أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - بحيرة الأيرة البيضاء - 6 -














المزيد.....

بحيرة الأيرة البيضاء - 6 -


غريب عسقلاني

الحوار المتمدن-العدد: 2298 - 2008 / 5 / 31 - 09:47
المحور: الادب والفن
    


رواية قصيرة للفتيان

اكتمل القمر وصار بدراً
وانطلقت كائنات الغابة نحو البحيرة والبساتين والأدغال المحيطة بها ، وصلت الثعلبة الطيبة مبكراً لتكون أول من يستقبل موكب الأميرة , وغيرت الحية جلدها بجلد أبيض ، وانتظرت بين الأعشاب في دغل يطل على الشاطئ ، أما الطاووس فلم يتوقف عن الطيران فوق سطح البحيرة . ولم يهبط القرد الرقاص عن شجرة جوز الهند كما أمره الحكيم .
رفرف الطاووس وأصدر صهيلاً في الفضاء ، فظهر موكب الأميرة تتقدمه اللبوة العجوز ، فأسرعت الذئبة الطيبة لاستقبال ، فنهرتها اللبوة العجوز:
ـ ابتعدي عن الطريق أيتها الثعلبة الماكرة .
حزنت الثعلبة فأسرعت الأميرة إليها مرحبة
ـ أهلاً بالثعلبة الطيبة
وأخذتها إلى جانبها ، فلم يعجب الأمر الوصيفات وأخذن يتهامسن قالت إحداهن :
ـ كيف يضم موكب بنات الأسود ثعلبة حقيرة ؟!
نظرت إليها الأميرة بغضب فلاذت الوصيفة بالصمت قالت الأميرة :
ـ الثعلبة الطيبة علمتني الوفاء والاخلاص والمحبة .
وقبل أن تنزل الأميرة ورفيقاتها إلى الماء ، أشارت أحدى الوصيفات إلى ضوئين يلمعان في العشب ضحكت الأميرة ونادت :
ـ تقدمي يا صديقتي الألفية
خرجت الحية من عشب الدغل ، فدهشت الأميرة من بياض جلودها ، انتصبت الحية على ذيلها وأدت التحية ، ذعرت الوصيفات فقالت الأميرة :
ـ لا تخفن فالألفية لا تلدغ غدراً
سألت الأميرة الحية :
ما سر ثوبك الجميل أيتها الألفية
قالت الألفية فرحة :
ـ نحن معشر الحيات نغير جلدنا مرة في العام ، ونختار اللون الذي يعجبنا ، حسب أيامنا وأحوالنا ، فإذا كانت الواحدة منا حزينة لبست جلداً قاتماً وإذا كانت سعيدة لبست الأبيض اللامع .
استمعت الوصيفات إلى حديث الألفية بإعجاب ، لا يصدقن أن حية بمثل هذه الطيبة ، قالت وصيفة منهن :
ـ وما سر قرنيك الذهبيين؟
ظهر السرور والرضى على الحية وقالت :
ـ عندما تبلغ الألف تنام عاماً كاملاً يزورها القمر ، ويأخذ قرنيها اللحميين ويزرع مكانهما قرنيين ذهبيين ، وعندما تصحو من نومها ، تعرف أنها بلغت الألف وأنها تعلم ما لا تعلمه غيرها من بنات جنسها .
تحركت الحية إلى العشب وتركت مكاناً للطاووس يفرد ذيله ويصهل ويلاعب عرفه .
ضحكت الأميرة وسألته :
ـ ماذا أصابك أيها الجميل المختال ؟
قال الطاووس :
ـ الليلة أزف سيدتي وأميرتي
همست الأميرة في اذن الطاووس :
ـ ماذا يفعل سيدك الأمير ؟
همس في أذنها مراوغاً :
ـ يبحث عن سر القمر
ـ وهل أعطاه القمر سره
طار الطاووس وهبط على شجرة البلوط حيث يجلس القرد الرقاص، وأشارت الأميرة للوصيفات أن ينزلن الماء ويبدأن الغناء ، كان القمر يضيء الكون والبحيرة صارت مرآة فضة ، تردد في الغابة صوت يشبه عبور الريح في القصب ، هدأت الغابة وتوقفت اللبوات عن الغناء ، ولكن الصوت العذب عاد قوياً ومتواصلاً ، سألت الأميرة وصيفاتها :
ـهل تسمعن ما أسمع ؟
قلن وبلسان واحد .
ـ نسمع يا أميرة .
ودعتهن وقالت :
ـ القمر يزفني الليلة إلى زوجي الأمير
ترددت في الغابة صوت الأسد
يا أميرتي البيضاء .
خرجت الأميرة من الماء ، كان الأسد ينتظرها على الشاطئ ، جثا أمامها على ركبتيه احتراماً وقال :
ـ هل ترافقيني إلى عريني ؟
ردت الأميرة مسرورة :
ـ سمعاً وطاعة يا زوجي وملكي
ـ هبط القرد الرقاص عن شجرة جوز الهند وأخذ يمارس ألعابه البهلوانية حتى أضحك الأميرة والأمير ، وقدم لهما ثمرة جوز الهند الغريبة قائلاً :
هذه هدية القمر وسره
وتحدث سكان الغابة عن أجمل عرس شاركت فيه جميع الكائنات الطيبة ، وتفتحت فيه الأزهار وأطلقت روائحها ، واكتست صغار الطيور ريشاً أجمل من ريش الطاووس ، وسجل القرد الحكيم فصلاً من تاريخ الغابات وسيرة الحياة فيها .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,012,152
- بحيرة الأميرة البيضاء - 5 -
- بحيرة الأميرة البيضاء - 4 -
- بحيرة الأميرة البيضاء - 3 -
- بحيرة الأميرة البيضاء
- بحيرة الأميرة البيضاء - 1 -
- مقامات غزية - 7 -
- مقامات غزية - 6 -
- مقامات غزية - 5 -
- في مقام غزة - 4 -
- مقامات غزية - 4 -
- في مقام غزة - 3 -
- مقامات غزية - 3 -
- كائنات ليل سرمدي - مقاربات نقدية
- غريب عسقلاني - قصص قصيرجداً - 2 -
- حكاية بنت اسمها عبلة
- في مقام العقل - قصص قصيرة جداً
- في مقام غزة - قصص قصيرة جدا - 1 -
- رسائل الزاجل الأسير إلى سهير المصادفة
- ضفاف البوح - 8 - القصل الأخير
- ضفاف البوح - 7 -


المزيد.....




- القائمة الرسمية لمسابقة مهرجان -كان-.. تعرفوا على الفيلم الع ...
- هزاع بن زايد يفتتح فعالية -المغرب في أبوظبي-
- المحارب التائه.. السينما الوثائقية الشعرية
- بعد تداول تقارير عن منع فيلم محمد رمضان الجديد... أول رد من ...
- -البونية- و-النطيح- بقلب البرلمان
- العثماني يثمن المبادرة الملكية بشأن ترميم وتهيئة بعض الفضاءا ...
- إكتشف قائمة الأفلام المتنافسة على جوائز مهرجان كان 2019
- صورة طفلة باكية تفوز بجائزة أفضل صورة صحفية لعام 2019
- إكتشف قائمة الأفلام المتنافسة على جوائز مهرجان كان 2019
- برلماني يعتدي بالصفع على بنشماس


المزيد.....

- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - بحيرة الأيرة البيضاء - 6 -