أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محسن صابط الجيلاوي - ربع قرن على جريمة بشتآشان ، دعوة لقول الحق عاليا ، دعوة للاحتفاء بالشهداء، ومناسبة لفضح القتلة ومن يتستر على مشاريعهم السوداء ..!














المزيد.....

ربع قرن على جريمة بشتآشان ، دعوة لقول الحق عاليا ، دعوة للاحتفاء بالشهداء، ومناسبة لفضح القتلة ومن يتستر على مشاريعهم السوداء ..!


محسن صابط الجيلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 2262 - 2008 / 4 / 25 - 10:54
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


في الأول من أيار ستحل ذكرى مجزرة بشتآشان ، ربع قرن مر تلك الجريمة العنصرية البشعة لكنها لازالت ماثلة بقوة في ذاكرة من عاشها ، وعاش فصولها المرعبة ، ماثلة في أذهان الكثير من الوطنيين العراقيين والمثقفين وذوي الإرادات الحرة التي تعتبر الإنسان قيمة عليا في أي مشروع سياسي أو ثقافي أو فكري..جريمة بهذه الحجم لم يكن لها أن تتحقق لولا تضافر قوى الشر متمثلة بالنظام الدكتاتوري وعصابات الاتحاد الوطني بزعامة ( جلال – ناوشيروان ) كمليشيا وظفت كل طاقاتها لكي تقبض ثمن بخس لجريمة بهذا الحجم والغلو والبشاعة حيث الذبح وسفك الدم وقتل الأسرى والتمثيل بجثث الشهداء ، بربرية مليئة بالعفن والصراخ والغوغاء والهمجية التي تقطر حقدا على الهويات وعلى الروح وعلى الإنسانية ولا تلتفت لأي محرمات أو مقدسات أو أعراف أو تقاليد أو عفة أو شرف...في مثل هذه الأيام السوداء من تاريخ العراق المعاصر ومن تاريخ هذه الطبقة السياسة العفنة يقع علينا واجب نحن أصدقاء ورفاق وزملاء الشهداء وكذلك كل أصدقائنا من كتاب ومثقفين وذوي الضحايا وكل من يقف بوجه العنصرية والتخلف والقتل والإجرام أن نجعل هذه المناسبة وبالتحديد في (1) أيار من هذا العام مناسبة تليق بالشهداء وبمآثرهم العظيمة وتفضح الغي الذي يمارسه القتلة في تصريحاتهم حيث اطلعنا على كذب وبهتان وديماغوجية ( ناو شيروان ) منفذ الجريمة يدا بيد مع رئيس العراق الحالي...!
نحن سنبقى ندافع عن حقنا الإنساني المشروع في فضح الجريمة التي أصبحت بفعل جهودنا المتواضعة معروفة دوليا وعربيا والأهم داخليا..ونتطلع إلى قضاء عراقي أو دولي أو عربي يحاسب القتلة سواء قادة جريمة بشتآشان وكل من تلوثت أياديهم بدماء الشعب العراقي تحت أي يافطة أو عنوان..فطريق ونهاية هؤلاء هو تماما كنهاية صدام وليتذكر جلال نهاية صديقة ( برزان ) ذلك هو ثمن لكل من استهتر وعبث بحرمة الدم العراقي...!
رغم الذي تحقق لكننا نتطلع إلى المزيد..نتطلع إلى قول الحق من كل عراقي ووطني شريف..!
ننتظر أديم أقلامكم الشريفة، العزيزة، الغالية، المغموسة بالنبل والضمير والاستقلالية أن تقول شيئا..!
نتطلع في الأول من أيار وقد احتوت المواقع الكترونية والصحافة وكل وسائل الإعلام بمواد جاد بها الشرف العراقي الذي ينتصر لوقف نزيف الدم، لتلك الأقلام التي لم تُغمس بمستنقع رشاوى حكام العراق الجدد..!
لنعمل على وقف نزيف الدم وعلى فضح القاتل..!
كونوا مع شهداء بشتاشىآن في مأثرتهم الخالدة فقد حلموا بوطن أجمل وأحلى وأكثر رحمة ..!
لا حياد في معركة غُيب فيها الإنسان ظلما وعدوانا ..فالدفاع عن الحرية والحق يبقى معيار ثابت لتقدم أي أمّة نحو المستقبل..!
المجد للأول من أيار عيد العمال العالمي...المجد للشهداء..!

للاطلاع رابط موقع بشتآشان
http://web.comhem.se/kut/Beshtashan.htm





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,383,038
- قراءة في الرسالة المفتوحة للسيد فاضل ثامر إلى رئيس الجمهورية ...
- تحية إلى الوطنية ( التركمانية ) العراقية..!
- يوم الشهيد الشيوعي، عظمة الشهيد، وقبح ونفاق الطبقة السياسة ا ...
- قصة الطفلة العراقية ( زهرة ) وعار المنطقة الخضراء كما ترويها ...
- تحية لمجلة الآداب ورئيس تحريرها من الناجين من مجزرة بشتآشان ...
- القتلة يخافون الجمال – من وحي سطوع نجمة باكستان والعالم بناز ...
- عن الاحتلال الوطني، الكوت نموذجا...!
- ( هجاء لبقايا العقل الخاوي )
- القيادات الكردية أمام امتحان صعب..لا مكابرة إلا الاحتماء بال ...
- ( وصف العيش.. نصف العيش )
- عن القيادة والشهداء والحزب وتلك الأيام..حوار مع الأخوين سمير ...
- الله لا يجعلها شماتة يا قيادات الحزب الشيوعي...!
- لا تدعوا المحتل والخونة والقتلة وسارقي قوت وثروات الشعب العر ...
- ( من وحي المؤتمر الثامن للحزب الشيوعي العراقي ) قراءة في أزم ...
- الشعب اليزيدي شعب الأبطال..سيخرج من هذه الظروف منتصرا مع الع ...
- فضائية الفيحاء وورطة الأماكن المستهترة بالإنسان و بالعقل الع ...
- رسالة حب إلى أخ عراقي أصيل من الديانة اليهودية
- البرلمان العراقي( منتخب ) ولكن ضد الناس..!
- ثوب الحرية الجميل الذي يلبس جزافا...!
- نداء من موقع الكوت ...لتبقى محافظتنا كما كانت دوما رمزا عراق ...


المزيد.....




- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام -جي بي إس- أثناء مناورات -ال ...
- اليمن... -أنصار الله- تعين نائبا عاما وتجري تغييرات في جهاز ...
- الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية ...
- بوتين بالقرم.. في ذكرى عودتها إلى روسيا
- القضاء الفرنسي يضع صهر الرئيس التونسي الأسبق بن علي قيد التو ...
- الوليد بن طلال: الأمير محمد بن سلمان ساعدني في تبليغ رسالة ت ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محسن صابط الجيلاوي - ربع قرن على جريمة بشتآشان ، دعوة لقول الحق عاليا ، دعوة للاحتفاء بالشهداء، ومناسبة لفضح القتلة ومن يتستر على مشاريعهم السوداء ..!