أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عدلي صادق - من هنا وهناك- مع الرفيق -أبو النوف-














المزيد.....

من هنا وهناك- مع الرفيق -أبو النوف-


عدلي صادق

الحوار المتمدن-العدد: 2252 - 2008 / 4 / 15 - 08:53
المحور: القضية الفلسطينية
    


قرانا يوم أمس، فحوى حديث الرفيق نايف حواتمة لمجلة "المشاهد السياسي" بعنوانه اللافت ان "الزهار طلب من الجبهتين الديمقراطية والشعبية مبادرة خطية للمصالحة مع فتح". وكنت في الليلة السابقة على ما قراناه، في سهرة تجاوزت الى ما بعد منتصف الليل، مع الرفيق حواتمة، في غرفته الفندقية، المطلة على الفيلا الحكومية المصرية، التي كان الشهيد الرمز ياسر عرفات، ينزل فيها كلما حل في القاهرة. كان الرفيق "أبو خالد أبو النوف" متدفقاً كعادته، وقد تجددت قدرته على الاسترسال، بعد يوم شاق وطويل، من اللقاءات مع إعلاميين وسياسيين، مثلما تجددت العلاقة الحميمة التي جمعتني به، منذ سنوات طويلة!
بصراحة، لم يكن الرفيق حواتمة متفائلاً بخصوص التوافق الفلسطيني. ولدى الرجل تحليله لغياب هذا التفاؤل، ويرى ان عوائق موضوعية تحول بيننا وبين التلاقي على برنامج سياسي، يستند الى وثيقة الوفاق الوطني. بل إنه غمزني منتقداً حماستي للمبادرة اليمنية، وفي رأيه ان هذه المبادرة، تستند الى اتفاق مكة وإعلان القاهرة، دون الإشارة الى وثيقة الوفاق الوطني، التي يراها مُحكمة ومتكاملة. ومعنى ذلك ـ في رأيه أيضاً ـ ان المبادرة اليمنية، ستعود بنا الى المحاصصة بين حركتي فتح وحماس، وهي المحاصصة التي أسهمت في انتاج الشقاق. أما إعلان القاهرة، الذي يركز على تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، فقد اتخذت منه "حماس" أرضية لمجافاة وفد المنظمة الى صنعاء. وكان الرفيق "أبو النوف" واضحاً في التعبير عن قناعته بان أطرافاً إقليمية ودولية نافذة (عددها وسماها) تقيد حرية الطرفين الفلسطينيين، وتجعلاهما عاجزيْن عن التقدم الى قواسم مشتركة. فكل طرف إقليمي أو دولي، ضالع في العرقلة، يريد ان يحل أزمته، فتراه ـ بالمعنى ـ يتمسك بالجزء الذي يخصه من الورقة الفلسطينية، ضمن الأوراق التي في يده. بل إن أولمرت نفسه، يتشكى من أزمته السياسية الداخلية، ويريد ان يحلها، ليس على حساب عملية التسوية وصدقيتها فحسب، وإنما كذلك على حساب المكانة الأدبية والسياسية للقيادة الفلسطينية. فبعد الاتفاق معه على تشكيل لجان رئيسة، كلجنة القدس مثلاً، يتراجع على قاعدة التخوف من السقوط، ومن مجيء نتنياهو، فيستبدلها متحايلاً، بلجان تتعلق بمسائل إجرائية، تصلح لمرحلة ما بعد التسوية!
الاستنتاج المرير، من مجمل رؤية الرفيق العزيز "أبو النوف" التي أصغيت لها مطولاً، على الرغم من منع التدخين في ذلك الجزء من غُرف الفندق، هو ان فلسطين، التي كانت تمتلك الأوراق الإقليمية والدولية وتضعها على أجندتها، أصبحت ورقة على أجندات الآخرين، يمتلكونها لصالح قضايا أخرى. وهناك نقطة أود التنويه اليها باقتضاب، وهي ان الانسجام أوالتناغم المُفتقد، بين قيادة "فتح" يؤثر سلباً في تقييم موقفنا، حتى على صعيد شركاء الحركة الوطنية. فلا همسات ولا آراء، يقولها هذا أو ذاك، من القياديين الفتحاويين، تظل في حدود من يسمعها أو من تُقال له. لقد ذهب معي الى سهرة الرفيق "أبو النوف" اثنان من كوادر الحركة، ورفيق عزيز من الجبهة الشعبية، وسمعوا معي الحديث المنفتح، لأمين عام الجبهة الديموقراطية، وهو القادر على توظيف كل الملاحظات والتجارب، في شرح رؤيته، وهذا من حقه ومن واجبه!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,479,800





- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام -جي بي إس- أثناء مناورات -ال ...
- اليمن... -أنصار الله- تعين نائبا عاما وتجري تغييرات في جهاز ...
- الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية ...
- بوتين بالقرم.. في ذكرى عودتها إلى روسيا
- القضاء الفرنسي يضع صهر الرئيس التونسي الأسبق بن علي قيد التو ...
- الوليد بن طلال: الأمير محمد بن سلمان ساعدني في تبليغ رسالة ت ...


المزيد.....

- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عدلي صادق - من هنا وهناك- مع الرفيق -أبو النوف-