرُهُ، ولا يسمّيهِ اسماً آخرَ ولا يعطيه عالماً، لكنه لا يقتله أيضاً..

تربةٌ كثيفةٌ تلك التي تغمضُ أجفانَها دونَ أن ترصدَ النّومَ أو تفكّرَ في الغاباتِ الكثيرةِ الممنوحةِ للظلّ الخارجِ توّاً من ظلٍّ آخرْ، ألوانٌ كثيرةُ والندّ يقْسِمُ للندّ ألا خديعةَ في الأمرْ، ثم يطلقُ النارَ عليه من داخلِ القلْبْ.

عصافيرُ بألوانٍ شاحبةٍ بأغنياتٍ شاحبةٍ بأجنحةٍ شاحبةْ، على النوافذ التي نسيت فضاءها، دون حتى أُذُنٍ وحيدةٍ تخشعُ لعصفورٍ يجرّبُ مهنةً قديمةً.. أحدّدُ ألوانَ الصبايا في الفجرِ المتمددِ في الشارع مثل ممثل ميّتٍ على مسرحٍ فارغٍ، النهارُ يأتي بقدمٍ وحيدةٍ، ولم يصدق أحد بعد أننا والفجرُ من عالمين أعميين مثل ماءٍ ويابسة.

يطلعُ وحده من كومةِ رملٍ منسيةٍ، يتفرّعُ إلى أقحوانتين ودمعة، يصب النايات من دمه إلى الأرض السحيقة كاتباً أمنياته على هواء رخيص سمحت له الجبالُ بالعبورِ، يفسدُ يومه بالنظر إلى الماء حين يغلي، كومةٌ من الانبهارات في عيني ولدٍ لا تقاومه أشدُّ النساء قسوةً، مع ذلك لا يفهمُ أولَ الصباح حين يأتي ساقطاً كموجةٍ هائلة في كوب شاي.

يخزّنُ الأوركسترا في كيسٍ ملائمٍ للحياة، يُخرِجُ روحَهُ كقطعةِ كريستالٍ وينظفُها من الوقت المتراكمِ على أطرافها، يداهُ مصلوبتان في طقسٍ طويلٍ لا يعرفُ أحدٌ ما الذي يؤدي إليه، آثار عيونٍ مزمنةٍ على زجاج النافذة.

يحتاج إلى سرٍّ ليؤجج يومه الطويل، يخدع الطرقاتِ والأرصفةِ والسيارات القليلةِ والناسَ والباعةَ المتجولين، بأنه رجل عاديٌّ، وفيما يبدو على الجميع أنهم صدّقوا خدعته، تكون الحقيقة: لم يلتفت إلى وجوده أحد.

يعيدُ الكلامَ إلى بدايته كما يفعل كلما نسي جزءاً من قصيدةٍ، تبدو اللغة بين شفتيه كائناً مستقلاً، يهزّ رأسه كمن ينفضُ ماءَ البحرِ، تتفرفطُ المفرداتً على الرصيفِ وتختفي مثل قطراتِ ماءٍ في صيفٍ نموذجي، تاركةً أثراً لا يُتَرجَمُ.

يفتحُ علبةَ القلبِ ليرى ما تبقى من أحبّةٍ ادّخرهم لوقت مثل هذا، اكتشفَ الفراغَ الهائلَ الذي ينوبُ عن جملةٍ واحدة: لا تحوّش ما ينتجه القلب.. عليك أن تعيشه.

في المشهد الذي يواجه الصباح: غصنُ طيورٍ ساقطٍ من شجرة الكلام، وحده يظلُّ يراقبُ الهواءَ منفيّاً إلى نفسه، يفكُّ يديه، يعبئُ أسراره التافهةَ في صرّةٍ من عدمْ، ويغلقُ الليلَ كحانوتٍ، منتظراً صباحاً آخر.
5 أيار 2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,109,206
- كما تتغير الخيول
- عن سيجارة في منفضة
- فراغ في الخارطة.. فراغ على الخارطة
- الدول والشعوب والطوائف والديانات والمذاهب في التاريخ الفلسطي ...
- الدول والشعوب والمذاهب والديانات والطوائف في التاريخ الفلسطي ...
- يؤلِّفُ أُفُقاً ويُضِيْؤُهُ
- كأي شاهد قبر


المزيد.....




- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد جمعة - إلا قليلا