أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صلاح الدين محسن - مقال في السياسة / و الباحثون عن الهوس الديني يبتعدون














المزيد.....

مقال في السياسة / و الباحثون عن الهوس الديني يبتعدون


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 09:14
المحور: كتابات ساخرة
    


بمناسبة مرور خمس سنوات علي احتلال العراق ببركة وحكمة سياسة صدام وحزب البعث . اصدرت " اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية " بيانا جاء فيه :
بيان اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية
خمسة أعوام من احتلال العراق
لن نغفر شيئا ولن ننسى أحدا
في 20 مارس الذي يوافق الذكرى الخامسة للاحتلال الأمريكي للعراق دقت أقدام .. .. الخ .
وواضح من عنوان البيان أن اللجنة تؤكد للاستعمار والصهيونية – كلاهما معا . حيث أن اللجنة من اسمها يتضح أنها معنية بمناهضة الاستعمار والصهيونية معا – طبعا المقصود هو الاستعمار الأجنبي الخارجي والصهيونية الخارجية . لا استعمار الداخل ولا صهاينة الداخل . ولا يبدو أن المقصود هو مناهضهما واحد تلو الآخر . وانما معا بالجملة - تؤكد اللجنة لكل من الاستعمار والصهيونية بأنها – أي اللجنة لن تنسي . وتتوعدهما قائلة " ولن نغفر " ولعل هذا التوعد يذكرنا بتوعد الرئيس المؤمن انور السادات – له الرحمة – . عندما توعد أمين الأمة العربية – سابقا – والأمة الافريقية حاليا . الأخ العقيد مفجر ثورة الفاتح وطائرة اللوكيربي وتعويضاتها العظيمة . الذي توعده الرئيس السادات قائلا في خطاب عام : القذافي لن يلفت من يدي .. " .
هذا ما قالته اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار الصهيونية ..
وفي المقابل أعلنت " اللجنة العراقية لمناهضة النظم الديكتاتورية و العسكرية ".
بيانا . عبرت فيه عن شكرها وتقديرها لبيان اللجنة المصرية . المساند للعراق . ومن ناحيتها اعلنت اللجنة العراقية لمناهضة النظم الديكتاتورية و العسكرية عن استنكارها للحال الذي وصل اليه شعب مصر وازمة رغيف الخبز التي يعاني منها شعب مصر . وخاطبت اللجنة العراقية النظام العسكري الدكتاتوري القائم في مصر قائلة " نحن لن ننسي ما فعلتموه ايها العسكريون الاستبداديون في مصر وشعبها طوال أكثر من نصف قرن من الزمان . ولن نغفر ذلك أبدا " وفي نهاية البيان قالت اللجنة العراقية مخاطبة شقيقتها اللجنة المصرية . نشكرك اللجنة المصرية ونهديها اغنية الموسيقار محمد عبد الوهاب . تراعيني قيراط اراعيك قيراطين .
و كان بيان للجنة العراقية هذا . قد صرح به مصدر غير مسؤول ونشرته احدي الجهات غير الموثوقة .
اما الموثوق حقا والمسؤول فعلا ، والحكيم العاقل الذي قيل بمناسبة مرور خمس سنوات علي الاحتلال الذي جلبته للعراق سياسة الرئيس صدام حسين وحزب البعث . ذاك الحزب الذي يدبر لسوريا الآن ويقودها لنفس المصير الحالي والجاري للعراق ! - ولا قدر الله - ! . .. القول السليم و الفهم الحكيم هو ما كتبه المفكر السياسي العراقي والطبيب اللبيب – طبيب جراح – الدكتور عبد الخالق حسين .
بموقع الحوار المتمدن - العدد: 2227 - 2008 / 3 / 21 : حيث كتب يقول :
تمر هذه الأيام الذكرى الخامسة للحرب التي شنتها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية التي أسقطت حكم حزب البعث الصدامي. لا شك إن نظام البعث هو أبشع نظام فاشستي عرفه التاريخ، أسوأ من النازية الألمانية والفاشية الإيطالية ونظام بريتوريا العنصري الساقط في جنوب أفريقيا وفق جميع المقاييس. فقوائم جرائم البعث معروفة وطويلة، حيث تسبب في قتل وموت ما لا يقل عن مليونين من العراقيين، وتشريد خمسة ملايين آخرين، إضافة إلى الملايين من الأيتام والأرامل والمعوقين. كما وعطل التنمية البشرية والاقتصادية لأربعة عقود، وتسبب في ردة حضارية، حيث أعاد البلاد إلى الوراء لعشرات السنين، فبعث الحياة في القبلية والطائفية، ودمر كل ما أنتجته الأجيال السابقة من عمران وتقدم اجتماعي، وأحال بلاد الرافدين المعروفة بمهد الحضارات، وأرض السواد، لكثافة غابات النخيل الوارفة فيها، إلى صحراء قاحلة ومقابر جماعية، كما وأفرع البلاد من أصحاب الخبرات والكفاءات، وبذلك ترك شعباً معوقاً يحتاج إلى عشرات السنين لاستعادة عافيته كي يعيش حياة طبيعية أسوة بالشعوب الأخرى. .. الخ
وباقي المقال يمكن قراءته علي الرابط :
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=128884
ونشكر اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,178,367
- طبيخ ماما / بمناسبة عيد الام
- تسيس الفكر افساد للسياسة
- بانوراما - الناس والحرية – 6
- قناة الجزيرة وفيصل القاسم
- وزراء الدفاع . عن الفساد والمفسدين!
- بانوراما - الناس والحرية - 4
- لماذا امجاد يا عرب .؟! وأين سنغافورة ؟!
- الي غوغاء الامة . وسوقتها الأعزاء
- وزراء الاعتام والحكام . ووثيقتهم ال …!
- ليزا .. / وحق مهضوم للمرأة بالغرب!
- فكرة لمقدمي البرامج بالفضائيات
- ماما شادية – الفنانة العظيمة – عيد ميلاد سعيد
- نوادر بوكاسا ( مسرحية ) - الحلقة 6
- تطبيق الشريعة علي الفقراء بالسعودية ! والثروة للأمراء!
- بانوراما - الناس والحرية - 5
- بانوراما - الناس والحرية – 2
- طبيخ الملائكة
- ..وسعوديون يسعون للنور والحرية والحداثة!
- أين أساتذة وعلماء الزراعة ، والفلاحون المصريون !؟
- بانوراما - الناس والحرية – 1


المزيد.....




- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...
- الرسم على الملح.. فنان يحوّل شواطئ البحر الميت لمعرض تشكيلي ...
- تريا الصقلي تطالب بإطلاق المسلسل التشاوري بخصوص حق مغاربة ال ...
- دموع عسكري لبناني تثير حرقة بقلوب فنانين ولبنانيين كثيرين... ...
- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صلاح الدين محسن - مقال في السياسة / و الباحثون عن الهوس الديني يبتعدون