أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صابر الفيتوري - في القَبْل ليبيا














المزيد.....

في القَبْل ليبيا


صابر الفيتوري

الحوار المتمدن-العدد: 2245 - 2008 / 4 / 8 - 06:57
المحور: الادب والفن
    



تماثيل الأولياء الصالحين
مقبرة الذاكرة
أولاد الليل وهم يسكبون قهوتهم
علي أشجار الزيتون
أولاد النهار وهم يكتبون أحلامهم
العصية فوق رمش الحاضر
المزارع اليباب
العجائز المتفوقات في النواح
الشيوخ المهرة في الإقصاء
والفتية الفارغون كالقوارير
القوارير المفرغة داخل الحوائط
والجِدارات السجينة بحكم الذكور
ومرور الفاتحون بعربة تجرها الحمير

وسلالة كسيله وهم يمررون
الريح من خرم الباب
مسابح الدم
الجنائز
والعصافير والأقفاص
التي تشيع علي وتيرة الأميات
الصحف التي تهز عرا جين
الهواء
الصحف
التي ترتبط في أحذية المارة
الاشتراكية
القبلية
والليبرالية
واخزان الله
وألف حكاية لموت شجرة
وتلاشي الظل
النخيل الموجوع
الذي يخفي حليبه
الفقر
الخواء
الذهب
الماء
فصول من كتاب الجوع الرهيب
المفتوح علي مصرعه للرمل
(الفرشيه)* وهي تكتنز المفاتن
الجلباب المنسوج من خيطان الانفتاح
الطقوس المعدة مسبقا
استنساخ التكوين بالكربون
الأجندة والفشل
الشعراء الضئيلون المارقون
الذين ظلوا زقاق الحب
يستدرون عطف الإله
ويدحرجون الآيات كالخنافس
أكواخ المواطنين
الذين التصق بهم البقاء في القًبْل
قلاع الكبار المتحصنين
الذين تحصنوا بعد إشهار السيف
في وجه الموت
و قرأوا الأمس وماتوا أميين
قي القبل ليبيا
ليبيا في القبل
قسوة وجموح
نسيان ووضوح
المتداعيين
من الجهات ألاثني عشر
الأرصفة والنوم الطويل
أمناء الغروب وهم يخفون الشمس
بأجسادهم
ليبيا
عجوز
تركض علي شاطئ الذاكرة
دون أن تترك اثر
لجرح أصابعها علي الرمل
تبتهج
بنزول عرق السماء
فوق قبعتها اللازوردية
كان البحر ازرق
كان الماء عذب
و الاحجيات بلا حلول
ولا يزال الحلم مستانف
المسير بساق وعكاز
الأزقة المظلمة والاحتفاليات المضيئة
الجلبة والكتمان
ملاحم الصمت
ساعات التبدد الرهيب
إتقان العجلة
المسميات
المسميات
قوارب الصيد الممتلئة
بالغرباء
الـحلم ساعة الليل
ناعس العينين
سجود القلب في باحة الألم
وجه البحر المعشق بالندب
تراب الجسد المشتعل
قصص الموت
ومعنونات الرحيل
عشبة ثملة
بوديان الخراب
قوافل توابيت الزهور وهي تعبر الصحراء
زحام الأفكار الغير منجزة
سؤال بين أظافر التاريخ
ومعني آخر للحق
ليبيا
بوابة المارين إلي الجنة
نوافذ مطلة علي الجحيم
نهر الأسرار العظيم
خرافة البقاء الأبدي
قسوة الخلود
حملة شهادات الجزر الإيطالية
النفي والتنافي
العرب والآخرون
التعايش دون شمس
ودون قمر
برد يخرم الاجساد
حرارة العاطفة
تذيب ما تبقي من شمع الأيام
قرب عتبة النهاية
كل جميل
كل قبيح
نهاية
فليسعفني العمر يا ليبيا لأرى
نهاية النهاية .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,498,613
- تفاصيل أنا منذ تلك الماضوية
- الموسيقى .. لغة جامعة للشعوب
- ترنيمة الحب والموت
- رغم الألم والكيد مات الشاعر عزيزا
- الكتاب الالكتروني جليس من نوع اخر
- رواية بثلاثة اوجه يحضر احدها ويغيب الباقي


المزيد.....




- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟
- العدوى تصل للبيجيدي.. قيادي بالمصباح -ينطح- كاتبا محليا لحزب ...
- سور قصيدة للشاعر ابراهيم منصور بدر
- فيلم? ?اللعنة? ?يتصدّر? ?الأفلام? ?الرائجة? ?في? ?أمريكا
- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صابر الفيتوري - في القَبْل ليبيا