أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - صلاة في محراب العاشقين














المزيد.....

صلاة في محراب العاشقين


علم الدين بدرية

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:25
المحور: الادب والفن
    



(( اعتراف ))

كُلَّما مَرَّ يَوْمٌ ...
وانعَتَقَ مِنِّي وَهَجُ الْحَيَاة !!
أَزْدَادُ حُبَّاً لِعَيْنَيْكِ ..
وَشَغَفَاً لِذَاكَ الْلِقَاء
أَهْواكِ كُلَّما اسْتَعَرَّ في الْفُؤادِ وَجْدٌ ..
وَرَفْرَفَ خَافِقٌ في السَّماء
آهٍ حَبِيبَتي ...
كَمْ تُشْقِينَا .. مَواطِنُ الْعَذَاب ..
وَيُبَاعِدُ بَيْنَنَا .. زَمَنُ الْفُرَاق !!
فَهَلْ لَكِ أنْ تُلَطِّفي ..
مِن جَحِيْمِ ذَلِكَ الشَّقَاء !!
***
أَهْواكِ ...
عُمْرَاً ثُلاثِيَّ الأَبْعَاد
أَهْواكِ ...
رُوحَاً تَعْشَقُ الْبَقَاء
أَهْواكِ ...
رَبِيعَاً يُزْهِرُ .. في خَرِيفِ التُّعَسَاء
أَهْواكِ ...
نُورَاً يَتَمَوَّجُ .. في مِعْرَاجِ النَّقَاء
أَهْواكِ ...
نَجْمَاً يُؤْنِسُ .. في لَيْلِ الْجَفَاء
أَهْواكِ ...
شَمْسَاً لا تَحْرِقُ آخرَ الأَوْرَاق !!
***
(( حِوار ))
يُعَاتِبُنِي الْهَوى ...
إذا ما تَعَانَقَتْ نَظَرَاتُنَا ..
وَتَلاقَتْ دُوْنَ قَصْدٍ ..
وَتَلامَسَت أَفْكَارُنَا ..
وَانْصَهَرَتْ في رَحِيقِ الكَوْثَرِ أَرْوَاحُنَا
فَهَلْ يَهِيمُ بِالْمَحْبُوبِ ...
غَيْرُ عَاشِقٍ وَلْهَان ..؟!
وَهَلْ يَتَفَتَحُ النَّرْجِسُ ...
وَيَفُوحُ عِطْرُهُ .. دُوْنَ أَنْ يُدَاعِبَهُ الشِّتَاءُ ..؟!
وَهَلْ تَزْهُو الْورُودُ ...
دُوْنَ أَنْ يَعْشَقَهَا الرَّبِيعُ ؟!
***
وَتُعَاتِبُني بَعْدَ ذَلكَ ..
وَتَهْمُس .. أن الصَّبَا غَرَّرَ ..
بِحِكْمَةِ الشِّيوخِ !!
تَلاعَبَ بِأَوْتارِ الْقُلُوبِ
وَطَمَسَ عَقْلَ الْوَرَعِ ..
وَأثَارَ مَا تَبَقَّى مِنْ شِجُون !!
فَيا هَوى .. لَوْ كَانَ مفْتَاحُ الْفُؤادِ ..
مُعَلَّقَاً عَلى حِبَالِ الْهَواءِ ..
لَكُنْتُ أَضْرَمْتُ دُونَ النَظَرَاتِ ..
لَظى وسَعِيرا ...
وَأَطْفَأْتُ نَارَ الْجَوى ..وَأَوْقَفْتُ وَجِيْبَ الْخَفَقَاتِ !!
لا تَلُمْني يا صَدِيقَ الْمَشَاعِر ..
شعُورُ الْحُبِّ أَقْدَسُ ..
مِنْ تَوارُدِ الْخَاطِرَات ..
وَأَقْوى مِنْ عَواصِفِ الشَّارِدَات !!
فَارْحَمْ قَلْبَيْنِ تَيَّمْهُما الْوَجْدُ ..
واعْذُرْني إذا مَا زَالت ..
مِشْكَاةٌ .. في حَنَايَا الرُّوحِ تُضِيء
***
مِنْ بَرْزَخِ فُؤَادي أَلْمَحُ ..
مُصْبَاحي الْخَافِتُ يَزْهُو مُنِيْرَاً
بَعْدَ أَنْ جَفَّت بِهِ يَنَابِيْع ، وَتَلاشَت أَنْهَار !!
هَذِهِ ثُوْرَةُ شَكٍّ ويَقِيْن ..
فَمِنْ أَيْنَ لَهُ هَذَا الْوَمِيْضُ ؟!
هَلْ هو بَقَايا جَذْوَةٍ تَحْتَضِرُ
أَم هِو إشرَاقٌ في مَعَابِدِ ..
العِشْق ِالدَّائِم ؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,158,375
- رجوع
- سرابيّة إعرابي
- اللاّزَوَرْد وعَرُوسُ الْبَحْر
- عُرَى الاستِحَالة
- عدميّة واسترقاق ..وصهيل أوجاع على مشارف الذات
- احْتِجَابٌ فِي رَحِيلِ الْعُمْر
- مُحِيطٌ مِنْ نُور
- اعتذار
- خُطْبَةُ وَدَاع
- زَمَنُ الْعَذَاب
- زَمَنُ الْعَذّاب
- ذَاتٌ مُغْتَرِبَةٌ
- سَكَراتُ الْمُوْت


المزيد.....




- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك
- رانيا يوسف: لا أفكر بالزواج فكل الرجالة مصطفى أبو تورتة
- العنف في الثقافة العربية
- الداخلية تستعد لإعلان شغور منصب إلياس العماري بجهة الشمال
- مظاهرات العراق.. لماذا لاذ المثقفون بالصمت؟
- باليه -كليوباترا- يقدمه مؤلف مصري (فيديو)


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - صلاة في محراب العاشقين