أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - الوضع الصحي في العراق














المزيد.....

الوضع الصحي في العراق


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2218 - 2008 / 3 / 12 - 11:16
المحور: المجتمع المدني
    


ان عقدة الوضع الصحي في العراق ليست جديدة ,فقد تسبب الحصار الاقتصادي الجائر الذي فرضته هيئة الامم المتحدة ولمدة ثلاثة عشر عاما كعقاب على المدعو صدام حسين الذي احتل بلدا عربيا جارا عضوا في الجامعة العربية وعضوا في هيئة الامم المتحدة والذي دفع مبالغ كبيرة لصدام حسين ثمنا لاستقلاله وضمان امنه ,الا ان صدام حسين اخل بالعهد وحرك قواته لاحتلال الكويت ,لقد كانت عملية الحصار الاقتصادي عملية غبية ومجرمة تسببت في كوارث اقتصادية وصحية للشعب العراقي ومات اكثر من مليون ونصف طفل نتيجة عدم توفر الادوية والتي كان النظام يتاجر بها او يتركها الى ان تنعدم صلاحية استعمالها وكانت سياسة صدام كمحاولة لكسب الراي العام العالمي والضغط لفك الحصار الاقتصادي وقد بنى قصوره الشاهقة انذاك وكانت الاحتفالات باعياد ميلاده يضرب بها المثل بالكرم والسخاء وتبذير اموال الشعب العراقي الذي كان يعاني من الجوع والمرض ,وجاء المغول عبر المحيطات ليضعوا الحق في نصابه وينصروا الشعب العراقي المغلوب على امره وخلال ما يقارب الستة سنوات لم نرى سوى ازدياد الوضع سؤا بعد سوء ومعاناة وكان الفرج هو زيادة الظلم والتعسف ان كان من المحتل او من انتشار التفرقة الطائفية والعنصرية الشوفينية ,والى جانب المشاكل الاقتصادية والوضع الامني المتدهور والفساد الاداري وطبعا ان جسم المجتمع مثل جسم الانسان اذا اشتكى منه عضو تداعت له باقي الاعضاء بالسهر والحمى ,ومن الاعضاء المهمة هي وزارة الصحة التي استلمتها عناصر اساءت الى سمعة العراق وسمعة الانسانية في العراق وتجردت من كل ما له صلة بالاخلاق والفضيلة وتحولت المستشفيات الى مقرات للجريمة والقتل والخطف واستعملت سيارات الاسعاف لنقل الجثث المغدورة والاشخاص المختطفين ونقل الاسلحة وضاعت الاموال المخصصة لتحسين الوضع الصحي وتم استيراد ادوية غير مفحوصة مختبريا من بينكلاديش والهند وظهرت اصابة في الحلة بمرض الايدز وتمت عملية قتل الشخص الذي اخبر بوجود الاصابة بهذا المرض الخبيث , كما جاء على لسان السيد فرج موسى مدير لجنة شؤون النزاهة السابق في العراق , وقد كانت الوزارة قد خصصت مبلغ عشرة مليارات دولار لبناء مستشفيات في المحافظات لم يعرف مصيرها لحد الان ,اما التهم الموجهة الى وزير الصحة ووكيل وزارة الصحة هو تورطهم بهذه الاعمال المذكورة والعجيب بان شهود الاثبات لم يحظروا سير المحاكمة وانما حظر شهود الدفاع فقط ,والسيد الوزير ووكيل الوزير ليس لهم اية علاقة بالطب فالسيد الوكيل هوضابط في القوة الجوية ,انني ارى بان على رجال القانون من قضاة ومحامين ان يتدخلوا لاعادة النظر في قرارات الحكم لانقاذ سمعة القضاء العراقي والدفاع عن الحق والعدالة وليعلموا بان حقوق الشعوب سوف ترجع لاصحابها ان عاجلا او اجلا وامامنا نظام صدام حسين الذي دام اكثر من 35 عاما وفي النهاية لم ينجو من حبل المشنقة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,769,699
- الا يكفي فشل ذوي الامر في الداخل حتى يلاحقوا الذين في الخارج ...
- الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
- العراق مرتع التخلف والجريمة
- سكان غزة يستصرخون الضمير الانساني العالمي
- الاتحاد الاوروبي يعترض على عملية التوغل التركي شمال العراق
- قطار النضال لا يتوقف وانما في محطاته تتغير الوجوه
- ماهو مدى اهتمام الحكومة العراقية بالمواطنين العراقيين المهجر ...
- هل يمكن نسيان جرائم حزب البعث في العراق ؟
- الجهل هو البوابة الرئيسية لانتشار الافكار المضللة
- الفوضى الهدامة في العراق
- 8 شباط المشؤوم
- الاحتلال يقصف مواقع صديقة في بغداد
- بغداد ترفض التقسيم ما زالت الدماء تجري في عروق ابنائها
- المدنيون
- النيران تلتهم وثائق العار والفساد الاداري في البنك المركزي
- الشعب الفلسطيني في غزة يستغيث بالشرفاء
- جريمة نكراء في الموصل
- ظاهرة اضطهاد المراة العراقية لا زالت مستمرة
- قتل امريئ في غابة
- جمع التبرعات للعراق يدل على حجم الكارثة


المزيد.....




- وقفة في غزة تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين بالسعودية
- أطفال كشمير في سجون الهند.. تعذيب واحتجاز بتهمة تعطيل النظام ...
- اعتقال صاحب صفحة -الخوة النظيفة- على -فيسبوك- في العراق من ق ...
- قوات سوريا الديمقراطية ترفض تسليم مسلحي داعش وعائلاتهم المعت ...
- «واشنطن بوست»: هيئات الإغاثة تسعى للوصول لآلاف السوريين بعد ...
- -قسد- ترفض تسليم مسلحي -داعش- المعتقلين لديها إلى أي جهة
- إصابة 51 فلسطينيا في نابلس واعتقال 10 آخرين في الخليل
- المرصد السوري لحقوق الإنسان: القوات الكردية تقصف مدينة إعزاز ...
- أمن عالمي: تفكيك شبكة تستغل الأطفال جنسياً واعتقال 300 شخص ف ...
- أمن عالمي: تفكيك شبكة تستغل الأطفال جنسياً واعتقال 300 شخص ف ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - الوضع الصحي في العراق