أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - هل ان عملية فرض القانون هي المقصودة حقيقة ام ان هناك اكبر منها؟














المزيد.....

هل ان عملية فرض القانون هي المقصودة حقيقة ام ان هناك اكبر منها؟


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2283 - 2008 / 5 / 16 - 06:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحكومة في كل العالم الحر والمفروض اننا اصبحنا جزءا لا يتجزأ من هذا العالم هي الاب
والام والحاضنة لمشاكل الناس على اختلاف اديانهم وطوائفهم والذين يجمعهم
الاخلاص للعراق فقط ,العمود الفقري لهذه العلاقة هو الثقة المتبادلة بين الشعب وحكومته, هذه الثقة الناتجة
عن التجارب التي مضى عليها اكثر من خمسة سنوات , ان ما يجمع البشرية في كل العالم هو
الاستقرار الامني والاقتصادي والصحي والثقافي والاجتماعي ووضع عجلة التقدم على الطريق الصحيح الذي يوصلنا الى شاطيئ الامان ,عملية فرض القانون هي مطلب جماهيري
انساني اذا تم تطبيقها بالعدل والقسطاس , لا يوجد مواطن عراقي يحب الارهاب عدا
الذين لهم مصلحة في ذلك , اذا يجب ان تكون العملية كما اسلفت القول من ان الحكومة التي
يجب ان تكون بمثابة الاب والام الحاضنة للمواطن العراقي لتحقيق امانيه واماله بلا تحيز
وهذا يعني حل جميع مظاهر التسلح وجمع السلاح بيد الدولة فقط ,اما اذا كان الاجراء ضد جيش المهدي فقط فهذا يعني سفك مزيدا من الدماء , اذ ان الاقناع والحوار يجب ان يكون القاعدة الاساسية وعدم تهميش الراي الاخر ,وبالرغم من المفاوضات التي جرت اخيرا
بين اعضاء من جبهة الائتلاف برئاسة د خالد العطية وقيادة الصدريين والتي ادت الى نتائج
ايجابية كما صرح السيد العطية والسيد الاديب اللذان اشادا بالدور الذي لعبته ايران بهذا
الصدد , وبالرغم من هذه التصريحات فلا زالت المعارك مستمرة بين جيش المهدي والقوات
الحكومية مما ادى الى احتراق سوق جميلة للمرة الثانية , والمفروض من الاب والام ان لا
يكونا عديمي المسؤولية كما نقلت وكالة سوا الفضائية من مناظر غير انسانية ارتكبها افراد
القوات الحكومية ضد الناس ’لا ادري ماذا فعل الجريح المطروح على الارض والذي ضرب
بالجزمات لا اريد الدخول في تفاصيل غير حضارية نقلتها الفضائية المذكورة , كل هذا لا يبريئ جيش المهدي من قيامه باعمال مخالفة للقانون الا انني اؤكد على ان الضحايا من نساء واطفال واخرون كان ذنبهم الوحيد تواجدهم في اماكن سكناهم في مدينة الثورة الملتهبة الملاحظ ان نيران الغضب وشلالات الدم
قد الهبت العراق من شماله الى جنوبه ,وبين الحين والاخر نسمع اشارة خفيفة عن وجود
مفاوضات لعقد اتفاقية طويلة الامد بين العراق وامريكا ,بدون معرفة البنود والشروط
وانما تاتي بين الحين والاخر اشارة بان الاتفاقية لا تلزم امريكا بالدفاع عن العراق اذا اعتدت دولة اقليمية مجاورة عليها ,وهناك اتفاقية وافق عليها مجلس الوزراء منذ فترة طويلة مطروحة
للموافقة عليها من قبل مجلس النواب وهي اتفاقية الغاز والنفط مع العلم بان مجلس النواب
هذا لا يستطيع الدخول الى مكان عمله اذا لم يوافق عليه الكلب الامريكي المكلف بعملية الحراسة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,120,009
- ماذا كان مصير اهل العمائم في اليمن بعد انتصار الثورة ؟
- خمسون نائبا عراقيا يعتصمون في مدينة الثورة من اجل انهاء القت ...
- تشابه الاجراءات التعسفية ضد مدينة الصدر مع مدينة غزة المحاصر ...
- لماذا يطلب العراقي اللجوء اذا كان الوضع مستقرا؟
- من هو الخاسر في معارك البصرة؟
- مدى التزام السيد وزير الهجرة العراقي بالمهنية ؟
- العراقي في المهجر
- كيف يفكر حكام العراق بعد خمسة سنوات احتلال
- على ذقون من يضحكون؟
- الميليشيات هي السرطان المزمن في العراق
- ارحموا الوطن ارجعوا الى صوابكم ولا طريق امامكم سوى الحوار
- حقن دماء العراقيين واجب كل عراقي شريف
- ما قبل نشوب عاصفة الغدر والاحتلال
- خمسة سنوات من الذل والاضطهاد
- احدى المطالب الملحة للشعب العراي
- كيف تتم حرية التعبير عن الرأي
- بأي حال عدت يا عيد؟
- فقاعات القطب الاوحد والاسلام
- العراقيون مطاردون في وطنهم وفي الخارج
- الوضع الصحي في العراق


المزيد.....




- الكرملين: نأمل بأن تتغلب السعودية سريعا على أضرار الهجوم على ...
- شاهد: التاكسي الطائر "فولوكوبتر" يحلق للمرة الأولى ...
- النفط السعودي وتداعياتُ استهدافه على الأسواق العالمية
- عجوز في الثمانين تطعم غير القادرين بأقل من سنت
- من هي هاجر الريسوني التي تحاكم في قضية إجهاض بالمغرب؟
- الهجوم على أرامكو في بقيق وخريص: واشنطن تنشر صورا لـ -ضلوع إ ...
- عمليات إنقاذ واسعة و جهود مستمرة للبحث عن ناجين بعد غرق مركب ...
- شاهد: التاكسي الطائر "فولوكوبتر" يحلق للمرة الأولى ...
- النفط السعودي وتداعياتُ استهدافه على الأسواق العالمية
- في يومها العالمي.. كيف تحمينا طبقة الأوزون؟


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - هل ان عملية فرض القانون هي المقصودة حقيقة ام ان هناك اكبر منها؟