أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - التجاني بولعوالي - الإسلام والأمازيغية؛ نحو فهم وسطي للقضية الأمازيغية














المزيد.....

الإسلام والأمازيغية؛ نحو فهم وسطي للقضية الأمازيغية


التجاني بولعوالي

الحوار المتمدن-العدد: 2262 - 2008 / 4 / 25 - 05:43
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


إصدار جديد للكاتب المغربي التجاني بولعوالي

صدر في شهر أبريل الحالي 2008، عن دار النشر المغربية أفريقيا الشرق، كتاب جديد للكاتب والشاعر المغربي المقيم بهولندا: التجاني بولعوالي، وهو يحمل عنوان: الإسلام والأمازيغية؛ نحو فهم وسطي للقضية الأمازيغية، ويتوقع أن ينال هذا الكتاب اهتماما كبيرا داخل الأوساط الثقافية المغربية والأمازيغية، لا سيما وأنه يبني تناوله لمختلف قضايا الأمازيغية التاريخية والثقافية والسياسية والواقعية، على أساس النقد الذاتي الموجه لشتى مكونات النخبة الأمازيغية، دون التواني في تحميل السلطة قسطا كبيرا مما تعرضت له الأمازيغية؛ لغة وثقافة وتاريخا وواقعا، من إقصاء وتهميش. وهذا لا يعني أن رسالة الكتاب، هي التمسك بالأسباب التي تقف وراء بعض الصراعات، التي تختلق ضمن المجتمع المغربي، والتي من شأنها أن تبث الفروق وتعمق الهوة، وإنما تتأكد بالأساس في لم شمل المجتمع المغربي، بشتى مكوناته الإسلامية والأمازيغية والعربية، حيث بتغييب أي مكون منها، تصبح خصوصية المجتمع المغربي معرضة للانهيار والتداعي.
ويلخص هذا النص الوارد في الغلاف الخلفي للكتاب، وهو مقتبس من المقدمة، أهم الخطوط العريضة لتصور الكاتب:
"إن الكتاب استطاع أن يكشف عن أمر مؤداه؛ أن ما هو نخبوي من المواقف والأنشطة لا يعكس حقيقة الأمازيغية، إلا بصيغة نسبية، لذلك فإن أغلب الخطابات التي تنتجها النخبة لا تنفد إلى قرارة المجتمع المغربي، لأن الطروح التي تتبناها تكاد تكون مفصولة عن القاعدة الشعبية، إذا ما استثنينا أنشطة بعض الجمعيات الثقافية الأمازيغية، وإسهامات بعض المثقفين الأمازيغيين، التي تمكنت من الانتظام المباشر في محيط العوام، وهذا جانب يبعث الأسف في النفوس، لأنه في الوقت الذي يكتوي الأمازيغي العادي، من آفات الغلاء والبطالة وضنك العيش وانعدام المرافق العمومية وغياب موارد الحياة الضرورية وغير ذلك، يسرح أغلب المثقفين الأمازيغيين في عوالمهم الطوباوية وخطاباتهم الأيديولوجية، التي لا تأخذ من واقع الحياة من النوازل والأحداث إلا ما يخدم رؤاها الفكرية والسياسية.
لذلك فالأمازيغية لا يمكن رد الاعتبار إليها بخلق الصراعات مع مختلف الجبهات التي تنشط في الواقع المغربي، وإنما بالاحتكاك المباشر والمستمر مع قضايا الإنسان الأمازيغي الثقافية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية وغير ذلك، مما سوف يسعفنا على تلمس حقيقة الأمازيغية الواقعية، وهي حقيقة لا تكتمل بذاتها فحسب، وإنما بحضور باقي المكونات الثقافية والتاريخية والدينية واللغوية، التي يتركب منها المجتمع المغربي، وهي مكونات وجودية وثابتة لا يمكن الاستغناء عنها، وقد ألف الكتاب لغرض تفسيرها تفسيرا لائقا بقيمة الأمازيغية التاريخية والحضارية".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,549,540
- انتصار الحق في مواجهة نبي الشر!
- رسم كاريكاتوري يشعل غضب مسيحيين هولنديين
- قطار التحول لم يقلع بعد في المغرب!
- طقوس الهزيمة
- وثيقة اعتراف في حضرتك
- ثنائية الأسطوري والواقعي في أنطولوجيا الحب
- الشباب الهولندي ذو الأصل المغربي على قمة هرم الإجرام!
- زْزْزْزْزْزْزْزْ...
- عندما يصبح الشعب مجرد قطيع ضال!
- عن العولمة ومجتمع المعرفة وأزمة المجتمعات العربية ج2
- عن العولمة ومجتمع المعرفة وأزمة المجتمعات العربية
- التعليم عن بعد.. الإعلام عن بعد؛ رهان المستقبل الواعد
- إلى متى يستمر إقصاء الإسم الأمازيغي؟
- افتتاح جامعة لاهاي العالمية للصحافة والإعلام
- استراحة على الطريق بين باريس وأمستردام
- المسلمون في أوروبا.. بين الغرب الأيديولوجي والغرب الإنساني
- الهجرة المعاكسة؛ حلم العودة الذي يأتي ولا يأتي
- الريف في مواجهة الحرب الكيماوية الأولى
- ازدواجية الجنسية في هولندا بين الثابت القانوني والمتحول السي ...
- العجز أم التعاجز العربي؟!


المزيد.....




- كيف تدهن -البحر- مثل الزبدة على قطعة من الخبز؟
- كيف تقع في حب جزيرة أواهو في هاواي؟
- المحلل السياسي محمد حجازي: نتانياهو لا يريد -حربا جديدة في غ ...
- غارات ليلية إسرائيلية على غزة ورد بالصواريخ من القطاع
- عون: اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان يتناقض مع القا ...
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- "إيداي" يتمدد ويقتل 686 شخصاً ويشرد مئات الآلاف
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- مناهض للعبودية ينافس على رئاسة موريتانيا
- رغم هدنة غزة.. إسرائيل ماضية في قصف -محسوب-


المزيد.....

- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - التجاني بولعوالي - الإسلام والأمازيغية؛ نحو فهم وسطي للقضية الأمازيغية