أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - نونيات 8














المزيد.....

نونيات 8


أديب كمال الدين

الحوار المتمدن-العدد: 2252 - 2008 / 4 / 15 - 10:55
المحور: الادب والفن
    



ليس مهماً كيف سينتهي حبّكِ
فلقد أحببتكِ
هل ستسلمينني إلى الثعلبِ أم إلى الذئب
إلى الفراتِ أم إلى الصحراء الكبرى
إلى المشنقةِ أم إلى العرش
ليس مهماً
فلقد أحببتكِ... وكفى!
*
أكثر ما أخشاه يا نوني
أن تكوني باءً مقلوبة
أو دالاً تنكّر لها الجميع.
*
من الموتِ إلى الحبّ
ومن الحبّ إلى الموت
صرتُ أركبُ حرفي من محطّة قلبي.
*
في شمسكِ يحيا القلب
بعد أن دمرّه الثلج
وصيحاتُ اليأس.
*
مخيلتي العجيبة التي تنبأتْ بسقوط الدول
واهتزازِ العروشِ وانكسارِ الريحِ وتمزّقِ الأساطير
لا تستطيع اليوم أن تتنبأ بنهايةِ حبّك.
*
حين اتصلتُ بكِ البارحة بالهاتف
عجبتُ: فمن أعطاكِ سلطةَ إحياء الموتى
وقتل الأحياء؟
*
أيتها الكاف
... شيئا ًمن رحمتكِ التي وسعتْ كلّ شيء
تنزلينها أمطاراً على صحارى النون
علّها تخضرُّ فتخرجُ قمحَ الألف.
*

سأمتدحكِ، أيتها النون، أمام عمارات حبّك
سأرثيكِ أمام خرائب حبّك
سأهجوكِ أمام مشنقة حبّك
وسأطريكِ أمام عرش حبّك
حتّى أموت أو يأذن لي حبّك.
*
من المخيف أن أحبّكِ كما أحبّك
أيتها النون المليئة بالمجاهيل.
*
خرج لي الماضي، أمامكِ، أيتها النون
فقررتُ أن أنسفه
حتّى تكون حياتي جديرةً بك
نظيفةً، طرّيةً، دون أدغال.
*
من أول شروط حبّكِ: المشي على الجمر
وقد مشيتُ...
ولكنْ على حروفٍ من الجمر.
*
أنتِ في عيني
وفي نور عيني
في الأولى حبيبة
وفي الثانية نون
فإذا جمعتهما وصلت القصيدةُ إلى الذروة.
*
مئات القصائد كتبتها قبل أن تقولي: أحبّكَ
ما الذي سأفعله، إذن، لو نطقتِ بهذه الأسطورة
ذات يوم؟
*
رمشكِ لم يكن رقيقاً
رغم فتنته الطاغية
كان عذاباً مضافاً لطفولتي المعذّبة.
*
أنتِ بريئة من كلّ تهمة ملصقة بك
لا.. لستِ قاسية الحرف
ولستِ حجرية القلب
ولستِ ضائعة في الأزمنة والممرات
أنا المتهم..
وينبغي، لمن يهمه الأمر، أن يحاكمني
بدعوى حبّ امراة قاسية الحرف، حجرية القلب
ضائعة في الأزمنة والممرّات!
*
الشتاء انقضى..
والأغنيةُ انقضت..
ضاعَ مني ما ضاع
وبقيتِ أنتِ غيمة تتلبّسني
كما تتلبّس الدمعةُ قلبَ المحكوم عليه بالإعدام.
*
ما جدوى أن أكتب عنك
أو إليك
أو حولك
لا أنتِ تكتبين ما أكتب
ولا أنا آبه لما تكتبين
ومع ذلك،
فإنّ الكلمات تنسلّ من بين أصابعي
حين أتذكّركِ
كما ينسلّ الماءُ من بين أصابع الكفّ
وتتسطّرعلى الورقِ أطفالاً طيبين.
*
مَن أنتِ؟
سؤال أطلقته بعد أن كتبتُ عنك
ديواناً كاملاً
ولم أجد أيّة بارقة أمل
تعينني على حيرتي الكبرى
وضياعي المكتوب.
*********************
مقاطع من قصيدة طويلة
www.adeb.netfirms.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,441,807
- نونيات 7
- نونيات 6
- نونيات 5
- نونيات 4
- نونيات 3
- نونيات 2
- نونيات 1
- محاولة في الرثاء
- محاولة في الإبصار
- محاولة في الرصاصة
- محاولة في الحظ
- محاولة في الحبّ
- محاولة في النافذة
- محاولة في هاملت
- محاولة في الجنون
- محاولة في البهجة
- محاولة في فرح النقطة
- محاولة في القهقهة
- محاولة في الصوت
- محاولة في الهاء


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتدارس قانون تنظيمي متعلق بالتعيين في المناصب ا ...
- منفوخات الأدباء فوق فيسبوك البلاء – علي السوداني
- أعلنت -جائزة الشيخ زايد للكتاب-: أسماء الفائزين في دورتها ال ...
- بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق
- عبق المدائن العتيقة.. رحلات في فضاءات الشرق وذاكرته
- المخرج المغربي محسن البصري: رغم الصعوبات السياسية في إيران إ ...
- فرقة -بيريوزكا- الروسية للرقص الشعبي تحتفل بالذكرى الـ 70 لت ...
- كازاخستانية تفوز بـ -أفضل ممثلة- في مهرجان هونغ كونغ السينما ...
- -حاصر حصارك- إضاءة على ظلّ محمود درويش
- -دفتر سنة نوبل-... ذكريات ساراماغو في كتاب


المزيد.....

- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - نونيات 8