أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف المحمداوي - موطني














المزيد.....

موطني


يوسف المحمداوي

الحوار المتمدن-العدد: 2272 - 2008 / 5 / 5 - 10:11
المحور: الادب والفن
    


منذ ملحمة كلكامش الى يومنا هذا والابداع العراقي بتنوع روافده ينبوع عذب ونوعي للثقافات العربية والعالمية ولا أظن ان باستطاعة اي متنور ان يتجاهل المتنبي مالئ الدنيا وشاغل الناس وأي منصف واع لم تهزه رائعة ابن زريق البغدادي ولوحات البحتري في الوصف ورمزية الشريف الرضي واي شاعرلم يتمن ان يكون صاحب قلائد رقة ابي نؤاس ومن ذا الذي لم تطربه موشحات الحبوبي ومن الذي يتعملق مع الجواهري ومن غير سياب العراق الفاتح الحقيقي للشعر الحديث اسماء كبيرة وكثيرة ومازالت هذه الارض ولادة تنجب للشعر فحولاً ورموزاً ولا أظن بأن الشاعر الكبير محمود درويش غير مقتنع بل مؤمن تماماً وهو يقول في احدى قصائده (كن عراقياً لتصبح شاعراً ياصاحبي ) وفي مقابلة تلفزيونية سألته المذيعة بأعتبارك المتسيد الاول للشعر في الوطن العربي فرد عليها درويش معترضاً " اذا كنت أنا الاول فأين تضعين الشاعر العراقي سعدي يوسف " وعميد الادب العربي الراحل طه حسين هو من لقب الجواهري بـ( شاعر العرب الاكبر)ولم يطلق الراحل نزار قباني كلامه جزافاً وهو يسمي العراق بلد الشعر والشعراء وليس من الصدفة ان يفوز شعراء العراق الآن وقبل الآن بأغلب جوائز الشعر سواء في الوطن العربي أو العالم ومع ذلك نقول هل تشفع لنا كل تلك المآثر والانجازات ونحن ننشد كل صباح نشيد (موطني ) مع أن النشيد شاعره غير عراقي وكذلك ملحنه مع وفرة شعرائنا وملحنينا، أنا لا اعترض على النشيد لكونه عربياً بل مجمل اعتراضي هو لماذا العراق البلد الوحيد وهو الزاخر بالشعر والشعراء نشيده يأتي من خارج الحدود وبعد أن عجزت حكومات مابعد التغيير عن ايجاد البديل نتمنى ان تبادر الاتحادات الادبية والجمعيات الثقافية المعنية بايجاد البديل من خلال دعوتها للشعراء العراقيين بكتابة نشيدهم الوطني باشتراط الابتعاد عن محاصصة النشيد أو طائفيته بأي شكل من الاشكال وجعل الوطنية وعشق العراق فوق اي اعتبار ليأتي نشيداً عراقي الكلمة واللحن والاداء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,608,508
- طعام مليوني
- الاستحقاق الثقافي
- الحل عند بوذا !!
- بانتظار فتن أخرى !
- امرأة... ونواب
- برجوازية ليل غيلان في عرس الماي
- فليحترق القميص
- إجازة سعيدة
- قل وافعل
- السيادة حسب النائب
- برلمانيات


المزيد.....




- قائمة اليونسكو: الوردة الشامية ونخيل التمر وأربعينية الحسين ...
- فنان مصري شهير يكشف تفاصيل إصابته بورم حميد
- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف المحمداوي - موطني