أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صباح حسن عبد الامير - السادة المسؤلين ..........رجاءا بالفانيلة و اللباس














المزيد.....

السادة المسؤلين ..........رجاءا بالفانيلة و اللباس


صباح حسن عبد الامير

الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 10:58
المحور: كتابات ساخرة
    


كلنا نحب الامن لانه يعني الاستقرار و الراحة و النوم اللذيذ تحت اشعة الشمس او تحت ظل القمر وسفرة جميلة الى الريف مع العائلة ( وهو ما يفتقده اعزائنا السياسيين و الوزراء و المستشارين و المتنفذين و رؤساء الاحزاب و اخوتنا و اخواتنا في البرلمان العراقي ) .
ولكن هجمة القاعدة و الارهاب و فلول الصداميين المجرمين على بلدنا و وطننا الامين نغص علينا حياتنا فعندما حدث تفجير في كربلاء فصلت المدينة القديمة ( مركز المدينة ) عن احيائها و منعت من الدخول بسيارتي الى محل عملي الا بجواز دخول و في التفجير الثاني حولت السيطرات الخارجية الى حدود دوليه للداخلين اليها و في التفجير الثالث منعت الدراجات النارية من دخول المدينة و في الانفجار الاخر منعت الدرجات الهوائية من الدخول عبر الحزام السمنتي و بعد تفجير سوق الغزل الاخير منع المجانين و المتسولين من التجوال في الشوارع و في تفجير اخير منعت العربات اليدوية من الدخول و بعد التفجير الاخير الذي تم بواسطة انتحارية ( كما قيل ) ازداد التشديد على النساء في تفتيشهن و صارت العباءة و الملابس الفضفاضة مصدر قلق ،فبت اخاف ان يقوم انتحاري مستقبلا يلبس العقال و الدشداشة بتفجير نفسه فيمنع لبسهما او قد يقوم انتحاري اخر يلبيس السترة و البنطلون بتفجير نفسه فيمنع لبسهما و سوف يستمر المنع فنضطر بالخروج بالفانيلة و الشورت !!!!! و قد يقوم مجرم بتفجير نفسه بهما فنضطر ان نمشي ......عراة







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,673,094
- السادة المسؤلين ... رجاءا أرضوا الكويت
- خير عدنه يا حسافه أمفرهد بوضح النهار
- السادة المسؤلين ..رجاءا كذب الوزراء ..ولو صدقوا
- السادة المسؤلين رجاءا ... رجاءا ( ماكو ولي الا .........)
- الشاعر المجهول مهدي جاسم الشماسي
- الشهيد علي محمد النوري
- الاسلام........ الديمقراطية
- الشفافية ومدركات الفساد ازمة الري و الزراعة في كربلاء
- كل القصة وما بيها حاميها حراميها
- مؤشرات الشفافيه و الفساد في محافظة كربلاء


المزيد.....




- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صباح حسن عبد الامير - السادة المسؤلين ..........رجاءا بالفانيلة و اللباس