أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد خيري - تطوير وسائل واساليب الكفاح الوطني والعالمي وفقا لمتطلبات العصر وامكانياته














المزيد.....

تطوير وسائل واساليب الكفاح الوطني والعالمي وفقا لمتطلبات العصر وامكانياته


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 2252 - 2008 / 4 / 15 - 11:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يفرض عصرنا، عصر العولمة الراسمالية ، تطوير وسائل واساليب الكفاح الوطني والعالمي وفقا لمتطلباته وتطور امكانياته، الى جانب الاستفادة من وسائل واساليب، المراحل السابقة من النضال الوطني وتجارب شعبنا وشعوب العالم . هذا على الرغم من ثبات الاستراتيجية الوطنية بهدفها الرئيس وعدوها الرئيس وسائر ادواته، طالما بقيت علاقات الانتاج الراسمالية قائمة بكل ما اقترفته وتقترفه من جرائم بحق البشرية وما يمكن ان تستحدثه من وسائل واساليب لتركيعها او ابادتها.
نعم لقد اهتزت الثقة بالماركسية ونهجها المادي الديالكتيكي ، بعد انهيار اعظم تجارب تطبيقها، دون ادراك السبب الرئيس لانهيارها. وهو التخلي عن نهجها ولاسيما في تطوير نظرياتها فضلا عن جسامة هذه المهمة التاريخية التي تتطلب اعداد البشرية لانجاز تحررها والتمتع به ، ولابد من المرور بعدة تجارب تتعلم من خلالها الشعوب وتستعد لانجازها، الامر الذي يفسح المجال لعلاقات الانتاج الراسمالية مؤقتا للخروج من ازماتها وتحقيق انجازات علمية وتكنولوجية يمكن استخدامها كوسائل لتحرير البشرية او افنائها .
وترهلت احزاب الشيوعية ، بل وتحول بعض قادتها الى ادوات ايديولوجية لخدمة اقطاب العولمة الراسمالية، طبقيا وايديولوجيا فافقدت ثقة الشعوب بالتنظيم الشيوعي الذي يشكل بتطوره وفقا لمتطلبات العصر وامكانياته، العمود الفقري لكل تنظيم وطني او عالمي . فهو التنظيم الوحيد الذي يضم جميع المواطنين بغض النظر عن انتمائهم القومي والديني ويربط بين اهدافهم الانية والمستقبلية ويوسع افاق الجميع بربط اهداف كل منهم بالاهداف البشرية. فلم تجد الجماهير وهي تعاني من اقسى اشكال الارهاب والتجويع من ملجأ من اليأس والحزن سوى العودة الى الماضي، الى التدين. واستغلت العولمة الراسمالية ذلك فضلا عن هذا الفراغ السياسي والتنظيمي والايديولوجي لتمويل وتدريب اشكال من المنظمات، والاتجاهات الدينية المتطرفة والفرق الارهابية المسلحة، لمكافحة كل نهوض وطني او ثوري. الامر الذي يلقي على كاهل الشيوعيين مهمات صعبة لاستعادة الثقة بهم من خلال الانخراط بالعمل الجماهيري والقيادة الميدانية للنضالات الجماهيرية من ابسطها الى اعلاها وتعليم الجماهير والتعلم منها. وتقديم المثل للجماهير ليس من خلال النداءات لتوحيد القوى الوطنية او اليسارية او الديموقراطية فقط وانما بربطها بالنضالات اليومية . فمنذ اشهر بل وما يزيد عن السنة بدأت مختلف اشكال النداءات لوحدة القوى اليسارية وطرحت العديد من البرامج والاهداف دون احراز أي تقدم ميداني يذكر بل وتخلله تصاعد الصراعات وتبادل الاتهامات التي تضعف ثقة الجماهير بالجميع ولاتخدم سوى اعداء شعبنا. في حين استطاع الشعب المصري عبر مخاض عسير ان يحقق اعظم واوسع نضال جماهيري لم يشهده العالم العربي منذ عقود في المحلة الكبرى وهي اكبر منطقة صناعية في مصر. قادته الطبقة العاملة المصرية. مطالبين بالاهداف الانية للجماهير المصرية يبشر بارهاصات ثورة ضد النظام المصري المتعفن ودوره القيادي للانظمة العربية الرجعية في تنفيذ الاسترتيجية الامبريالية في العالم العربي . نهضت بالاعداد له طلائع وطنية شابة استخدمت التكنولوجية المعاصرة "الانترنيت" لتوعية وتنظيم الجماهيروتحشيدها في اتصالات يومية تعجز الوسائل القديمة عن انجازها بالسرعة المطلوبة وبالجهد المتاح والامكانيات الاقتصادية المتاحة فضلا عن امكانية تحدي جميع وسائل واساليب السلطة لمنع ذلك وحماية طلائع الثورية من ملاحقة وعقوبات الامن . ولاشك بانها ستكون مقدمة لنضالات اوسع واشمل ومناسبة لتوحيد جميع القوى الوطنية الديموقراطية ومجالا لتكوين اللجان التنسيقية وحتى القيادات السياسية الميدانية والفكرية، الوطنية والعالمية وتطوير الاهداف والبرامج.
ان تجربة الشعب المصري تجربة معاصرة ورائدة لابد من الاستفادة منها وتطويرها فامام المناضلين من اجل وحدة القوى الوطنية اليسارية والديموقراطية في العراق استعمال الانترنيت كوسيلة دعائية وتحريضية بل وتنظيمية لتحقيق اهدافها واختيار احد المناسبات الوطنية مثل ذكرى انتفاضات شعبنا ضد التبعية والمعاهدات الاستعبادية او ذكرى ثورة 14/تموز الوطنية التحررية، او مناسبة عالمية مثل اول ايار، لاقامة اكبر تحشد جماهيري في احد ساحات بغداد الرئيسية او في شارعها الرئيس شارع الرشيد، الشارع الذي شهد معظم ملاحم شعبنا من اجل التحرر والديموقراطية. والاتفاق على طرح جميع المطالب الانية الرئيسية للجماهير وراء شعار مركزي رئيس وهو رفض الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة الامريكية باعتبارها تشريع لادامة الاحتلال الامريكي لوطننا واستعباد شعبنا. فالتحشد الجماهيري الذي يضم جميع القوى الوطنية اليسارية والديموقراطية سيكون مجالا للقاء وجها لوجه والتنسيق حول اعمال جماهيرية مقبله ولتطوير الوسائل والاساليب وتطوير البرامج والشعارات واساليب ووسائل مواجهة اساليب ووسائل قوات الاحتلال ومختلف ادواتها الارهابية والايديولوجية .
ان البشرية اليوم تمر باصعب مراحل تاريخها ولابد من استخدام جميع منجزات العصر وامكانياته لتحقيق وحدة قواها وتنسيق نضالاتها والاستفادة من تجارب بعضها الى جانب الاستفادة من تجاربها التاريخية واطلاق المجال لطاقات ومبادرات الاجيال الجديدة من اجل تحرير كل شعب والمساهمة في تحرير البشرية .
سعاد خيري في 15/4/2008





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,561,406
- في غياب الاستراتيجية الوطنية تتصاعد معاناة الشعب العراقي. عل ...
- في غياب الاستراتيجية الوطنية تتصاعد مآسي الشعب العراقي القبو ...
- في ذكرى ميلاد المناضل زكي خيري يتجدد اهداؤه للامهات العراقيا ...
- تصعيد خطير للفوضى الخلاقة لتحقيق الاستراتيجية الامريكية في ا ...
- عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد ميلاد عراق حر وشعب سعيد ...
- الدراسة العلمية للواقع ولتجارب الماضي ضمان لوحدة القوى الوطن ...
- العراق القلب النابض للبشرية
- الوطن يناديكم والشهداء يستصرخونكم والنضال يحرركم ويوحد صفوفك ...
- مؤتمر البرلمانيين العرب ومخطط تعميم النموذج العراقي في الهيم ...
- تحية حب وتقدير للسيدة شهرزاد
- يوم المرأة العالمي هو يوم النضال لتحريرالانسان من استغلال اخ ...
- اين اقطاب مدنيون من اعلان اقتسام الهيمنة على شعبنا وثرواته ب ...
- تحرير شعبنا رهن بتحويل دعوة مدنيون ديموقراطيون الى حركة جماه ...
- الفوضة الخلاقة تهشم الهيمنة الامريكية وتنعش رمم الامبراطوريا ...
- هل انتقلت المقاومة الوطنية حقا من روح الوطنية الى حضن الطائف ...
- jتكفي القوى الوطنية خمس سنوات من التطلع وآن الاوان لاطلاقها ...
- اين تحالف مدنيون من الاتفاق الامني مع الامبريالية الامريكية
- ليبقى 14/تموز العيد الوطني لشعبنا ومفخرة كفاحه واول انتصارات ...
- كل الادانة لجرائم النظام السلفي العنصري الايراني ضد الشعب ال ...
- الاتفاق الامني المتبادل مع القطب الاكبر للعولمة الراسمالية ا ...


المزيد.....




- ببحيرات الحب بدبي..عرائس -يتمايلن- على وقع مناسبة رومانسية
- الجزائر: ماذا لو انسحب بوتفليقة؟
- العراق: وفاة 54 شخصا على الأقل بعد غرق عبارة في نهر دجلة بال ...
- العراق: عشرات القتلى إثر غرق عبارة في نهر دجلة
- السودان.. البشير يعين أحمد محمد هارون والصادق الهادي المهدي ...
- مباحثات روسية مصرية بشأن التقنية الرقمية
- اكتشاف شبكة تصوير فيديوهات جنسية لنزلاء الفنادق في كوريا الج ...
- شاهد: مشاهد ساحرة لنيران "نوروز" أكراد العراق
- أردوغان يحاول تدارك -تصريحاته المتهورة-
- اكتشاف شبكة تصوير فيديوهات جنسية لنزلاء الفنادق في كوريا الج ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد خيري - تطوير وسائل واساليب الكفاح الوطني والعالمي وفقا لمتطلبات العصر وامكانياته