أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صموئيل رمسيس - فتوى جديدة














المزيد.....

فتوى جديدة


صموئيل رمسيس

الحوار المتمدن-العدد: 2250 - 2008 / 4 / 13 - 07:35
المحور: المجتمع المدني
    


ما كنت ابحث عن شئ محدد عندما كنت اتصفح الموقع الالكتروني لهيئة الاذاعة البريطانية المعروفة باسم "البي بي سي ارابيك"، الا ان اول ما تقع عليه عيناي في الموقع في كل مرة هي المواضيع التي تري ادارة الموقع انها الاكثر تفضيلا، وقد اثارني عنوان "فتوي القرضاوي تثير بلبلة"، وقبل شروعي في قراءة الخبر وفي اللحظات التي كانت الصفحة يتم تحميلها ادركت انني بصدد فتوي جديدة ستضاف الي تلك الفتاوي التي اصبحت تتحكم في مجتمعنا وتعيق تقدمه وتنميته، وما ان تم تحميل الصفحة لاجد فتوي جديدة من هذا الداعية الاسلامي المصري المولد والمقيم في قطر ورئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن جواز شرب مشروبات تحوي علي كميات ضئيلة من الكحول، اي ان تناول مشروب فيه نسبة ضئيلة من الكحول وخاصة اذا كان بفعل التخمر الطبيعي يجوز شرعا، بل وزاد الطينة بلة انه حدد هذه النسبة بنسبة خمسة بالالف.
حقا انها فتوي مثيرة للجدل، ولكن الي اي مدي تثير جدلا؟، هذا هو السؤال، هل لان الفتوي اثارت بلبلة في مجالس الناس كما جاء في افتتاحية صحيفة الشرق القطرية يوم الخميس الماضي، ام لانها ستفتح الباب لمن تسول لهم انفسهم شرب مشروبات تحتوي علي نسب ضئيلة من الكحول كما يتخوف رئيس تحرير المجلة ذاتها، ام لانها قد تثير الشك داخلك بانه ثمة صفقة عقدت اذا علمت ان الفتوي قد جاءت بسبب اسئلة وجهت للداعية عن شرب مشروبات الطاقة المنتشرة في الاسواق الان، ام لانها تسببت في التسأول عن الخط الاحمر في تحريم شرب مشروبات بها نسب من الكحول، ام لانها فتوي جديدة تضاف الي رصيد الفتاوي التي اصبحت تخنق مجتمعاتنا في كل كبيرة وصغيرة بدأ من تهنئة النصاري في اعيادهم وحتي كرة القدم مرورا بالاف المسائل اليومية حتي اصبحت الحياة تحكمها الفتاوي لا القانون، ام لانها قد توظف توظيفا سياسيا، ام لانها تثير مخاوفك بشأن الكسل العقلي الذي قد تسببه مثل هذه الفتاوي بل وتمهد الطريق نحو عدم تحمل المسئولية، ام لانك تري ان عالم الدين اصبح يفتي في كل شئ من الطب الي الاقتصاد وحتي السياسة دون ادراك واضح لحدود وظيفته.
الف هل وهل اثيرت في مخيلتي منذ ان قرأت هذا الخبر وحتي كتابة هذه السطور، ويتبقي فقط دور الدولة الغائب كعادته في منع مثل هذه الفتاوي التي اصبحت توظف في غير موضعها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,171,910





- السودان... اعتقال مساعد البشير على خلفية تحقيقات انقلاب 1989 ...
- الأمم المتحدة: 393 ألف شخص نزحوا من مناطقهم في اليمن منذ بدا ...
- الدنمارك... عمليات دهم واعتقالات تحسبا لهجمات إرهابية محتملة ...
- مسيرة مشاعل تضامنا مع المعتقلين في السجون المصرية
- البوسنة تغلق -أسوأ- مخيم للمهاجرين في أوروبا
- اعتقال مساعد البشير على خلفية تحقيقات انقلاب 1989
- العراق يرفض الانضمام إلى الاتفاقيات الخاصة باللاجئين وعديمي ...
- بأي حال عدت يا يوم حقوق الإنسان؟
- دراسة دولية: غالبية البنوك العربية وبينها في فلسطين تتجاهل م ...
- جهود لإطلاق حملة إعلامية للضغط على الاحتلال للسماح بعلاج الأ ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صموئيل رمسيس - فتوى جديدة