أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - يوسف المحمداوي - قناة الحرة














المزيد.....

قناة الحرة


يوسف المحمداوي

الحوار المتمدن-العدد: 2287 - 2008 / 5 / 20 - 03:29
المحور: الصحافة والاعلام
    


من الفضائيات المهمة التي طوت الكثير من المساحات بمدة زمنية قصيرة لتبلغ ما بلغته من اعتبار في ذهن المشاهد وذلك للقيمة العالية لبرامجها، ولكن هذا لايحيلها بعيدا عن النقد لاسيما ان هناك اكثر من تقرير (جزيري) نسبة الى (قناة الجزيرة)
يطل علينا بين الحين والاخر، وسيظل هذا التشكيك مجرد اتهامات وتقولات اذا خلا من الدليل وسأبين اكثر من دليل لاحيط قناعتي باليقين فالجميع يتذكر محكمة الطاغية واتباعه ففي الوقت الذي كان الشعب ينتظر صدور الحكم طلّت علينا (الحرة) باكثر من تقرير يظهر لنا اتباع الطاغية وذيوله في مناطق نائية لا ادري كيف وصلتها (الحرة) وهم يرفعون صور الطاغية ويطالبون بعودته الى السلطة كشرط للمصالحة والقضاء على الارهاب ما جعل تلك التقارير مصدر سخط لعوائل ضحايا المقبور وللعراقيين بصورة عامة، وكأن القصد من التقرير هو اثارة الضغينة والحقد بين الضحية وبين مريدي المقبور لا سيما ان التقرير اوضح مكان وزمان الاحتفال بل واسماء العشائر الداعية الى ذلك، لتتناول ذلك التقرير قناة (الجزيرة) واخواتها ولتجعل منه بابا مفتوحا لتأزيم الشارع العراقي.
وهناك تقارير اخرى يفهمها المتابع وكأنها ايضاح لعجز الحكومة واحيانا تكذيب لاخبارها كما حدث في تقريرها الذي عرض مجموعة من المسلحين وهم يجوبون شوارع احدى المدن العراقية بسياراتهم واسلحتهم بعد ساعات من اعلان الحكومة سيطرتها على تلك المدينة دون ذكر تاريخ تصوير تلك المشاهد واخيرا اتمنى ان يكون اخر التقارير (الجزيرية) الذي تناول موضوع راقصات نوادي الليل في احدى دول الجوار الذي جعل القنوات المسمومة تتناوله وكأنه نتاج لمرحلة ما بعد التغيير لتلقي على الحكومة الحالية مسؤولية ما يحدث في تلك النوادي لأن تقرير الحرة خص في تلك الظاهرة العراقيين الذين هاجروا البلد بعد سقوط النظام المباد وتناست (الحرة) ومن اتبعها في تقرير (الباطل) بان من شملهن التقرير ماهن إلا بعضاً من اولئك اللائي كن يعملن في اولمبية عدي المقبور وبنات الهوى في قصور الطاغية وخليلات أزلامه وبعض فنانات المسرح التجاري الرخيص.
ولتقرير الحرة ومن تمسرح به كما يشتهي نقول: ان (ملايين) و(غزلان) وراقصات أزلام وشعراء ومطربي صدام هن من أبحن لأجسادهن الظهور بهذا المشهد المخزي في نواد يمتلكها اعضاء كبار في حزب البعث المنحل والذي يريد ان يتأكد من هذه المعلومة عليه ان يسأل شاعر ام المهالك (لؤي حقي) صاحب اكبر ناد ليلي في سوريا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,208,588
- هزيمة آدم
- موطني
- طعام مليوني
- الاستحقاق الثقافي
- الحل عند بوذا !!
- بانتظار فتن أخرى !
- امرأة... ونواب
- برجوازية ليل غيلان في عرس الماي
- فليحترق القميص
- إجازة سعيدة
- قل وافعل
- السيادة حسب النائب
- برلمانيات


المزيد.....




- منشورات غير مؤكدة وشاحنات بيضاء غامضة تثير الرعب بأمريكا
- ظريف منتقدًا فرنسا وبريطانيا وألمانيا: مزاعم تطوير إيران للص ...
- مصر.. الأمن يحبط عملية إرهابية في سيناء ويقتل مسلحين
- مصدر: موسكو تطرد دبلوماسيا بلغاريا
- قبرص تطالب محكمة العدل الدولية بحمايتها من تركيا
- قرقاش يغرد عن القمة الخليجية ودور السعودية فيها
- سجن كويتية تقاضت مئات آلاف الدولارات من التدريس في الجامعة ب ...
- سعر بندقية M 16 في السوق السوداء
- خامنئي.. قتلى الاضطرابات شهداء إن لم يكن لهم دور فيها
- Qualcomm تدخل تقنية غير مسبوقة لعالم الهواتف


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - يوسف المحمداوي - قناة الحرة