أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - ناصر موحى - زعماء المركزيات النقابية المغربية في حضرة أمير الطالبان الملا عمر















المزيد.....

زعماء المركزيات النقابية المغربية في حضرة أمير الطالبان الملا عمر


ناصر موحى

الحوار المتمدن-العدد: 2213 - 2008 / 3 / 7 - 09:10
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


قد يبدو العنوان للوهلة الأولى سرياليا يحيل إلى فلم للخيال الميتافيزيقي,لكن المتتبع للوضع النقابي والسياسي بالمغرب سيفاجأ أن المملكة المصونة تعيش تحت رحمة قيادات متخلفة وانتهازية وتطبق نظريات ظلامية على الإطارات الجماهرية أسوأ مما طبقته الطالبان بقيادة الملا عمر على إمارتهم الأفغانية !!
لكن ماوجه الشبه بين نموذجين بمرجعيات متناقضة كليا يستحيل تلاقيها او تقاطعها في السماء فأحرى لها فوق الأرض ؟
لنأخذ أمير الطالبان كنموذج أفغاني خرج للتو من محنة الكهف" والرفيق المناضل" المحجوب بن الصديق الخارج للتو من مدارس الثورة والنضال العمالي.
الملا عمر رجل من قبائل الباشتون تخرج من كتاتيبها وحملته حسابات باكستان المتداخلة مع المصالح الجيوستراتجية لأمريكا في المنطقة ليقود جيشا من خريجي الكتاتيب الجهادية انطلاقا من باكستان, التلميذ النجيب لأمريكا في المنطقة,ليصبح في ظرف وجيز أمير المؤمنين على أفغانستان بفضل أموال البترودولار الخليجي والهرويين وأسلحة أمريكا.
والمحجوب بن الصديق رجل سياسي تقدمي منذ صغره ,تخرج من مدارس النضال الوطني ضد الإستعمار الفرنسي قبل أن يتزعم الإتحاد المغربي للشغل كإطار نقابي ديمقراطي تقدمي ساهم في إرساء الوعي النقابي لدى الأجراء منذ نشاتها.أين التلاقي بل أين التقارب بين زعيمين متناقضين في كل شئ إذن ؟فالأول متسلح بإيديولوجية رجعية قروسطوية متخلفة إلى غير ذلك من الأوصاف ,يغذيها الإقطاع المتحالف مع هجين من فئات طفيلية من تجار الأسلحة والمخدرات وزعماء القبائل.
والثاني حامل مشعل الإيديولوجية الماركسية بطابعها التقدمي والتثويري تغذيها الطبقة العاملة وكل حلفاءها الموضوعيين من فلاحين ومهمشين من أجل بناء مجتمع الللاطبقات حيث يعيش الجميع كل حسب حاجياته.
هذا هو المفترض أن يكون عليه الوضع أو المطلوب تاريخيا, لكن القائم موضوعيا شيء آخر.معروف أن التنظيم بما هو وعاء وهيكل ميداني وتجسيد لطبيعة البرامج الإيديولوجية يفضح التناقضات التي قد يحملها إطار معين سياسا كان او نقابيا من خلال ممارساته اليومية مهما حاول اصحابها التستر عليها .
لنرى إذن الوجه التنظيمي لزعامة المحجوب بن الصديق وطقوس ممارساته النقابية والسياسية ومقارنتها بتلك التي فرضها زعيم الطالبان "المقدس أمير المؤمنين "الملا عمر على إمارته المنهارة .
من صفات الأنظمة السياسية بكل تلاوينها النازية والفاشية والرجعية أنها ترتبط عضويا بشخص تطلق عليه مسميات مختلفلة وفق المرجعية الإيديولوجية التي تتخذها لفرض سيطرتها الإقتصادية والسياسية كالزعيم التاريخي أو القائد العظيم أو المنظرالبطل بدءا بستالين وهتلر وانتهاء بالملا عمرمادمنا نتحدث عن القرن العشرين .
هذا السلوك ذو الأصول القبلية القديمة لايلبث أن يصبح مقدسا حينما يلبس غطاء وعباءة دينية كما هو الحال في معظم الدول ااتي تعيش فيها الغالبية المسلمة ,ليرفع القائد إلى مصاف المنزهين عن الأخطاء والمحاسبة.قد يكون منطقيا هذا الشكل من السلطة حين يتعلق الأمر بنظام رجعي مازالت أنماط إنتاج مختلفة كالعبودية والإقطاعية متداخلة فيه ومسيطرة على بنيته الإقتصادية.الخطير والشاذ هو أن تتسلل هذه الأشكال التنظيمية من مكانها الطبيعي لتستقر في هياكل التنظيمات الحزبية والنقابية التي تمتح شرعيتها من إيديولوجيات تقدمية وحداثية وجدت أصلا لمواجهتها .
الإتحاد المغربي للشغل وقس عليها باقي المركزيات النقابية العريقة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والإتحاد العام للشغالين بالمغرب خير نموذج لنقابات تحولت من إطارات مكافحة ومجابهة للترسانة القمعية والقانونية للبورجوازية المتخمجة إلى زوايا تسير بمنطق الشيخ الزعيم والعمال المريدين.فالمحجوبي بن الصديق يتربع على عرش مركزيته النقابية إ م ش منذ نصف قرن .نقابة بتاريخها الكفاحي في بدايات تاسيسها تحولت إلى إقطاعية وإمارة للقوى العاملة المستغلة في يد الزعيم المقدس وزبانيته الذين ولوه أمر النقابة مدى الحياة وربما بعد الممات كذلك على شاكلة أمير الطالبان الملا عمر .ومن مظاهر تلك القداسة لتي أحيطت بهذا الرجل انه يرفض بشكل قاطع إعطاء تصريحات للصحافة ولا إجراء مقابلات صحفية ولا الظهور في اي برنامج تلفزيوني وهو سلوك طبقه حرفيا الملا عمر حين اخذ السلطة في أفغانستان والفرق بينهما أن الملا عمر شرعن فعله واعتبر التلفاز جهازا شيطانيا وأمير المؤمنين لايجوز ان يسال من بشر لأن الله وحده القادر على سؤاله في حين لم يعطي بن الصديق أي شرح لسلوكه الغريب ماعدا تفسير بعض من جالسه القائل أن الرجل ذو مستوى متواضع ولايستطيع تكوين جملة مفيذة .إن كان هذا التأويل صحيحا فهي كارثة بكل المقاييس .
هناك سؤال يستفزني كثيرا ,الإتحاد المغربي للشغل لها فروع وقطاعات نقابية نشطة وتتحرك بفاعلية تسيره كفآت عمالية مكونة تكوينا نقابيا وسياسيا عاليا ولها رصيد نضالي لاغبار عليه في كل قضايا المجتمع .أكثر من ذلك تشتغل دخلها تيارات نقابية تابعة لأحزاب سياسية لاأحد يشك في تقدميتها وكفاحيتها في مواجهة تحالف القوى الرجعية الكمبرادورية على الشعب الكادح بكل مكوناته .لمذا لاتنتفض هاته التيارات لتطلب اتباع الديمقراطية لانتخاب أجهزة النقابة ؟هل يجب انتظار موت الزعيم وتطبيق وصيته المقدسة بتنصيب خلف له على راس النقابة احتراما لتاريخه النضالي الطويل أو إنقلاب نقابي كما وقع لعبد الرزاق أفيلال .
أعتقد أن بقاءه أو بقاءهم على زعامات النقابات منذ تأسيسها بهذا الشكل لايمكن أن ينجح ويدوم إلا بوجود دعم لامشروط من أطر قيادة ولوبيات نقابية وطنيا وجهويا حولت المركزيات النقابية إلى إقطاعيات لهم يحلبون مواردها ويستغلون مناصبهم داخلها لقضاء مآربهم الشخصية من خلال مفاوضاتهم باسم العمال مع أرباب الشركات ومسؤولي النظام المغربي المستعدون لدفع المال والإمتيازات مقابل إسكات الإضرابات العمالية وتليين إحتجاجاتهم المطلبية .
مالفرق إذن بين أساليب حكم اللا عمر وتلك التي يطبقها زعماء النقابات بن الصديق ونوبير الأموي وعبد الرزاق افيلال وآخرون على هديهم ؟
لانمل ولانتعب من مطالبة النظام المخزني الرجعي بضرورة إرساء دولة الحق والقانون بانتهاج أساليب الديمقراطية لإعطاء الفرصة للشعب كي يفجر طاقاته الهائلة التي وحدها الكفيلة بإخراجنا من التخلف والضعف والتبعية لكننا نكرس منهجية تلك الأنظمة بشكل فظيع داخل إطاراتنا النقابية والسياسية تحت ذرائع ومسوغات واهية تنم عن عجزنا الذاتي عن تجاوز مانطالب به عدونا الطبقي بتجاوزه إذا مازال فعلا عدوا طبقيا لنا ؟
المعركة الطبقية الحقيقية تبدأ بمواجهة الإنتهازيين المستبدين داخل أجهزت إطاراتنا الحزبية والنقابية والجمعوية قبل أن نفكر في مواجهة الهجوم الإرهابي الطبقي الذي يشنه النظام الرجعي على الشعب المغلوب على أمره وكفانا تضليلا للجماهي ولأنفسنا لأن التضليل أشد انواع القمع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,989,370
- المغاربة بين الشدود الجنسي والشدود السياسي
- مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...
- من أجل مغرب المواطنة


المزيد.....




- نصف فقراء العالم يعيشون في خمس دول
- The WFTU condemns the continuing military invasion of Turkey ...
- روسيا تطور سفنها العاملة بالوسادة الهوائية
- مسئول فلسطيني: الاحتلال يستغل موسم قطف الزيتون لتصعيد اعتداء ...
- Monaco: The WFTU General Secretary expressing the solidarity ...
- مظاهرات في برشلونة احتجاجا على أحكام بحق قادة انفصاليين... ف ...
- بعد انتقادات دولية... قطر تفاجئ العمالة الأجنبية بـ-قانون جد ...
- The Delegation of of FUCLAT-PANAMA that is visiting Greece f ...
- قطر تعد قانونا جديدا للعمالة الأجنبية
- قطر تلغي نظام -الكفالة- للعمال الأجانب


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - ناصر موحى - زعماء المركزيات النقابية المغربية في حضرة أمير الطالبان الملا عمر