أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - نكبة العماليق مأساة، لكن ماذا عن نكبة العقل.














المزيد.....

نكبة العماليق مأساة، لكن ماذا عن نكبة العقل.


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2287 - 2008 / 5 / 20 - 10:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ستون عاما على نكبة الفلسطنيين وهذه مأساة كبرى بكل ما تحمل الكلمة من معنى، لكن ماذا عن النكبة العظمى؟؟ ....
من حق من تم تهجيره من بلده العودة والتعويض والتجنيس ان كان هذا يرضي البعض وحق الاعتذار كذلك من طرف كل من كانت له يد في محنته..ومن حق الفلسطينيين العيش في وطن حر ومزدهر عاصمته القدس الشرقية بجوار دولة ذات طابع عبري مزدهرة و آمنة عاصمتها القدس الغربية ...
فعلى المنتظم الدولي ايجاد الحل العادل و الدائم للمهجرين وضمان حق العودة أو بالتعويض و التوطين في اطار حل توافقي معقول يرضي جميع الأطراف.
لكن، ماذا عن نكبة العقل التي كان ضحيتها شعوب الشرق الأوسط و شمال افريقية من كرد ومصريين و أمازيع .....طيلة أربعة عشر قرنا بفعل الارهاب الذي عمل على تأصيله السلف الصالح و أحياه وكرسه الخلف من بني وهاب بفتاوى شيوخ الذبح و الارهاب، ( صالح الفوزان و سلمان العودة نموذجا) فولد هذا لدى شعوبنا مرض محو الذاكرة و الاغتراب القسري و الجهالة العمياء والاعتماد على شعوب الغرب المتحضرة في المعاش لكي تتفرغ خير الأمم للذكر والصلاة والصوم، ولو قمنا بجرد عدد المذابح وعمليات التغريب والتهجير التي قام بها أحفاد عكرمة الشرير منذ مجزرة بني قريضة الى يومنا هذا لما انتهينا من عدها لأنها تفوق حد الوصف والتقدير ....وهل هناك نكبة أكبر من هذه النكبة، نكبة العقل والضمير ؟؟.....ياقوم !!!
قديما كانت قبيلة تعتاش على السطو والسلب والنهب وكان أفرادها شدادا غلاظا لم تسلم قرية من آذيتهم حتى الحواضر البعيدة كانوا يصلون اليها فيسرقون الذهب و المال و الفتيات و الصبيان الصغار الذين يتم خصيهم ليلوط بهم زعيم العصابة ، ذات يوم اجتمع جميع الحكماء من ذوي العقل الحصيف و الفكر اللبيب بعد أن استنفذت جميع الطرق الحيل مع هؤلاء البدو اللصوص، فلا أسوار عالية حالت دون أطماعهم و لا شجاعة رجال أوعيون حرس و قفت في جه شراستهم، لقد كانوا كالضباع القمامة الجائعة، قرر الحاكم في الأخير استشارة بهلول آكل الفول فأرسلوا من يحضر بهلول هذا الذي دخل ديوان الحاكم و في يده قصبة مرتديا أطمارا بالية ومعتمرا عمامة مزركشة، فعلم بهلول بفطنته وحسه جلل المصيبة وهول الحدث، فقال كبيرهم و أعقلهم:
يا بهلول أشر علينا ما نحن فاعلون© وانا لك لمن المغدقين© فانه لا قبل لنا بقوم جهلة فاسقين© (...هذا من قرآني أنا ههههههههه.....)
قال بهلول انهم قوم يجتمعون حول صنم عظيم و انهم له لعابدون©...فحطموا صنمهم أو احرقوه ان كنتم فاعلين© يتفرق القوم وتأمنون شرهم الى يوم الدين ©...فنهض القوم وكأنهم سكارى غير مصدقين©...فقال الملك يا بهلول انا نراك من أهل العلم وانا لمقربوك و انك من الصالحين ©... فنادى منادي أن أرسلوا من يحرق الصنم الأسود لنخلص الناس من القوم الجاهلين© ...تلك قصص نقصها عليك بالحق وان كنت من قبل الغافلين ... ©
فلما تحطم الصنم تهذب الناس وتأنسنوا واستقام حالهم وحل الأمن وسادت الطمأنينة في المشارق و المغارب لأن اله الشر الذي كان يدعو الناس للقتل و السرقة و الكراهية قد احترق و تحطم وتفتت ...







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,325,022
- عدم تقسيم السعودية مقابل تعهد آل سعود بالرفع من انتاج النفط.
- الأموي كيخلع ....والفاسي شدو الوجع!!
- الوهابية ومعاداة اليهود والنصارى
- مشروع إسرائيل الكبرى، منفعة أم مضرة ؟؟.
- استحضار حريق مصنع المفروشات يوم فاتح ماي.
- قلب يسوع......
- الفخ الايراني المحكم و نهاية أمريكا.
- حكم الاعدام بسيف آل سعود.....
- الوهابية والأزهر و الارهاب.
- الوهابية نكبة على البشرية.
- قبل محاسبة فرنسا على ماضيها الاستعماري يجب تجريم جنرلات الجز ...
- الوزيرة المغربية و حكايتها مع آذان الفجر.
- الارهاب ملة واحدة.
- على هامش القمة العربية العشرين بدمشق
- شعوب شمال أفريقية والشرق الأوسط .
- قرضاوي الجزيرة يصف البابا بنيديكتوس بالمستفز و العدواني....
- مشروع تشييد كنائس بالسعودية
- -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي
- شذرات من وحي الإرهاب.
- كنيسة بقطر…هللويا..


المزيد.....




- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...
- الرئيس الأمريكي يؤكد مقتل ابن زعيم القاعدة السابق بن لادن
- ترمب يؤكد مقتل حمزة بن لادن على الحدود الأفغانية- الباكستاني ...
- ترامب يؤكد مقتل قيادي القاعدة حمزة بن لادن في عملية للجيش ال ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - نكبة العماليق مأساة، لكن ماذا عن نكبة العقل.