أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - للاعربية














المزيد.....

للاعربية


ناس حدهوم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 2246 - 2008 / 4 / 9 - 08:45
المحور: الادب والفن
    


ولج النادي الليلي الذي كان يعج بالساهرين
شرب بضعة كؤوس ثم التحق بالمنصة الصغيرة حيث الفرقة الموسيقية التي تؤنس الفضاء . أدى أغنيته المفضلة
ياللي تعبنا سنين في هواه عامل نفسه ما يعرفناش
بعد العمر ده كله معاه سابنا وقال راجع ولاجاش
إهتزت القاعة بالتصفيق في نفس الحين دخلت سيدة بدا للحاضرين أنها زائرة جديدة وغريبة عن المكان وعن المدينة . حطت رحالها بركن
من أركان الصالة وحيدة . كانت شقراءا ونحيلة بقوام ممشوق وعينين مشعتين .
أنهى أغنيته وعانق الكنطوار يشرب كأسه وعيناه لا تفارقان الزائرة يراقبها باهتمام بالغ . أرسل لها كأسا من النوع الذي تشربه فحيته برأسها
بأدب بالغ فعرف من نظراتها أنها محتاجة الى رفقة ما . جلس بجانبها دار الحديث بينهما فعرف من خلاله بأنها من منطقة بعيدة .
سيارة الطاكسي تشق بهما الطريق وسط الليل الصامت نحو الضاحية حيث الشقق المفروشة تنتظر أصحاب الوقت الضائع مثلهما . داخل الشقة إحتواهما سرير متواضع . عجز عن ممارسة الحب معها ربما بسبب ثمالته كما قالت له . بقي قليلا ثم استسلم للكرى .
فوجيء بهزتين قويتين على صدره أخرجته من النوم فزعا . لم تكن بجانبه فلمحها تختفي بين فتحة الباب خارج الحجرة . هم بأن يعرف ما يحدث
أدرك في حينه أن المسافةالزمنية التي تفصل الهزتين على صدره وموقعها بباب الحجرة غير منطقية فتأكد له أن إيقاظه بتلك الطريقة لم يكن من طرفها
أراد أن يتحرك من السرير وبشكل غير متوقع إستوت في لمحة البصر إمرأة بجنب الباب كانت تلبس البياض بشكل ملفت كالعروس في ليلة زفافها لم
يتمكن من تمييز ملامحها جيدا لكن شعرها المنسدل على كتفيها هو ما ركز عليه كان مشتتا كأن ريحا ما تدفعه للوراء .بدت كحورية من حوريات
القصص الغرائبية .فأومأت إليه ( وقد فهمت ) موقفه المندهش بأن يتلكأ فهي آتية حالا . ثم اختفت دون أن تخرج من الباب مثل جنية ساحرة .
هنيهة قصيرة دخلت الزائرة . لم تكن هي التي جاء ت برفقته . كانت لها ملامح أخرى أخدته قشعريرة في شعر رأسه .أفهمته
بأنها كانت في المرحاض وحكى لها كيف أحس بهزتين قويتين على صدره وهي تنفلت من باب الحجرة وأكدت له بأنها لم تفعل بل انسلت من الفراش

برفق حتى لا توقظه . ثم أخيرا قالت له بأن السيدة التي بعثت بالحجرة كانت السيدة ( للاعربية ) وهي جاءت من مدينة بعيدة لزيارتها بتطوان.
قال لها بأنه لم يفهم لكنها ابتسمت وقالت له لا يهم أن تفهم أنت .
ضمته إليها وقبلته في عينيه ثم استسلما معا في لحظة حب جارفة
كان البحر يرسل هديره من بعيد
والمطر يهطل بشدة والرعد يحدث فرقعات صاخبة
طلبت منه في الأخير أن يصحبها لزيارة السيدة التي حضرت معهما داخل الحجرة
شعر بالرغبة في ذلك لكنه لم يستطع خوفا من سخرية الآخرين...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,635,600
- نفاق عل سهول المرآة
- وادي الزمن الأخير
- البسيط والهيئة العليا
- حان la esmeralda
- تيه وتفاهة
- سلوك
- حان las fuentecitas
- عودة الحرية من الماء
- نبوة الشعر من خلال قصائد الشاعر الكبير عبد الكريم الطبال
- الدورة
- لعبة يانصيب
- قبعتي
- مشرحة
- جراحي جراحكم
- الغريق
- روض العنكبوت
- إحذروا هذا الكلام
- البئر
- إشكالية التطبيع
- إعترافات إمرأة - 5 - الشيطانة -


المزيد.....




- صمت الحملان الكمونية !
- الأحزاب تسيج الحقل السياسي بالعنف اللفظي!
- “الرى”: الانتهاء من إنارة المسرح المكشوف بمتحف النيل لتحويله ...
- بعد كورونا ..منظمة العمل المغاربي تدعو البلدان المغاربية الى ...
- مجلس النواب يعد لدراسة مشروع قانون المالية المعدل للسنة الجا ...
- كوارث الحرب في -كل شيء هادئ علي الجبهة الغربية- لإيريك ماريا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- فنان كوميدي روسي يقدم مسلسلا سينمائيا عن الحجر الصحي
- الاكاديمية الفلسطينية للفنون القتالية تطلق في مدينة الخليل ...
- تحسن الحالة الصحية للفنانة المصرية رجاء الجداوي


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - للاعربية