أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - هواء ملوث














المزيد.....

هواء ملوث


مريم حماد
الحوار المتمدن-العدد: 2238 - 2008 / 4 / 1 - 04:15
المحور: الادب والفن
    


في ساعاتي الأولى اخترت أن أكون شمسا
ولكن بسبب الريح
وقوانين الحياة خضعت لما أنا عليه

لم تشدني في المرة الأولى سوى التفاصيل الصغيرة
وبعدها أصبحت انظر لما هو أعمق بكثير

أن نوع حياتي مختلفُ
ليس كالآخرين
فانا مستعدة لاستنشاق العدوى متى أتت
وأسبح كثيرا في فضاء الكون
العق الأسى
أذوب حباً
واحزن كثيرا على من يدخلون القبور قبل أوانهم


لست ساذجة ًكما تظنْ
فكل بداية تحتاج للتغيير
لن أقول لك أن تتصورني غير إنسان
لا بل سأعيد الكرة مرة واثنتين
وأعيد للأذهان
أنني بت أكثر إنسانية مما كان

يعبس النهار كثيرا لي
ويضحك لي مرات أيضا
لا اشعر بلذة شيء من حولي
ليس فقداني أحساس ما
لا
بل هو اشمئزازي مما يدور الأن

هواء ملوث

قلوب ٌسوداءْ

أشياءٌ مقرفةٌ أكثر من أشياءْ

عندما تنصت باهتمام لكلماتي
ستجد معنى ما أريد
وحين تتغافل وتتجاهل
تزيد المسافة عُمقا وتيهاً

أريدك صدى صوتي الذي يُذكرني بآدميتي
بقلبي المليء حباً
بعيوني التي ترى كل جميلْ
بكل ما في الحياة من هدوء وروعهْ

لا أخفيك تكيفي مع الوضع الجديد
ولا أخفيك نفوري منه
وهذا هو الاختلال والاعتلال

ولكني اختزن طاقة هائلة للزمن المرير
فلا تشك بصبري والحب الكبير

أحس ألان بابتسامتك اللزجة
ونظرة تلهف
وخوف
وخشيه
لا زلت تنساب من بين شفتي معنىً لذيذاً
ورعشة في الصدر أحسها تخطفني وتطير

ففي اصطيادي للحلم تصورٌ جميلْ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,061,097
- لماذا نتغير
- لماذا نتغير؟
- وراثة مثاليه
- بعد الفاصل
- وبلا موعد تعود
- مفترق . وهوية
- مدينة متكوره
- فرائض حياة ومحطة غياب
- اجمل من قلبي وقلبك
- المرأة في الشعارات...وفي واقعها الحقيقي
- لي فيك انت!!
- هل يُجاز لك
- انا دونكيشوت
- دعني وانصرف
- كما العادة
- مركب حياة
- يقول المثل تكلّم حتى أراك
- حياة
- شيء غير الهوى
- مخيم نهر البارد/ مخيمات مسكونة بالضجر والقهر والذل والمعاناة


المزيد.....




- عمر روبير هاملتون يفوز بجائزة الأدب العربي لعام 2018، عن روا ...
- صدر حديثا ديوان «بعض الورد يخنقني عبيره» للشاعر إياد المريسي ...
- كتاب «مفهوم الشر في مصر القديمة» للدكتور علي عبد الحليم
- عودة يوسف شاهين
- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - هواء ملوث