أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة - الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - عاش الأول من أيار عيد العمال العالمي














المزيد.....

عاش الأول من أيار عيد العمال العالمي


الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
الحوار المتمدن-العدد: 2269 - 2008 / 5 / 2 - 12:03
المحور: ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة
    


نحو وحدة نقابية لمواجهة التحديات
• عيد العمال العالمي يوم النضال الفلسطيني من أجل التحرر والاستقلال والعودة، وعيداً عالمياً للاتحاد في وجه الظلم والاستغلال ومصادرة الحقوق
• ندعو إلى حوار عمالي واسع وشامل، يفضي إلى برنامج عمل عمالي موحد، ونظام انتخابي ديمقراطي على أساس التمثيل النسبي، واستعادة الحركة العمالية الفلسطينية لدورها الريادي والتاريخي
• تحية لصمود شعبنا في مواجهة أهداف العدوان الإسرائيلي ـــ الأمريكي المتواصل والرامي إلى تصفية قضيتنا وأهدافها الوطنية الثابتة

يستقبل عمال العالم وشعوبه المضطهدة في مختلف بقاع الأرض، عيدهم الكفاحي ويعقدون العزم من مختلف أماكن وجودهم، ومن مختلف مواقع عملهم وتنوع وتعدد مهنهم وأشكال إنتاجهم، ويجددون استعداهم العالي لاستمرار كفاحهم من أجل حرية ومستقبل شعوبهم وبلدانهم الطامحة للتقدم والازدهار. وينظرون لغد مشرق تسوده الحرية والعدالة الاجتماعية.
يطل الأول من أيار، يوم العمال العالمي يوم النضال الفلسطيني من أجل التحرر والاستقلال والعودة، وتنادي فيه عمال العالم أجمع من أجل الاتحاد في وجه الظلم والاستغلال والقمع ومصادرة الحقوق لصالح فئة قليلة من المستغِلّين الرأسماليين الهادفين إلى السيطرة والاستحواذ على ثروات ومقدرات الشعوب، واستعبادها وقمع حرياتها وانتهاك حقوقها المختلفة. يطل العيد على الفلسطينيين الغيورين على وطنهم والمشتعلين حماساً للنضال من أجل انتزاع حقوقهم وحماية مكتسباتهم وإنجازاتهم على امتداد سنوات نضالهم الطويلة الماضية. يطل العيد وعمال فلسطين أكثر استعداداً وإصراراً من أي وقت مضى على السير قدماً إلى الأمام، على طريق كسر جميع قيودهم، وترجمة الشعار العظيم: "لن يحرر العمال إلا نضالهم، ولن يحرر الشعوب المقهورة إلا نفسها وعملها من أجل ثوابتها وحقوقها الوطنية". نحتفل في الوقت الذي يتواصل ويستمر صمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة أهداف العدوان الإسرائيلي ـ الأمريكي المتواصل والرامي إلى تصفية القضية الفلسطينية وأهدافها الوطنية الثابتة الممثلة بالعودة والاستقلال وبالدولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس. ومحاولة فرض استمرار التبعية والإلحاق والتدمير الاقتصادي والتدخل ومواصلة إجراءات الحصار والإغلاق ومصادرة الأراضي وإقامة جدار الفصل العنصري، والمجازر الدموية الصهيونية المتواصلة بحق شعبنا، مجازر قانا المتكررة بحق الأطفال والأبرياء، وتدابير الإلحاق والتبديد للشخصية الوطنية الفلسطينية.
تحتفل الطبقة العاملة الفلسطينية في ظروف تشتد يوميا صعوبتها بازدياد نسبة البطالة إلى معدلات غير مسبوقة، وتتسع حالة الفقر، ويزداد فحش الغلاء، وتنخفض مستويات المعيشة و تفتقد الطبقات الشعبية لما تقتات به بما في ذلك أثمان الدواء والكساء، وما يؤمن الحاجات الأساسية لإدامة حياتها و حياة أسرها وأبنائها بكرامة إنسانية. وفي نفس الوقت يستمر عجز وفشل الحكومة الفلسطينية وكما هو حال الحكومات التي سبقت بتلاوينها ومسمياتها المختلفة، في إيجاد أي مدخل للحد من هذه المآزق وللتخفيف من الأعباء الواقعة على الطبقة العاملة خصوصاً وعلى المجتمع عموماً. لا بالعكس، فقد أثبتت السنوات العجاف العشرة الماضية، الكثير من الخطايا ومظاهر الفشل في البرامج والتوجهات الاجتماعية والتنموية للحكومة، وتأكدت العديد من مظاهر التبديد والهدر والفساد، والتعامل الخاطئ مع المقدرات والإمكانات الذاتية الفلسطينية. ومما يزيد الوضع سوءاً استمرار تعامل القيادات النقابية العمالية بأطرها المختلفة مع الواقع الصعب بالإصرار على استمرار إضعاف الحركة العمالية بأطرها المختلفة وتغييبها، وبمواصلة سياسة الاستجداء الحكومي من جهة، وتغييب وأضعاف الدور الكفاحي المطلبي الاجتماعي للعمال ومصالحهم وحقوقهم من جهة أخرى. وتغليب المصالح الأنانية الذاتية والفردية على المصلحة الجماعية والعامة لعموم العمال، والإمعان في التفتيش عن حلول فردية لهم ولبطاناتهم على حساب عموم العمال ومصالحهم.
نحتفل ونحن على العهد، ونحمل الراية العمالية، راية المبادئ الطبقية الحازمة والمتمسكة بالحقوق الاجتماعية والوطنية التي لا تنازل عنها. نحتفل على درب الحركة العمالية الفلسطينية على طريق الوحدة وإنهاء أشكال وأسباب التمزق والتشتت والشرذمة والإضعاف والتغييب. طريق الوفاء لشهداء كتلتنا وطبقتنا الشهداء أحمد الكيلاني ورضوان زيادة ويوسف الوزني وإبراهيم أبو زغلان وشهداء لقمة الخبز المر في عيون قارة وغيرها من مواقع الكدح والعمل.
إن كتلة الوحدة العمالية وهي تهنئ الطبقة العاملة الفلسطينية، وعموم أبناء الحركة العمالية العربية والعالمية بالعيد التاريخي المجيد، عيد العمال العالمي. فإنها تدعو إلى حوار عمالي واسع ومعمق وشامل وعلني، يفضي إلى برنامج عمل عمالي موحد، ونظام انتخابي ديمقراطي، يشكل قاعدة لانتخابات عمالية شاملة داخل الوطن وخارجه وعلى أساس التمثيل النسبي ومن أدنى إلى أعلى وفي عموم مواقع العمل والسكن وتواجد التجمعات الفلسطينية. وحدة ديمقراطية تستعيد دور ومكانة وموقع الحركة العمالية الريادي والتاريخي وكما كان في صفوف شعبها وكفاحه الباسل المجيد.


كتلة الوحدة العمالية
الـذارع العمـالي
للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مؤتمر اتحاد لجان العمل النسائي – جنين
- مبادئ عامة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية
- زيارة بوش إعلانات ومخاطر ... واستحقاقات فلسطينية وعربية ودول ...
- قرائة في نتائج الانتخابات التشريعية المغربية
- حواتمة يخاطب مهرجان الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في قطاع ...
- البلاغ الختامي الصادر عن أعمالالمؤتمر الوطني العام الخامس لل ...
- نايف حواتمه: لا مجال لحل الازمة الداخلية الاّ بالحوار وبعد ع ...
- حواتمة: رفضنا ونرفض الشروط الاسرائيلية على حق العودة...وعلى ...
- كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المجلس المركزي ألقا ...
- مقابلة مع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير ...
- بيان سياسي مشترك حول الأزمة الفلسطينية
- حوار مع صالح ناصر - عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ل ...
- بيان سياسي مشترك حول الأزمة الفلسطينية الراهنة وسبل تجاوزها
- النص الكامل لبيان المجلس المركزي
- كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المجلس المركزي
- بيان صادر عن المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بخصوص الاقتتال
- بيان صادر عن الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين
- سلام على أطياف روحك ...
- حواتمة يجيب على أسئلة -دير شبيغل- الألمانية


المزيد.....




- اكتشاف جديد يحيي الأمل بوجود حياة خارج الأرض
- مقتل شخصين في حادثي طعن جنوب هولندا
- مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات -الإطار الوحيد- للحل في ليبيا
- موسكو تنفي اعتراض مقاتلات أميركية طائراتها بسوريا
- الرئاسة الفلسطينية ترفض اتهاما أميركيا بعرقلة السلام
- وفاة طالبة ثانوي سعودية بسبب -المكيف الساخن-
- أمريكا: أعضاء -معاهدة القضاء على الصواريخ القصيرة والمتوسطة ...
- بوتين وترامب يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية والوضع في كوريا ...
- قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية: نخطط لإطلاق 12 صارو ...
- رئيس مجلس الأمة الجزائري يحذر من عواقب -خطيرة جدا-


المزيد.....

- افاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عصر العولمة-بق ... / مجلة الحرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة - الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - عاش الأول من أيار عيد العمال العالمي