أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد علاونه - هل سيبقى بوش حمارا؟














المزيد.....

هل سيبقى بوش حمارا؟


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2306 - 2008 / 6 / 8 - 04:08
المحور: كتابات ساخرة
    


يبدو أن الساعة بدأت تدور عقاربها بالعكس ونحن بدأنا نمشي بعكس عقارب الساعة فالحزب الجمهوري إستبدل شعاره الفيل بشعار آخر هو الحمار .
والحمار لا يمكن أن يحيد عن طريقه حتى وإن وجد طريقا مختصرة فهو لا يعرف غير الطريق الوحيدة التي تعلم عليها .
وهذه صفة من صفات العناد للحمير أما الفيل فإنه يغير برامجه ويغير طريقه... ويستعمل ذكاءه الحاد في حل مشاكله .
واعتقد أنه ليس للحمار مخ!!
-ليس للحمار مخ ؟
-نعم ليس للحمار مخ .

-وكيف توصلت لهذه النتيجة ؟حضرتك خبير بيطري ؟ أم قرأت ذلك في كتاب الحيوان للجاحظ , والجاحظ في كتابه اليوم لا يعتبر مقبولا لأن الحيوانت لها أطباء وخبراء طب وعلم .
-المسألة بسيطة وهي قصة قرأتها قديما .
-إقرأها أرجوك .
- ماشي سأقرؤها :

يقال أن أسدا كان ملكا للغابة وحين كبر الأسد في العمر وطعن في السن وبدأت أقدامه هزيلة وغير قادرة على حمل لحمه وعظمه ..عندها إجتمع الأسود وقرروا إخراج الأسد من الحزب الحاكم وتولية أسد جديد وشاب مكان الأسد العجوز.
وأجبر الأسد على العيش في مغارة إتخذها عرينا له وكانت الأسود من ذوي النفوذ ترسل له كل يوم طعاما ليأكله وهو في عرينه .
وذات مرة تقدم للمغارة وهي عرين الأسد ثعلبا ذكيا وتحدث رمع الأسد فطلب منه الأسد أن يأخذه بأحضانه فقال الثعلب .
-أنا شايف يا مولاي حضنك مشتعل بالحراره وأي إنسان أو حيوان بدخل لعندك ما برجعش .
-لالا كيف ما برجعش إنت بس جرب وأدخل في أحضاني .
-لالا هذا مستحيل لا لالا.
-طيب أوكي : شوف يا ثعلب يا خبيث إنت إكتشفت سري وأنا فعلا جائع جدا وأرجو أن تدبر لي طعاما .
- طيب يا أبو الغضنفر إحكي هيك من الصبح .بس لا تضحك علينا وتحكي تعال لحضني ومو حضني إحكي إنك جيعان وأنا بدبرك .
- ماشي يا ثعلب : دبرني هذي المره أنا جوعان .
-في حمار مربوط في أسفل القريه .
- مربوط ؟
- آه مربوط ما أصلا ما حدى بنربط غير الحمير .
- طيب جيبه بمعرفتك وحاول معاه .
- ماشي يا أبو الأسود صحيح إنت قوي بس إنت مو ذكي .
- يا ثعلب النجاسه : أسع أو هسع أنا كنت قوي بس الآن أنا لا قوي ولا ذكي وأنتم يا معشر الذئاب تعلمتم الذكاء لأنكم حيوانات ضعيفة فإحتلتم على الدجاج والحيوانات الصغيرة أما نحن معشر الأسود فلسنا بحاجة للذكاء لأننا نأكل بقوة بأسنا .

- طيب أسكت بلا فلسفه زايده .
ويمضي الثعلب إلى القرية ويمر بجانب الحمار المربوط وهو متكبر متعجرف ..
الحمار : شو يا أبو لحصينيات يا ثعلب يا نجس يا متكبر ليش ما بترد السلام علينا ألكبره بس للخالق مش للمخلوق .
الثعلب : أنا فعلا متكبر عشاني واصل جدا جدا جدا .

الحمار : كيف واصل جدا ومتكبر أصلا ما بتكبر علينا غير المزابل والنفايات .
- أنا كثعلب بعيش بين أحضان الأسد وهو يطعمني ويسقيني ويحترمني ويقربني جدا من سلطانه .
- طيب يا أبو لحصينيات إحكيلي معاه بلكي قربني منه .
- شوف يا حمار يا إبن الحمار أناأصلا ما بحبش الواسطات ولا بتدخل في الواسطات بس على شانك حمار إبن حمار راح أتدخل في شؤونك على شانك إنت ..هسع إمشي معي .
يدخل الحمار والثعلب أبو لحصينيات إلى عرين الأسد وتقدم الحمار من الأسد لكي يأخذه بأحضانه فلم يستطع الأسد صبرا فأراد ضرب الحمار فأخطأ بضربته وذهب الحمار وهو ينهق ويزعق ويشتم بالثعلب والأسد و....
-دبرني يا ثعلب حاول معاه .
- إنت يا مولاي لم تصبر عليه ولم تتمكن منه بعدين لا تعتقد أنك ما زلت أسدا شابا بل أنت الآن عجوز وتلزمك الحيلة والدهاء في كسب لقمة خبزك.
يذهب الثعلب ويمر بجانب الحمار .
- أنا زعلان منك يا حمار ولات يحكي معاي نهائيا .

- ليش يعني بدك تطعميني للأسد : إزعل مني على كيفك أو روح مثل ما بقول المثل : يزعل عشيقي ولا أحبل وانفضح..
-بس إنت أسأت جدا :
-أسأت؟
-آه جدا .
- كيف ؟
كيف ؟ بتسأل كيف : الأسد بده ياخذك في الأحضان وأنت بسرعه رفسته وقابلت الإحسان بالإساءه .
- إساءه ؟....إحسان ...أحضان ...؟!! طيب أنا آسف جدا حاول ترجعني عنده بتقدر تتوسطلي عنده ؟
- تعال معي .
ويدخل الحمار والثعلب من خلفه ويتقدم الحمار للتسليم على الأسد ويأخذ الأسد وضعا جيدا للإفتراس فيتمكن هذه المرة من الحمار فيضربه ضربة يسقط بها رأسه عن جسده ..ويريد أن يأكله فيصرخ الثعلب قائلا :

- أعطني فرصة لكي أتحدث معه قبل أن يفارق الحياة نهائيا دعني يا مولاي أتعلم منه درسا قاسيا ولا تستعجل على طعامك , فإنك آكله ووارد ماءه لا محالة ولكنني في هذه اللحظة أريد أن القي على الحمار بزة عسكرية وخطابا موجعا ورقية دينية تحميه وتكفر عن ذنوبه هذا إن كان للحمير ذنوب .

الأسد : تفضل يا ثعلب وإنني أثمن خدمتك لي وأقدر ذكائك وإحترامك لنفسك ولمولاك . وتقدم الثعلب من الحمار ووجد أن الأسد قد كسر رأسه ففتح رأسه وأكل مخ الحمار ..ثم نادى بالأسد أن أقبل يا أيتها العير فأقبل الأسد فرحا ومن المعروف أن الأسد يأكل الرأس أولا فأراد أن يأكل مخ الحمار فلم يجد به مخا فصاح في الثعلب متهما له بأنه قد أكل مخ الحمار عامدا متعمدا فأنكر الثعلب أنه أكل مخ الحمار وقال أنني لم أتحدث معه غير حديث وشاوش في الأذن.
فقال الأسد :
- وأين مخه .
- ليس في الحمار مخ !!
- كيف ليس في الحمار مخ يا ثعلب النجاسه ؟
- يا مولاي لو كان في الحمار مخ لما عاد إليك مرة أخرى هههههههههههه
فضحك الأسد وأكل من الحمار وشبع .
وفعلا لو كان في الحمار مخ لما عاد مرة أخرى إلى الأسد .
ولكن هل من الممكن لنا أن نقول أنه لو كان في الحزب الجمهوري مخ لما عادوا إلى العراق مرة أخرى .
وهل هذا يعني أنهم إستبدلوا هوية الفيل بهوية الحمار .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,625,041
- هل سيبقى بوش حمارا ؟
- دعوة لفتح ملفات الأدب الجاهلي والمسكوت عنه
- العمل الثقافي المقدس
- الرجل يقف على قدمين والمرأه على قدم واحده
- المثقفون ملح الأرض
- عشقي للجمال في الحوار المتمدن
- القوانين العراقية أرست قواعد الديانات التوحيدية .
- خذوا حذركم عند كل عربي
- الخليفة المعتصم المثمن
- شكرا أمريكيا وإسرائيل
- الجريمة تدل على نوعية المجرم
- العقاب
- تطور الإنسان
- الشيطان مخلوق جميل
- الخوارج أول جمهورية إسلامية
- الإسلام السياسي واليهودية السياسية لا يستنبط منهما مجتمعات م ...
- عبادة الفرج
- اليهود شعب الله المظلوم
- الثقافة والإعلام في الدول العربية
- ثوري على عصر الذكور


المزيد.....




- هل شاهدتم -عندما تشيخ الذئاب-؟.. إليكم ما قاله الممثل أنس طي ...
- كاتب سيناريو فيلم -ولد ملكا-: الفيلم سيكون نقطة انعطاف في تا ...
- مخرج سينمائي يقدم أدلة تثبت -زيف- عملية الهبوط على القمر
- نحن والجزائر: فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا !
- الرميد يقدم أول تقرير حول حقوق الانسان بالمملكة بعد دستور 20 ...
- فنانون عرب يؤازرون المنتخب الجزائري قبل النهائي القاري
- خبير دولي يخلق دينامية جديدية في حزب الحمامة باقليم القنيطرة ...
- هذه هي التوجهات الجديدة لمشروع قانون المسطرة الجنائية
- زيلينسكي يعلن استعداد كييف لتبادل الصحفي فيشينسكي بالمخرج سي ...
- شاب بهيئة رونالدو يتحدى الشرطة الفرنسية بموسيقى جزائرية! (في ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد علاونه - هل سيبقى بوش حمارا؟