أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - على هامش القمة العربية العشرين بدمشق














المزيد.....

على هامش القمة العربية العشرين بدمشق


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2245 - 2008 / 4 / 8 - 01:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للتمثيلية ثقلها وأهميتها البالغة في قمم العروبة التاريخية، كيف لا؟؟ والفرق كبير بين حضور السفاح بجلده وعظمه وبين حضور بهلول مهرج البلاط نيابة عنه، مستوى فشل قمة ما يقاس بعدد الصقور المتغيبة من كواسر الأمة الجارحة، ويقاس أيضا بوزن الحاكم وانتفاخ مؤخرته، فكلما كانت المؤخرة غليظة سمينة كلما كان الحاكم مؤثرا وفاعلا على الساحة الاقليمية.

ما يشحن الأجواء و يكهربها بين الاخوة الأشقاء هو أن الحاكم المستضيف للقمة والنموذج هنا الارهابي بشار لا يهمه اعتلال صحة إخوانه من أصحاب السمو والفخامة والجلالة، أو إصابتهم بوعكة طارئة عند اقتراب تاريخ المؤتمر، فتوعك الحاكم غالبا ما يتزامن مع اقتراب قمة والذي يتزامن أيضا مع اشارة من العم سام قد يأولها الحاكم و يشرحها له من يفسر له الأحلام على ضرورة مقاطعته للقمة أو خفض مستوى التمثيلية والاكتفاء بارسال ببهلول المبلول كممثل له، و يكفي أيضا أن تحلق طائرة الوزيرة كوندليزا رايس فوق أجواء مملكة من ممالك قمعستان المجيدة وهي متوجهة لزيارة جزيرة نائية من جزر المحيط الهادي ليعطي لها الحاكم تفسيرا وتأويلا خاصا، فيجمع كل مستشاريه "مفسرو الأحلام" ليستفسرهم عن مستوى تحليق طائرة العمة رايس ولون فستان الغزالة السمراء وطريقة حديثها وابتسامتها والتلويح بيدها قبل امتطائها للطائرة وتحليقها فوق قصر طويل العمر، و يربط كل هذا بالقمة اليعربية القادمة فيحسم المتصرف الوحيد والحاكم الأوحد في قضية التمثيلية بصفة نهائية.

مستضيف القمة والنموذج هنا الارهابي بشار وريث عرش بني أمية لا يهمه إن كان إخوانه من ملوك وأمراء ما زالوا في حالة سكر أو غيبوبة خفيفة LIGHT على إثر ليلة حمراء أو أثار جانبية لحبوب مهيجة زرقاء، فقد ينصح أطباء طويل العمر السبعة والسبعين براحة رمز الأمة أو بعملية تدليك بأيادي أسيوية ناعمة، فيعتذر طويل العمر عن حضور القمة ويرسل بهلول على قمة وفد ، فيضع بهلول نظارتيه السوداء و يتأبط ملفه الأزرق ويصعد الطائرة بكبرياء و خيلاء، كيف لا؟؟ و هو يمثل مملكة غراء في قمة من قمم بني جحش و بني كليب..

مستضيف القمة سيرد الصاع صاعين في أقرب قمة وسيغيب عن قمم من تغيب من صقور الأمة، بل سيؤلب الأحزاب لكي ينسف قمم الآخرين على طريقة دفين جبانة القرداحة ...

لكن غياب البعض قد يراه البعض الآخر مناسبة لرفع مستوى التمثيلية ومن وتيرة وحدة الخطاب المزمع القاؤه لنيل التصفيق و الاعجاب من المسلوبة عقولهم، وفرصة ثمينة لسرقة الأضواء وسحب البساط من تحت أرجل صقور أخرى وازنة والنموذج هنا الدوحة التي رفعت من مستوى التمثيلية وهذا قد يقلق الجارة الكبرى و يقلق مصر الفرعونية المتخندقة في خندق العروبة والتي نذر نظامها شعب الحضارة للدفاع عن هبل كبير الآلهة.
غياب البعض قد يدفع البعض الأخر للتغيب والنموذج هنا بلدية البحرين المتمملكة والتي تستنبط قراراتها من قرارات سدنة الكعبة وحماة الصنم الأبكم... فإن غاب طويل العمر غاب رئيس بلدية البحرين وان قرر طويل العمر الحضور في آخر دقيقة ألغى رئيس بلدية البحرين رحلة صيد بالصقور.
كما قد يغيب البعض الآخر ليعطي لنفسه وزنا و قيمة والنموذج هنا حاكم اليمن المنافق الذي أدمن الحكم كما أدمن جلسات القات.
حضور سفاحين بارزين من شمال افريقية عبد العزيز بوتفليقة ومجنون طرابلس كان منتظرا للتأكيد على عروبة ليبيا و الجزائر التي يقطنها أمازيغ ألبستهم العروبة ثيابها وسقتم من سمومها فقالو ربنا هبل ....ورددو شعاره الخالد " شعب عربي واحد .....دم عربي واحد !!!! "
ما يجمع بوتفليقة والقذافي عشقهما للأضواء و إدمانهم عن الاستمناء وعدائهم الصريح للأمازيغية و الأمازيغ والذي أعلنوه صراحة في مناسبات عديدة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,404,176
- شعوب شمال أفريقية والشرق الأوسط .
- قرضاوي الجزيرة يصف البابا بنيديكتوس بالمستفز و العدواني....
- مشروع تشييد كنائس بالسعودية
- -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي
- شذرات من وحي الإرهاب.
- كنيسة بقطر…هللويا..
- المسيح الدجال إحدى علامات الساعة الكبرى.
- الدكتورة وفاء سلطان و أنفلونزا الإسلام
- زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟
- الموت للدانمرك ...
- أما آن لهذا العالم أن يكسر سيف عكرمة؟؟
- واشنطن لا تقيم خطورة النظام السعودي كما ينبغي
- هل ستختفي دولة إسرائيل عما قريبا ؟؟
- ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟
- مؤتمرات الأقباط بالخارج ...
- تصريح خطير لأحد أمراء آل سعود
- شكرا للبرلمان الأوربي ...
- غزة هاشم بدون كهرباء !!!
- ماذا لو استولى الإخوان المسلمون على الحكم بمصر ؟؟
- هل سيقتسم العم سام الكعكة مع أبي لؤلؤة المجوسي؟؟


المزيد.....




- لأول مرة... -جونسون آند جونسون- تسحب أحد منتجاتها الشهيرة من ...
- -لحظة طريفة واستثنائية-... ثعلب وسنجاب بطلا أفضل صورة للحياة ...
- تفاصيل مثيرة عن الحقيبة الدبلوماسية وطائرة خاصة محملة بأموال ...
- السعودية تخفض أسعار البنزين المحلي
- سمير جعجع يعلن استقالة وزراء حزب -القوات اللبنانية- الـ 4 من ...
- الصدر يصدر بيانا بشأن تظاهرات الـ 25 من الشهر الحالي
- رئيس المجلس الأوروبي يتلقى طلبا رسميا من جونسون لتأجيل -بريك ...
- وسائل إعلام: صربيا تتسلم منظومات -بانتسير – أس- الروسية
- جعجع يعلن استقالة وزراء حزبه من حكومة سعد الحريري
- تركيا تنفي اتهامها بعرقلة خروج مقاتلي -قسد- من رأس العين


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - على هامش القمة العربية العشرين بدمشق