أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - عبد الغني مصطفى - اللغز اللبناني الصعب !














المزيد.....

اللغز اللبناني الصعب !


عبد الغني مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:21
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


ظننت نفسي لوقت طويل أنني حجة في التاريخ الحديث للسياسة اللبنانية وقد راقبتها عن كثب منذ اغتيال نقيب المحررين الصحفي نسيب المتني عام 1958 واندلاع الثورة ضد رئيس الجمهورية الموالي للغرب وحلف بغداد كميل شمعون ، ومنذ اجتماع كميل شمعون بوزير خارجية أميركا هنري كيسنجر في العام 1975 وتكليفة بالعمل جاهداً لطرد الفلسطينيين من لبنان مثلما كان الملك حسين قد فعل . ولما تمنع بيار الجميل زعيم حزب الكتائب عن القيام بمثل هذه المهمة الإستعمارية، كما وصفها، لجأ شمعون إلى إبن الجميل بشير وكان شاباً متطرفاً أغراه بمنصب رئاسة الجمهورية فكانت الحرب الأهلية اللبنانية 1975 ـ 1989 وحين عجز تحالف القوات اللبنانية برئاسة بشير الجميل وحزب الأحرار بقيادة كميل شمعون عن القيام بالمهمة الموكولة إليهما من قبل الولايات المتحدة بالشراكة مع إسرائيل خاصة وأن القوى الوطنية واليسارية وقفت درعاً لحماية المنظمات الفلسطينية التي آثرت بداية عدم الدخول في حرب مع أي طرف لبناني . حين عجز التحالف الجميل ـ شمعون كلفت الولايات المتحدة رئيس الجمهورية السورية حافظ الأسد القيام بالمهمة إياها وقد تعهد الأسد للولايات المتحدة الأميركية ووراءها إسرائيل بالطبع ب " تنظيف " لبنان من الفلسطينيين قبل أن تدخل قواته إلى لبنان في العام 1976 ويتوجه رأساً إلى ضرب القوى الوطنية واليسارية واغتيال قائدها الشخصية العالمية كمال جنبلاط ثم حرب تل الزعتر وشراء بعض العملاء من فتح والجبهة الشعبية واغتيال سعد صايل ومحاولة اغتيال عرفات عدة مرات، إلى حرب المخيمات في الشمال، إلى غارات عصابات نبيه بري على المخيمات في الجنوب . وكنت تابعت أيضاً شروط حافظ الأسد في محادثات الطائف والرحلات المكوكية للأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي بين الرياض ودمشق للحصول على موافقة الأسد عل صيغة الطائف التي لم يطبق منها شيئاً كي يظل ضباط مخابراته يسرحون ويمرحون في لبنان، يعينون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء كما أعضاء البرلمان !!

قلت كنت أعتبر نفسي حجة في مندرجات ومنعرجات السياسة اللبنانية غير أنه تبيّن لي مؤخراً أنني أعجز من أن أستطيع فك اللغز الذي برز مؤخراً كمصدر رئيس ووحيد لكل العلل والتشوهات في بنيان السياسة اللبنانية وهو السبب فيما يلاقيه لبنان اليوم من أزمات سياسية وبالتالي معاشية تمس حياة كافة اللبنانيين . أنا على أتم الاستعداد لأن أدفع أغلى الأثمان لكل من يفسر لي لغز العلاقة بين وليد جنبلاط ونبيه بري بمن فيهم مروان حماده ووائل أبو فاعور . بحثت طويلاً عن سر موالاة وليد جنبلاط لنبيه بري فلم أفلح في شيء . أنا أعرف أن تقرب نبيه بري الدائم من وليد جنبلاط هو أن وليد هو الوحيد الذي يوفر لبري رئاسة مجلس النواب وهي منصب ذو منافع مالية وغير مالية كثيرة . ظاهرة نبيه بري تتشكل من عنصرين فقط أولهما رضا حزب الله من حيث يلبي نبيه بعض احتياجات الحزب الضرورية، وثانيهما موالاة وليد جنبلاط له . بدون جمع هذين العنصرين تنفجر زعامة نبيه بري كفقاعة من الهواء .

هذا عن احتفاظ نبيه بري لوليد جنبلاط قريباً منه بغض النظر عن كل المعوقات ، لكن ما سر موالاة وليد جنبلاط لنبيه بري، هذا ما أجهله وأطمع من الآخرين في تفسيره . لنبيه بري سياسات تتعارض كلياً مع سياسات وليد جنبلاط بحالة عدم انحرافها غير المبرر لتلتقي مع سياسات نبيه بري . نبيه بري هو رجل سوريا الأول في لبنان وبالمقابل وليد جنبلاط عدو سوريا الأول في لبنان منذ التجديد للحود في خريف 2007 على الأقل . ليس لدي أدنى شك في أن جنبلاط يعلم علم اليقين أن بري لا يخالف ولا يستطيع أن يخالف تعليمات السلطات السورية حتى ولو تضمنت إغلاق المجلس النيابي وهو ما فعله بري ولم يحدث في التاريخ. كيف لجنبلاط تبرير محادثات حزبه الدائرة الآن مع حركة أمل في حين حليفه سعد الحريري يقاطع مشاورات تشكيل الوزارة احتجاجاً على الإعتداءات التي تقوم بها عناصر من حزب الله وحركة أمل على ِأهالي بيروت ؟ ألا يتدنى هذا لمستوى الخيانة من جانب وليد جنبلاط لزعامة ثورة الأرز وأهدافها. ما الذي يطمع جنبلاط في تحقيقه من مثل هذه العلاقة المشبوهة ؟ لا يجوز لنا أن نفترض أن جنبلاط لم يتعلم من خيانة ثورة الأرز والقفز إلى حضن نبيه بري صبيحة يوم الثورة في 14 آذار وعقد الحلف الرباعي الذي جاء بالويل والثبور وعظائم الأمور ومكن جنرال الرئاسة من تجميع تحالف الإصلاح والتغيير (22 نائباً) وإسقاط زعماء لبنانيين كبار مثل نسيب لحود وفارس سعيد وغيرهما ؟ لا يجوز أن نفترض أن جنبلاط لم يتعلم الدرس من انتخاب بري رئيساً لمجلس النواب حيث تمكن بري من موقع الرئاسة من إذلال تحالف 14 آذار وهم الأكثرية . ألا يستحق الشعب اللبناني من وليد جنبلاط إعتذاراً مدوياً عن انتخاب بري لرئلسة مجلس النواب في العام 2005 ؟! أنا أراهن على أن جنبلاط أمر بإجراء محادثات مع جماعة بري كمقدمة إذا لم تكن لعقد تحالف رباعي ينعكس في أكثرية مسيحية لعون، فلتكن من أجل ترشيح نبيه بري مرة أخرى لرئاسة مجلس النواب ولعله يقترح على تحالف ثورة الأرز إقتفاء أثره !!

أيها الآذاريون، أبطال ثورة الأرز ، يا رفاق كمال جنبلاط وحوارييه، أناشدكم أن تبادروا فتشقوا رداء وليد جنبلاط لتكشفوا عن جلده الموشوم بوشم نبيه بري، مندوب نظام الأسد السامي في لبنان !! لم يبقَ لنا سوى التساؤل .. هل يوالي وليد جنبلاط نبيه بري لأجل حمايته من الإغتيال من قبل المخابرات السورية خاصة وأن وليد يقر أنه لا يملك شجاعة والده ؟!!

وأخيراً لنهتف عالياً .. لتعش ذكرى الزعيم العالمي كمال جنبلاط ـ ونرجو من السيد دوري شمعون الذي نكن له كل التقدير في العمل الوطني تقبل اعتذارنا الشديد لشخصه الكريم بالرغم من أن الحقائق لا تستوجب الإعتذار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,942,264
- صغار القطة العمي (The Blind Kittens)
- إغتيال ثورة الأرز
- السياسيون الجبناء في لبنان
- كيف تنتهي الأزمة اللبنانية !
- رسالة إلى الحكيم (سمير جعجع)
- سلامه كيله ورياض الترك
- قضية فلسطين والإتحاد السوفياتي
- بين أمل عبدالله والمدعو بوعبيد


المزيد.....




- أردوغان: القصف الذي أودى بحياة جندي تركي جاء من قبل الحكومة ...
- فيديو: صدامات في برشلونة بين الشرطة ومحتجين يؤيدون استقلال إ ...
- بعد غياب دام 30 عاما.. النقل العام يعود إلى طرابلس
- اليابانيون الأمة الأكثر صحة.. تعرف على الأسباب
- وفد أميركي إلى أنقرة.. التحالف الدولي ينسحب من منبج والمعارض ...
- تقرير أميركي: كيف نجحت الإمارات في التأثير على السياسة الخار ...
- مع استمرار الحرائق... الجيش اللبناني يحذر من استعمال الطائرا ...
- أردوغان: تركيا لن تعلن مطلقا وقف إطلاق النار في شمال سوريا
- أردوغان: تركيا لا تمانع دخول الجيش السوري إلى شمال البلاد فه ...
- سيناتور أمريكي يكشف عن مشروع قرار جديد لفرض عقوبات على تركيا ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - عبد الغني مصطفى - اللغز اللبناني الصعب !