أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - اياد محسن - الخوف من الاستبداد














المزيد.....

الخوف من الاستبداد


اياد محسن

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:21
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الجراح التي أحدثها النظام السابق في الجسد العراقي كانت عميقة... والماسي التي خلفها اكبر من أن تغيب عن ذاكرة شعب كان محل لتجارب الأسلحة الكيماوية...اثر الدمار سيضل شاخصا في الحاضر والمستقبل وواضحا عند الأيتام والأرامل ومؤلما في عيون الأمهات اللائي ما أجدن شيء مثل إجادة البكاء على أبناء كانوا ضحية لشعارات فارغة .. لأجل ذلك فان الآمال معلقة بنجاح عملية التغيير واستمرارها في انجاز المشروع الديمقراطي العراقي وبناء الدولة التي يكون فيها الإنسان الغاية الأسمى والأقدس , الغاية التي تترك لأجلها كل التفاصيل والجزئيات .
يرى الكثير من الكتاب والمثقفين إن العراق بسقوط النظام الدكتاتوري يكون قد طوي صفحة الاستبداد والاستئثار بالسلطة إلى الأبد وان المرحلة الحالية هي مرحلة تأسيس لواقع ديمقراطي تسوده أجواء الحرية واحترام حقوق الإنسان والاعتماد على التداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع كوسيلة للوصول إلى سدة الحكم بعيدا عن الانقلابات العسكرية التي تصادر إرادة الجماهير , ولكن ما هي الضمانة لصحة هذه الرؤية ومن يكفل عدم عودة الأنظمة الشمولية مجددا للتسلط على رقاب العراقيين , فالمتتبع لتاريخ الدولة العراقية يلاحظ عدم الاستقرار في شكل نظام الحكم الذي كان عرضة للتغيير بين فترة وأخرى وكانت الانقلابات العسكرية ابرز الوسائل المتبعة في الوصول إلى السلطة عن طريق حركات يقوم بها مجموعة من الضباط دون أن يواجهوا أي إرادة شعبية تضغط باتجاه معارض .
اعتقد أن الضمان الذي يستند عليه أصحاب هذا الرأي هو وجود القوات الأمريكية في البلد باعتبارها تمثل قوى كبرى يمكن أن تواجه أي محاولة للانقلاب على إرادة الشعب إلا إن ما يعيب هذا الضمان هو انه خارجي ولا يستند إلى قوة عراقية داخلية ويتطلب إبرام اتفاقية طويلة الأمد للتواجد العسكري الأمريكي على الأراضي العراقية كذلك فانه يقرن سلامة التجربة الديمقراطية ببقاء البلد منقوص السيادة وفي الوقت ذاته لا يمكن المراهنة على هذا الضمان لان أمريكا بلد تحركه المصالح والتي بدورها تتغير بين فترة وأخرى بتغير الخارطة السياسية في المنطقة .
ليس هناك شك في أن الديمقراطية العراقية تواجه إخطار وتحديات داخلية وخارجية , هناك دول كبيرة تجند كل طاقاتها لإفشال هذه التجربة أو في الأقل عرقلة تحقيق أهدافها , وهناك حزب البعث وقياداته المتواجدة في الخارج يترقب ويتحين الفرص للعودة مجددا إلى الساحة العراقية وربما يعمل على تحقيق هذه الغاية عن طريق أحزاب تحمل اسم مغاير لاسمه , صحيح أن الدستور تضمن مواد تحضر على الأحزاب ذات النهج الشمولي العمل السياسي وصحيح إن هناك مواد رسمت لدولة ديمقراطية تكون فيها الإرادة الشعبية أساس في اختيار الحاكم , إلا أن النصوص قد لا تكون كافية للمحافظة على التجربة الجديدة , إزاء هذه التحديات والمخاطر فان الأولى بالنخب العراقية أن تبحث عن وسائل لحماية الإرادة الشعبية كخلق وعي سياسي ثقافي شعبي بضرورة الدفاع عن المنجزات المتحققة ضد أي خطر يهدد حكوماتها المنتخبة, كذلك ببناء مؤسسة عسكرية مستقلة تنئ بنفسها عن التجاذبات السياسية وتكون بعيدة عن الانقياد وراء الانقلابات العسكرية ويكون هدفها الأساس تحقيق امن الشعب, بالإضافة إلى ضرورة إبرام اتفاقيات للحماية المشتركة مع قوى عالمية أخرى إلى جانب أميركا كالاتحاد الأوربي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,982,975
- ملاكمة رجال الحرس الوطني لرجل معدم
- طمطموها
- مفوضية النزاهة وغياب الدور التثقيفي
- الصحوة السياسية والخروج من النفق الطائفي
- حبل المشنقة بانتظار المزيد
- حكومة المالكي تراجع وانكار للحقائق
- بلال ... الغائب الابرز عن المشهد العراقي
- في ضوء اتفاقيتها مع المانيا واليابان افاق التعاون والصداقة ب ...
- جبهة التوافق .. مواقف وطنية ام مصالح شخصية ؟؟
- العراق دولة دينية ام مدنية ؟؟ .. ام دولة متارجحة ؟؟
- لمن هذه الجنازة؟؟
- قمة العرب (قمة الهرب)


المزيد.....




- قوات أميركية تدمر ذخيرة وعتادا لدى انسحابها من سوريا
- الدفاع المدني السعودي ينقذ شخصا سقط في بئر عمقه 400 متر (بال ...
- تقرير: الاجتياح التركي لشمالي سوريا يسبب انقسامات في الناتو ...
- Best Essay Writers Online Cheap Ideas
- Top Best Custom Essay Writing Services Tips!
- Top Tips of Organic Biology
- The Basics of Tennessee Science Standards
- Top Writing Websites: the Ultimate Convenience!
- Kids, Work and Applied Mathematics Degrees
- Dirty Facts About Can You Help Me with My Homework Uncovered ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - اياد محسن - الخوف من الاستبداد