أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - امين يونس - ما الذي جرى في مركز ( الرمانة ) الحدودي قبل أيام ؟














المزيد.....

ما الذي جرى في مركز ( الرمانة ) الحدودي قبل أيام ؟


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 2278 - 2008 / 5 / 11 - 03:42
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كما يبدو ، كان هنالك ( 13 ) منتسباً ، بين ضابط وشرطي ، في مركز شرطة " الرمانة " الحدودي ، العائد الى مدينة القائم الحدودية مع سوريا . هذا قبل عدة أيام. ذُبِح اثني عشر من هؤلاء ، وفلت واحد بأعجوبة ! وهو الذي صرح بهذه المعلومات : يقول جاءت مجموعة مسلحة ترتدي الزي العسكري الامريكي ومعهم شخص يتحدث باللهجة اللبنانية ! أستولوا على المركز ، وأستطاع هو اي الشرطي الهرب خلسةً ! قام المسلحون الذين أتوا عبر الحدود السورية ، بذبح الجميع وتوجهوا نحو الحدود ثانية بعد ان تبادلوا إطلاق النار مع قوة الحدود العراقية .
هذه هي الاخبار التي وصلت الى وسائل الاعلام ، وهي أخبار ناقصة وتفتقر الى الدقة !
( الاسبوع الماضي ) ، او ( قبل عدة أيام ) ، في حادثةٍ مروعة وفي منطقة حدودية ، لماذا لايحدد الوقت بدقة ؟
وهؤلاء الذين ( إنتحلوا ) صفة الجنود الامريكيين ، كم كان عددهم وماهي وسائط النقل التي جاءوا وذهبوا بها ؟
واين هو " الشهواني " و " الربيعي " وأجهزتهما الإستخباراتية والمخابراتية ؟ أم ان – مستشار الامن القومي- مهمته فقط تسليم الارهابيين من سعوديين وجنسيات اخرى الى دولهم معززين مكرمين ؟
وأين هي الاقمار الصناعية الامريكية وطائرات الإستطلاع التي تكشف ذُبابة وليس دبابة ، من على بعد مئات الاميال ؟ هل هذا هو " البعبع " الامريكي الذي من المُفترض ان يقض مضاجع – الدول المارقة - ؟!
هنالك تلميحات الى مقارنة ما جرى بعملية خطف ثم قتل خمسة جنود أمريكيين في كربلاء قبل أكثر من سنة ، والتي نفذتها ( مجموعة ترتدي زي القوات الامريكية وتشبههم تماماً ! ) ، وقيل ان المخابرات الايرانية هي التي قامت بهذه العملية الجريئة ! إذا كان هنالك إختراق واضح للمخابرات الايرانية في مناطق الجنوب والوسط ، ومنها كربلاء ، واضحاً ، فكيف إستطاعت ان تقوم بعملية كبيرة في أقصى الغرب العراقي ؟ هل بالتنسيق مع سوريا؟(إذا) كان ما جرى بدون علم سوريا ودعمها اللوجستي ، فهذا يعني ان المخابرات الايرانية (إذا كانت هي فعلا مَنْ نفذت العملية ) ، لها إمكانيات مذهلة ربما تُقارن بإمكانيات الموساد الاسرائيلي . وإذا كانت العملية مشتركة بين إيران وسوريا ، فأن الحكومة العراقية مُطالبة بالضغط على دول الجوار من اجل تفعيل ما تعهدت به من عدم التدخل بالشأن العراقي ، وينبغي ان يكون ( الضغط ) عن طريق العصا الغليظة لحامية العراق – امريكا- ! لأن العراق لا يملك حالياً اي وسيلة ضغط من الناحية العملية !
لكن هل هنالك ( إحتمال ) ان يكون " الامريكان " أنفسهم هم مَنْ قاموا بالعملية ؟ بتواطؤ سوريا ؟ لا تتوانى أمريكا عن تنفيذ ( عمليات قذرة ) في اي مكان في العالم ، من اجل مصالحها وحساباتها الغامضة ، وحتى بالتنسيق أحيانا مع أعداءها المُفْتَرضين !
على كل حال ، هذه تخمينات تحتمل الخطأ والصواب . وفي المحصلة ، أن العراق والعراقيين هم الذين يدفعون الثمن غالياً . الحكومة العراقية والاجهزة الامنية العراقية ، يجب ان تتعامل بشفافية مع هذه الحوادث ، وتكشف ما يتوفر من أسرار وخفايا ، وتفضح الجهات المتورطة مهما تكن ، وتهتم بجدية أكبر بكافة النقاط الحدودية ، فكون هذه النقاط ، نوافذ على العالم ، لا ينفي انها قد تكون مَعْبراً للشر !





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,175,274
- وعود !
- نساءٌ مفخخات !
- لدينا سمتيات حربية لكن بدون عتاد !
- متى يتحقق ( فرض القانون ) في الموصل ؟
- ( دعاياتكو ) للأنباء في مؤتمر الكويت !
- حسن السنيد : ممنوعٌ السفور ..ممنوعٌ الخمور !
- كفى ترويجاً للعشائرية !
- عاقبوا أحزاب الاسلام السياسي !
- في المواجهات الاخيرة .. الكُل منتَصرون !
- الى مصر : شكراً لا نريد هكذا مساعدة !
- مُخَّدِر حيواني في مستشفى بشري !
- مظاهر سلبية ... دهوك نموذجا 1
- قتلانا وشهداءهم !
- أهلاً بالرئيس الايراني !
- العدوان التركي ومؤتمر البرلمانات العربية في اربيل
- مَنْفذ ربيعة .. أسماك وحيتان !
- الشماعية !
- وظيفة شاغرة !
- حذاري من المخططات المشبوهة !
- وضع ديالى المُزري !


المزيد.....




- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- شاهد: شعار الحَراك الجزائري "يتنحاو قاع" يصل إلى ز ...
- شاهد: فوضى وعراك خلال اجتماع اللجنة المركزية لأكبر حزب في ال ...
- هل يمكنك طباعة سيارتك في المستقبل بتقنية ثلاثية الأبعاد؟
- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- قبل انتخابات الأحد.. اليمين الإسباني على خطى ترامب
- معركة نفط إيران.. تحذير للجوار ورغبة بالحوار
- السفير المصري لدى روسيا: العلاقات المصرية الروسية يعاد بناؤه ...
- قوات صنعاء تعلن انتزاع 360 كم من محافظة الضالع خلال 48 ساعة ...
- البنتاغون: الولايات المتحدة ليست مهتمة بسباق تسلح مع روسيا و ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - امين يونس - ما الذي جرى في مركز ( الرمانة ) الحدودي قبل أيام ؟