أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خضر سعيد - غباء الغرب وقصة البحارة الخمسة














المزيد.....

غباء الغرب وقصة البحارة الخمسة


خضر سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 2285 - 2008 / 5 / 18 - 00:47
المحور: كتابات ساخرة
    


تذكر عزيزي القارئ قصة البحارة البريطانيين الخمسة الذين احتجزتهم ايران بسبب تغلغلهم في المياه الاقليمية الايرانية ..
اعلم ان الموضوع قد تقادم تاريخه .. ولكن كان لي تعليقات على الموضوع اود ان انقلها لك .. تتلخص في كلمتين
" يالغباء الغرب " ......
لست مع ايران في شئ .. ما اريد ايضاحه هنا هو مثال على سذاجة السياسة الغربية ..
انهم يحاولون لعب نفس اللعبة التي لعبتها اسرائيل في حربها الاخيرة مع لبنان ..
حرب على بلاد كاملة بجيشها وشعبها وحكومتها من اجل جنديين ..
وهل كانت اسرائيل تأبه لامر الجنديين ؟ بمجرد ان دخلت اسرائيل الحرب توقف الحديث عنهما ... و انتهت الحرب دون ان يعثر عليهما ...
ماذا حدث للجنود ؟؟ لا ندري .
فهل غيرت اسرائيل رأيها خلال الحرب ام انها كانت لها نيّة مبيّتة لغزوا لبنان وتدميره والتخلص من أي حركات قد تشكل خطرا على الامن الاسرائيلي عبر نظرية "الضربة الاستباقية " ؟
هذا يذكرني بحجج الادارة الامريكية لغزو العراق ..
وهنا .. عند حدود ايران .. بعثت بريطانيا بطعم .. خمسة جنود يبحرون قرب منطقة نفوذ ايران البحرية .. ويجولون على حدود مياهها الاقليمية .. ثم يتجاوزون الحدود .. وهذا سبب وجيه لاعتقالهم ..
ثم يتحولون – حسب الخطة – الى سبب وحجة لامريكا وبريطانيا تحت دعم الرأي العام العالمي للتدخل والتصرف بكل الوسائل المتاحة
في سبيل انقاذ الجنود الخمسة ...
والا لماذا أرسل خمسة جنود فقط ليجوبوا مياها اقليمية لدولة في حالة استنفار كايران والتي تخشى الاقتراب منها اقوى البارجات والمدمرات ؟
ماذا كانوا يفعلون هناك ؟ ليس هناك سبب منطقي ابدا !
لو افترضنا ان وجودهم في منطقة خطرة كهذه هو خطأ ملاحة .. او للتجسس... او صدفة .. او قدر ...
لماذا دخلوا حدود ايران اصلا؟ هل هذا خطأ ملاحة ؟ هل هو صدفة ايضا ؟؟
هل نضبت منابع التكنولوجيا الامريكية والبريطانية واضطرت لان ترسل خمسة ا شخاص على قارب صغير للتجسس عن قرب على مياه اقليمية لدولة توشك ان تعلن الحرب ؟؟
اين الاقمار الصناعية ؟؟ والطائرات ... وغيرها ؟
الا اذا كانوا قد تعمدوا دخولها ..لانه وفي الاوضاع الطبيعية .. اذا كنت في حالة نزاع مع دولة اخرى .. فأنت لا تقترب ابدا من حدودها لانك بذلك تقدم جنودك اسرى على طبق من ذهب .. وهذا هو المقصود ..
وهذا ما حصل فعلا .. فقد راهنت امريكا وبريطانيا على ان ايران ستبلع الطعم ... وستأسر الجنود .. ثم تخفيهم .. وتعذبهم و تفاوض الغرب عليهم .. ثم ستقتلهم وتعلق رؤوسهم على ابواب المدن لتبدي للعالم مدى قوتها ..
وهنا تفتح ايران على نفسها ابواب جهنم ...
ولكنها خطة غبية من قبل دول عظمى تنم عن ضيق الافق .. لان ايران كانت اذكى من ان تقع في مقلب سخيف كهذا وتصرفت حسب توقعاتي بالضبط ..
فقد تم اعتقالهم .. وارسالهم الى الداخل .. والاعتناء بهم .. وتم الاعلان عن اعتقالهم امام العالم .. والاعلان ايضا عن انهم بخير .. وانه سيتم ترتيب اطلاق سراحهم دون قيد او شرط .. ليعودوا الى وطنهم سالمين ..
وهنا اثبتت ايران غباء الغرب و احرجت الرأي العام العالمي الناقد لتصرفها الانساني مع جنود اعدائها ..
وقد حصل ما وعدت به ايران .. فقد تم الاعتناء بهم .. حتى تم نقلهم وتسليمهم الى السلطات البريطانية معززين مكرمين .. وتم تصوير شريط فيديو لهم ليخدم الغرض .. وهم جلوس يأكلون الطعام .. ويحيط بهم الحرس والصحافة .. وقد غطوا شعر المرأة بحجاب اكراما لها ...
وبعد تسليمهم .. وفي محاولة يائسة .. صرحت المرأة بانه قد تم اغتصابها في ايران ...
حتى لوكان ذلك صحيحا ... اقول فلتشكري الاله لان الايرانيين لم يكسروا عنقك ...
ويالغباء الغرب ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,510,495
- كلمة لمن خدعوا بمن يسمون انفسهم بأهل الدين
- الالعاب والطفولة
- لقاء مع الشيطان
- وراودني حلم
- انا وروحي
- بنت الجن
- الضمير العربي .. كلمات اغنية


المزيد.....




- بضغط من اخنوش.. فريق التجمع الدستوري يعيد النقاش حول الأمازي ...
- فريدا كاهلو: رسامة استطاعت تحويل معاناتها إلى لوحات بارزة
- تغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته
- أزمة البام تصل عاصمة سوس
- وهبي يطعن في قانونية قرارات بنمشاس وادعميار يدافع عنه
- بدعوة من نادي الشارقة للصحافة.. وزير الرياضة يحاضر في ندوة ب ...
- بالفيديو... خالد الصاوي مدافعا عن حسني مبارك: ليس خائنا لبلد ...
- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خضر سعيد - غباء الغرب وقصة البحارة الخمسة