أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هادي الحسيني - المالكي ذليلاً














المزيد.....

المالكي ذليلاً


هادي الحسيني
(Hadi Alhussaini )


الحوار المتمدن-العدد: 2310 - 2008 / 6 / 12 - 10:22
المحور: كتابات ساخرة
    


في زيارته الاخيرة الى الجارة العدوة ايران ! حاول رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي أن يطمئن ايران حول الاتفاقية العراقية الامريكية وبصحبته وفد رفيع المستوى ، وطبعاً كانت الزيارة فاشلة بكل المقاييس ، حيث لم يجن العراق منها سوى محاولة أرضاء ايران وابعاد الخطر عنها في المراحل القادمة وأنها لا تتعارض مع ستراتيجية الدفاع للامن القومي الايراني !

كانت لقاءات المالكي التي شوهدت من خلال شاشات الفضائيات مع الرئيس نجادي ومسؤلين آخرين في زيه الرسمي المتعارف عليه ، لكن المشاهد العراقي صدم وظل مندهشاً وهو يرى رئيس وزرائه والقائد العام للقوات المسلحة العراقية يجلس ذليلاً أمام سماحة الخامنئي ! خالعاً ربطة عنقه والتي هي دليل الزي الرسمي العراقي المتعارف عليه منذ أنشاء الدولة العراقية منذ بدايات العشرينيات من القرن الماضي ، لكن المالكي ضرب عرض الحائط تقاليد الزي العراقي وانصاع لاوامر المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الايراني الذي يتبرج بغطاء عراقي ، جلس المالكي امام الخامنئي بطريقة أكثر من مخجلة !

جلس وكأنه يأخذ اوامره من مخطط قتل العراقيين منذ سنوات في احداث
الموت والتدمير اليومي للعراق ارضا وشعباً !

جلس وكأنه تلميذاً في الصف الاول أمام معلمه !

جلس بهيئة وقيافة ايرانية صرفة !

جلس امام الخامنئي ليؤكد ولائه المطلق لايران بهذه الحركة الساذجة بتخليه عن ربطة عنقه !!

جلس ذليلاً وكأنه يحاكم على جرم اقترفه !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,707,487
- مدينة الثورة ، مدينة قاسم
- بشتاشان الجريمة المغيبة
- حوار مع الشاعر نبيل ياسين
- حوار مع الشاعر العراقي حميد قاسم
- فيزياء مسعود البرزاني
- حوار مع الشاعر العراقي شاكر لعيبي
- حرامية العراق
- الزعيم
- موازنة 2008
- الرآية المعضلة
- كيمياء جلال الطلباني
- عام أسوء من عام !
- تحالفات مشبوهة
- قلب عبد الستار ناصر
- السياب في ذكراه ال 43
- ثعالب النار
- رياض ابراهيم وانتفاضة عصفور طيب
- وداعاً راسم الجميلي
- سركون بولص ، ايها الشاعر الفذ
- حوار مع الشاعر العراقي سركون بولص


المزيد.....




- القبض على مخرج سينمائي حاول إدخال مواد مخدرة بمطار القاهرة ( ...
- حكاية سرية لفتيات خاطرن بحياتهن لتذوق طعام هتلر وتجرع السم ب ...
- د. زياد بهاء الدين خلال مشاركته في فعالية “الفن الأفريقي: ال ...
- ابنة أحمد الفيشاوي توجه رسالة مؤثرة له بعد صدور حكم بحبسه
- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى
- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هادي الحسيني - المالكي ذليلاً