أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - حكاية المختار وتابعه دشر-3-














المزيد.....

حكاية المختار وتابعه دشر-3-


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 2299 - 2008 / 6 / 1 - 09:07
المحور: الادب والفن
    


مساء اليوم التالي كان جدي متاهبا للحديث عن قرية الحامضية وما جرى فيها من احداث في عصر المختار
وحين جلست قربه بادرته بالسؤال عن ولي الله مرداس وكيف اصبح مقامه ذا شان في القرية...اجابني بعد
ان اشعل سيكارته اللف اعلم يا ولدي ان الشيخ معيوف بعد ان اصبح من المقربين من المختار وشلته بات
ملهم المختار في اكثر افكاره حيث يرجع اليه في كل كبيرة وصغيرة وحين اصبح الجامع امرا روتينيا لدى
الناس طفق الكثيرون يسامون كلام الشيخ معيوف المكرر المعاد فاوحى الشيخ للمختار بان يربط الناس الى
شان اكثر غموضا فاتفق الجانبان على ابلاغ الرعية ان هنالك مدفونا في شمال القرية اسمه ولي الله
مرداس حيث اكتشف احد الرعاة قبرا مكتوب على شاهدته....هذا قبر اللتقي الزاهد ولي الله مرداس....
وقام المختار بتزوير الشاهدة ولم يبق الا جمع الناس في المكان الذي يوجد فيه القبر المزعوم وتم الامر
وطلب المختار من دشر ان يجمع الفلاحين لبناء مقام فوق القبر وبعث بعض المروجين الى القرى المجاورة
للتحدث عن كرامات ولي الله مرداس وكيف انه يشفي من الامراض ويمنح المراد لاصحاب الحاجات وووو
وما هي الا ايام حتى اخذ سكان قرية الحامضية يتقاطرون على المقام للزيارة والتبرك وقد امر المختار احد
اتباعه ان يكون المشرف على ادارة المقام وقد اشاع الشيخ معيوف في احاديثه وخطبه ان من يتبرع بالمال
للمشرف على المقام يمحو الله ما ارتكب من سيئات ولو كانت بعدد الرمل والحصى.....
.بدأ سكان القرى المجاورة يتقاطرون على القرية للزيارة والتبرك بولي الله مرداس... وكان سكان القرية
يستضيفونهم في بيوتهم ولما اصبح العدد يتزايد يوما بعد يوم امر المختار ببناء خان يكون مكانالسكن الزائرين
لقاء مبلغ من المال... وظهرت عادات جديدة في القرية لم تكن معروفة من قبل ومن ضمنها انتشار التدخين
بين شباب القرية حيث كان بعض الزائرين من التجار يوزعونه مجانا على الناس فلما تحكمت العادة في المدخنين
اخذ التجار يبيعونه لقاء مبلغ ....وهكذا استمرت الامور في الحامضية واخذ المختار واعوانه يزدادون ثراء بينما
الفلاحون يعانون شظف العيش ولا ينسيهم بعض همومهم الا طقوس الزيارات الى ضريح مرداس وكذلك الانغماس
في التدخين ..
كان المختار يتوجس خيفة من الناس رغم استكانتهم ورضوخهم لمشيئته ومشيئة اعوانه فالوافدون من القرى الاخرى
الاحسن حالا الى الحامضية كانوا يحدثون الناس عن قراهم ذات الوضع الاقتصادي المريح وكيف ان القائمين على
امورهم يعاملونهم بانسانية وشفقة فبدأ التململ عند بعض الشباب الذين ضاقوا ذرعا بحياة القرية الرتيبة وقد عرف
المختار ودشر والشيخ معيوف مدى ضيق الناس بهم وبسلوكهم المتعجرف الانعزالى وتحسبا من القادم السيء اجمعوا
على بناء سجن واقامة مجاميع مسلحة لردع الخارجين على ارادة المختار واعوانه.
بدا جدي منهكا وهو يقص علي تاريخ قريته المحزن.... وفجاة لاذ بالصمت الثقيل وحين طلبت منه الحديث عن السجن
والمجاميع المسلحة اجابني...الى الغد يا ولدي وغاب في تامل عميق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,643,402
- كم اغرد خارج سربي
- حكاية المختار وتابعه دشر-2-
- حكاية المختار وتابعه دشر -1-
- من غير عبد الله يتشح السواد
- ادباء الانبار خارج المربد
- احمل ناياتك مرتحلا
- عجيب امور غريب قضية
- اسرج في الوحشة ليلي
- سلم لي على ذيل الكلب
- وزير العناوين في الحكومة القادمة
- نجمة الصباح
- سوى الحب لا ابغي
- فمك الفردوس يزهو
- قصيدة مباشرة جدا
- البصرة مدينتي
- من انا
- الكلاب البوليسية تهاجم الارامل والثكالى
- ايها الافل رتل ظلمتك
- غيابة الجب
- فيروز والسكائر والتبليط حرام


المزيد.....




- -طيران الإمارات للآداب- وجائزة -مونتغرابا للكتابة- يوسعان دا ...
- -مهرّب الأحلام- تساؤلات قائمة على المفارقة لمحمد التطواني
- الخلفي : هناك علاقة غير سليمة تعيق الديمقراطية التشاركية
- الموسيقى لا -البريكست- في قاعة مجلس العموم (فيديو)
- اليوم العالمي للاجئين.. كيف استعرضت السينما معاناتهم؟
- المدير الفني لدار أوبرا -لا سكالا- الإيطالية يخسر منصبه بسبب ...
- هلال يشهر الورقة الحمراء في وجه الجزائر
- وزارة بنعتيق تحتفي باليوم العالمي للاجئين
- في ذكرى رحيلها.. نازك الملائكة الشاعرة الثائرة على التقاليد ...
- شهادة ماجستير جديدة عن الشاعر أديب كمال الدين


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - حكاية المختار وتابعه دشر-3-