أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد كليبي - الهيئة العليا لمكافحة النكاح..














المزيد.....

الهيئة العليا لمكافحة النكاح..


محمد كليبي

الحوار المتمدن-العدد: 2297 - 2008 / 5 / 30 - 10:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الاهداء الى الكاتب الرائع : عبده جميل اللهبي..
أسئلة تفرض نفسها علينا، في ضوء الاخبار المتداولة هنا في اليمن ، عن الاعتزام لتأسيس "هيئة عليا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" أسوة بالجيران في العربية السعودية.
ماهو الهدف من تأسيس هكذا هيئة /مؤسسة ؟ ماهي الغاية منها وماهو ميدان عملها في المجتمع وماالذي تريد أن تحققه وماهي صلاحياتها ؟والسؤال الاهم ماهي النتائج المترتبة على تأسيس أو إنشاء شرطة دينية في اليمن ؟
أعتقد أن أية محاولة للاجابة عن تلك الاسئلة لن تخرج عن مضمون واحد ،عن إجابة واحدة ، وحتى عن عبارة واحدة، هي "مكافحة النكاح والمضاجعة أو محاربة الجنس " وهذا كله يصب في مجرى واحد هو الجسد ،وبالتحديد جسد المرأة ، وهذا بدوره سيزيد من حصار وقمع المسكينة ،المرأة اليمنية التي تعاني أصلا من الحصار والقمع الديني والقبلي والعقلية الذكورية المتخلفة بإعتبار المرأة "عورة" وناقصة عقل ودين ولامكان لها إلا في بيت زوجها لإمتاعه وإنجاب الذرية الصالحة .

سيصبح رجال الدين /رجال الهيئة أوصياء على المرأة وعلى جسدها ومنعها من الاستمتاع بنفسها وبجسدها الذي هو ملك لها وحدها لاشريك لها فيه.وبالتأكيد سينسحب هذا الوضع على الرجل لأنه لاحرية لرجل بدون حرية المرأة وهذا ماسيؤدي بدوره الى مزيد ومزيد من الكبت النفسي والاجتماعي وبالتالي الى تدهور وإنحطاط المجتمع اليمني حضارياً .


إن هذا الوضع يدفعنا الى القول بأن ماتهدف اليه الهيئة القادمة وما ستمارسه هو ضد الحريات العامة والحريات الفردية وحقوق الانسان التي وقعت عليها اليمن في الامم المتحدة وضد الديمقراطية اليمنية الوليدة لأنه لاديمقراطية بدون حرية والحرية لاتتجزأ بل هي حرية مطلقة لايحدها إلا الاضرار بالاخر.


وختاما فإن مشكلتنا الاساسية والاصلية تكمن في الدين الاسلامي ذاته ومبادئه وقوانينه الرجعية المتخلفة التي تشكل العقبة الاولى والرئيسية على طريق الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والتنمية الاقتصادية الشاملة ، فلن تتحقق تلك الاهداف والمباديء والقيم الانسانية إلا بتحقيق الحرية المطلقة للمجتمع ومنها حرية الجسد ، حرية الجنس ...

*كاتب علماني يمني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,881,322





- أردوغان ينضم لحملة -مرحبا أخي- تكريما لذكرى ضحايا -مذبحة الم ...
- رسالة مؤثرة لنجم الرغبي النيوزيلندي بعد زيارة ضحايا المسجدين ...
- نيوزيلندا تجرم حيازة أو توزيع بيان منفذ مذبحة المسجدين
- تنظيم الدولة الإسلامية -ما زال تهديدا لا يُستهان به-
- القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية تدعو لمقاطعة المنتجات ال ...
- الموصل احتلت مكانتها في الجنة – كامل كريم الدليمي
- الفاتيكان يقبل استقالة أسقف متهم بالتغطية على انتهاكات جنسية ...
- دار الإفتاء المصرية ترد على حرق زعيم حزب دنماركي نسخا للقرآن ...
- كنيس يهودي يفتح أبوابه أمام المسلمين لصلاة الجمعة في نيويورك ...
- إمام مسجد بنيوزيلندا: مذبحة المسجدين يجب أن تكون نقطة تحول م ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد كليبي - الهيئة العليا لمكافحة النكاح..