أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - عقيل عبدالله الازرقي - الشرعيه والنصاب في قرارات الحكومه العراقيه














المزيد.....

الشرعيه والنصاب في قرارات الحكومه العراقيه


عقيل عبدالله الازرقي

الحوار المتمدن-العدد: 2299 - 2008 / 6 / 1 - 07:55
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


كل يوم وتخرج علينا حكومه المالكي بقرار غير مدروس وغير موفق. ففي وقت حرج يشهد خلاله المنتخب العراقي استعدا للتصفيات المؤهله الي نهائيات كأس العالم. اختارت الحكومه هذا التوقيت ولعلها اصطنعته للتغطيه على مايدور من تجاذبات حول الاتفاقيه الامنيه بين واشنطن والعراق (اتفاقيه الانتداب ونزع السياده) التي لم ارى ولو شخصيه عراقيه واحده قد باركتها طبعا بستثناء الحكومه وشبكه الاعلام العراقي التي تسميها(باتفاقية الصداقة والتعاون ) ظهر الدباغ ليقول "ان اللجنة الاولمية العراقية التي قرر مجلس الوزراء ايقاف عملها امس الثلاثاء، تعد غير مكتملة الشرعية كونها مختلة النصاب وكانت تعمل بشكل مؤقت منذ أكثر من خمس سنوات(اي وين جنت كل هاي المده)" كلام جميل ان يتحدث الناطق الرسمي للحكومه عن الشرعيه في دوله القانون والشرعيه. كان لي عم يردد مثل عراقي قديم عندما يتكلم عن وضع العراق قبل سقوط النظام (هي خربانه من عصيبه للفاو) الدكتور الدباغ لم يشعر بعدم شرعيه الاحتلال والشركات الامنيه ومجالس الصحوه والمليشيات والبيش مركه وسرقه النفط والاعتقالات العشوائيه واطلاق سراح المجرمين بدون احكام وفقا لصفقات سياسيه والاعدامات الكيفيه كل هذا هو شرعي ولايسترعي الوقوف عنده الا شرعيه اللجنه الاولمبيه وفي هذا الوقت بالذات. التي كان بالامكان حل الموضوع بطريقه ديبلوماسيه ومخاطبه اللجنه نفسها لكي تسارع في انتخابات داخليه قد تفرز انتخابات تكون انزه من الانتخابات التي اوصلت هؤلاء الى الرئاسه. وقد اعتبر ان اللجنه غير مكتمله النصاب. النصاب الذي تحرص حكومه المالكي على اكتماله ولو لمره واحده في البرلمان فضلا عن مجلس الوزراء فلم يحضر العدد الكلي تحت قبه البرلمان رغم تهديدات المشهداني بخصم مبالغ من رواتب الاعضاء والذي لسان حاله وهو يخاطبهم (زورونا كل سنه مره). وبعد قرار الحكومه الغير موفق والغير مناسب الذي يشبه القرارات العرجاء السابقه مما دفع الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا حظر العراق من المشاركة بكافة المباريات الدولية ردا على قرار الحكومة العراقية حل اللجنة الاولمبية الوطنية والاتحادات الرياضية. كما اضافه الحكومه العراقييه من خلال تعليلها عن اصدار مثل هذا القرار هو كون الأعضاء بعضهم مقيمين بشكل دائم خارج العراق الأمر الذي جعلهم منقطعين عن الرياضة العراقية وهمومها وتطلعاتها. وهنا يحق لنا ان نسأل الدباغ هل الامر يختص فقط باعضاء اللجنه الاولمبيه التي لااريد اليوم تبرئتها فالكل يعلم ان الكثير منهم هم حراميه وقد تلوثت ايديهم ولهم سوابق مع عدي الكسيح ام ان الائمر يشمل حتى اعضاء الحكومه ووزرائها ونواب البرلمان فبعضهم حضر البرلمان لمره واحد مثل جناب الدكتور اياد علاوي والاخر يجوب اوربا والولايات المتحده ويأتي فقط بالمناسبات مثل برهم صالح. ولان هذا القرار جاء بطريقه البيتزا هات وغير مدروس اضطرت الحكومه ان تتراجع قبل 24 ساعة فقط من انقضاء المهلة التي منحت اياها للعدول عن قرارها حل اللجنة الاولمبية.الحكومه العراقيه لايهمها اذا خسر الفريق او خرج من البطوله مادام الامر لايتعلق بالمخصصات اعضاء البرلمان ونثريه وسفر عادل عبدالمهدي وطارق الهاشمي التي لم تعود باي نفع للعراق.لقد سئمنا تشدق السياسين بالمصطلحات الرنانه التي استخدمها بعضهم كأسماء الى حركاتهم واحزابهم التعبانه نسمع بها ولانكاد نرى الا نقيضها "شفافيه توافق وفاق ائتلاف حوار مصالحه شرعيه استتباب الأمن"...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,766,025
- كيف ينظر القاده العرب الى خطاب بوش
- حرب على الصدريين وحوار مع البعثيين المصالحه من وجهة نظر الما ...
- قضايا مهمه على طاوله البرلمان
- هل اتفق العراقيون على التاسع من نيسان
- المالكي اخطا التقدير فكانت النتيجه سيئه
- نظام الحكم في العراق بين العلمانيه والاصوليه
- عروض سخيه للصغير
- بلاد مابين ألاحتلالين
- ما ألمشكله اذا احتلتنا تركيا؟


المزيد.....




- روسيا تقترح نقل مقر عمل اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم ا ...
- روسيا تقدم رسميا مشروع قرار لنقل اللجنة الأولى للأمم المتحدة ...
- الهجوم السوري الروسي على مجمّع للنازحين جريمة حرب واضحة
- بعد اعتقال نجل إمبراطور المخدرات إل تشابو… معارك بالأسلحة في ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بوقف هجوم تركيا في الشمال ال ...
- الخارجية السودانية ترحب بفوز السودان بعضوية مجلس حقوق الإنسا ...
- عمان ترفض حكما إسرائيليا بالاعتقال الإداري للأردنية هبة اللب ...
- ثلاث دول عربية وفنزويلا تحصل على العضوية في مجلس حقوق الإنسا ...
- حجة.. تواصل المعارك لليوم السابع وسقوط عشرات القتلى والأسرى ...
- الزيف الإعلامي والطرق الشيطانية لتشويه الحقائق وقلبها


المزيد.....

- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح
- مبدأ اللامركزية الإدارية وإلغاء المجالس المحلية للنواحي في ض ... / سالم روضان الموسوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - عقيل عبدالله الازرقي - الشرعيه والنصاب في قرارات الحكومه العراقيه