أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسين علي الطائي - فساد السوق














المزيد.....

فساد السوق


حسين علي الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 00:27
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لا شك ان للعولمة اثرها الكبير في بدايات هذا القرن ونهاية القرن الماضي في تفشي ظواهر الفساد بشتى اشكاله في العالم العربي والاسلامي لما يتميز به من ضعف في الاجراءات والقوانين في الوقاية والحد منه .
لما للعولمة من عوامل قوية وموضوعية يجدها رجال الاعمال واصحاب رؤوس الاموال مما ادت الى تنشط وانتشاره في العالم لصورة ملفتة والعولمة تعتمد ثلاثة عوامل ( القوة – المال – السلطة ) وكل هذه العوامل تعبر عن الرأسمالية بالمفهوم الكلاسيكي الاتي من الغرب في العقود الثلاث الماضية والتي عبروا عنها بـ ( السوق المفتوحة ) بالمفهوم الاقتصادي والتي اخذت تأخذ طريها في الدول العربية ولما كان العراق هو احد الدول العربية كان لابد ان يطبق هذا منذ زمن طويل لكن بسبب ان نظام صدام كان يعمل دوما وفق النظام الشرقي (السوفيتي ) القديم والذي يعتمد في اجراءاته على حوكمة السوق العراقي وانحسار وتقييد التجارة ان وجدت بيد ازلامه والمقربين منهم .
وعندما جاء بريمر بعد سقوط نظام صدام البائد كان لابد ان يعمل كيفما ترى بلده مصلحة لها في توجيه الاقتصاد العراقي هذا مما سبب فجوات في النظام والاسلوب الذي استخدمه حيث انه فتح باب العراق الضعيف والممزق اقتصاديا ً وفي شتى المجالات بعد الحرب جراء هروب رؤوس الاموال وضعف الصناعة الوطنية وارتفاع كلفها التي لايمكنها ان تنافس دول عملاقة وعريقة كالصين وماليزيا التي اخذت باع طويل في هذا المجال والتي بدورها دفعت السوق والتجار العراقيين اما العمل في مضمار المستورد او العمل لكن على حساب المواصفات والنوعية الجيدة .
لذا كان لابد للحكومات المتوالية على الحكم ان تضع اجراءات وقوانين من شأنها ان ترمم وتنقذ ما يمكن انقاذه من السوق







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,497,153
- العلاقات العامة بالمفهوم البسيط
- الاعلام والقانون والفساد
- وصفة الاعلام في موضوعة الفساد


المزيد.....




- سيارة كهربائية جديدة من فولفو قد تكون الآمن في تاريخ الشركة ...
- إليك كل ما يجب معرفته عن هاتف غوغل الجديد -بيكسل 4-..
- سيارة كهربائية جديدة من فولفو قد تكون الآمن في تاريخ الشركة ...
- ترامب في رسالة لأردوغان: لا تكن متصلباً ولا أحمقاً.. وإلا فا ...
- ترامب في رسالة لأردوغان: لا تكن متصلباً ولا أحمقاً.. وإلا فا ...
- وسع الهوة مع الذهب إلى 300 دولار.. البلاديوم يواصل رحلة الأر ...
- سوريا.. البنزين -بريء-
- -روس نفط- تعلق العمل في حقل بإقليم كردستان بسبب سوريا
- انخفاض أسعار النفط بعد بيانات أمريكية
- لبنان.. ضرائب على مكالمات الواتساب!


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسين علي الطائي - فساد السوق