أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عساسي عبدالحميد - يا أولمرت، سلام دائم مع السوريين يمر عبر بوابة طهران واشنطن..














المزيد.....

يا أولمرت، سلام دائم مع السوريين يمر عبر بوابة طهران واشنطن..


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2293 - 2008 / 5 / 26 - 09:00
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


صرح رئيس الوزراء "ايهود أولمرت" مؤخرا عن رغبة اسرائيل الجادة في صنع سلام حقيقي مع الجارة سوريا و استعداد تل أبيب لمواصلة المفاوضات المتوقفة مع دمشق منذ سنة 2000، و أضاف "أولمرت" أن الجانب السوري يعلم جيدا ما يريده الجانب الاسرائيلي، فهل ستقبل دمشق بوقف تعاونها مع ايران التي تهدف لتقوية نفوذها والتمسك بمصالح تراها طهران مشروعة بالخليج الفارسي وخاصة جنوب العراق وترسيخ وجودها بلبنان عبر تمكين حزب الله ودعم حماس؟؟
السوريون لهم قناعة لا تتزعزع بأن صمودهم وقوتهم رهين باستمرارية علاقة وطيدة مع ايران وأن ابرام اتفاقية سلام مع تل أبيب على حساب العلاقات السورية الايرانية سيضر بمصلحة دمشق وسمعتها. فمحور طهران دمشق حزب الله هو ضمان استمرارية حكم البعث .
الوساطة التركية فاشلة منذ البداية، و أولمرت واهم بصنع سلام مع البعث السوري لأن اتفاقية سلام اسرائلية سورية لا يمكنها أن تتحق الا بشرط ضروري و أساسي، و هو فتح قنوات بين واشنطن و طهران و اقامة علاقات طبيعية بين أمريكا و ايران مبنية على المنفعة المتبادلة وبوجود نظام ديمقراطي بسوريا مبني على التعددية، فلا سلام بعلاقات متوترة بين واشنطن و طهران ولا سلام بدون اجتثات حزب البعث الأموي ومحاسبته على الجرائم الفظيعة التي ارتكبها بلبنان وهناك احتمال باغتيال الرئيس اللبناني المرتقب "ميشال سليمان" من طرف عصابة محسوبة على البعث السوري
عقابا له على ميله للجانب الأمريكي السعودي، فدمشق لا تثق بأن ميشال سليمان سيعطي اهتماما بليغا لمصالحها السياسية و الاقتصادية و الاستراتيجة بما في ذلك سلاح حزب الله
كما أن هناك سيناريو آخر هو ضرب ايران لارضاخ سوريا، الا أن هذا السيناريو غير محمود العواقب ويمكنه أن يجلب نتائج كارثية على الجميع(...).
يا أولمرت، سلام دائم مع السورريين يمر عبر بوابة طهران واشنطن(...) وليس عبر الباب العالي بتركيا(...)
اما بعلاقات طبيعية بين العم سام و أبي لؤلؤة المجوسي لاقتسام النفوذ و المصالح (...)أو بتقليم أظافر هذا الأخير وهذه لعبة محفوفة بالمخاطر وتستوجب التأني و الحذر (...)، وللمحكمة الموقرة واسع النظر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,540,128
- نكبة العماليق مأساة، لكن ماذا عن نكبة العقل.
- عدم تقسيم السعودية مقابل تعهد آل سعود بالرفع من انتاج النفط.
- الأموي كيخلع ....والفاسي شدو الوجع!!
- الوهابية ومعاداة اليهود والنصارى
- مشروع إسرائيل الكبرى، منفعة أم مضرة ؟؟.
- استحضار حريق مصنع المفروشات يوم فاتح ماي.
- قلب يسوع......
- الفخ الايراني المحكم و نهاية أمريكا.
- حكم الاعدام بسيف آل سعود.....
- الوهابية والأزهر و الارهاب.
- الوهابية نكبة على البشرية.
- قبل محاسبة فرنسا على ماضيها الاستعماري يجب تجريم جنرلات الجز ...
- الوزيرة المغربية و حكايتها مع آذان الفجر.
- الارهاب ملة واحدة.
- على هامش القمة العربية العشرين بدمشق
- شعوب شمال أفريقية والشرق الأوسط .
- قرضاوي الجزيرة يصف البابا بنيديكتوس بالمستفز و العدواني....
- مشروع تشييد كنائس بالسعودية
- -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي
- شذرات من وحي الإرهاب.


المزيد.....




- مصر: المقاول محمد علي يتهم السيسي بالفساد..لماذا؟
- مقاتلة -سو 35- تستعرض مهاراتها في سماء تركيا
- ولادة نادرة لعجل بساق خامسة عند رأسه
- انقاذ رضيع من مبنى حاصرته مياه الفيضانات بإسبانيا
- سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل تتعرض لـ -تخريب مشين-
- حزب -قلب تونس-: القروي حظي بالثقة ومستعدون للدور الثاني
- بالفيديو... بندقية كلاشينكوف جائزة رجل المباراة للاعب هوكي
- شاهد... أول صور لوزير الطاقة السعودي داخل شركة -أرامكو- بعد ...
- الحكومة الإسرائيلية تصادق على مقترح نتنياهو بشرعنة نقطة استي ...
- لأول مرة… صور المناطق التي قصفتها طائرات -أنصار الله- في أرا ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عساسي عبدالحميد - يا أولمرت، سلام دائم مع السوريين يمر عبر بوابة طهران واشنطن..