أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟














المزيد.....

زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2203 - 2008 / 2 / 26 - 02:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


زيارة مبارك لمملكة بني وهاب كانت منتظرة،فهي تدخل في إطار التحضير الجيد للقمة العربية المرتقبة التي ستحتضنها دمشق العروبة في أواخر شهر مارس القادم، زيارة من شأنها تقوية الحلف العربونازي التي تشكل الرياض و القاهرة ودمشق نواته الأساسية، ومن أهداف الزيارة كذلك ضمان استمرارية الديكتاتورية والقمع والظلم على حساب الحريات العامة والتنمية المستدامة لشعوب الشرق الأوسط و شمال أفريقية.

النظام السوري وكما سيكون منتظرا سيستغل هذه القمة إعلاميا لتسويق نفسه كلاعب محوري في المنطقة من أجل تمتين قبضته الحديدية على الشعبين السوري و اللبناني وإعطاء الانطباع بأن دمشق لا يمكن تجاهلها سواء تعلق الأمر بالملف اللبناني أو العراقي أو الفلسطيني، ففي لبنان ورغم الانسحاب الفعلي لعسكر سوريا فما زالت عصابات البعث ورجال أبي غزالة يعيثون فسادا وتقتيلا و إرهابا، (....) وأبو غزالة هذا هو من قام بنفسه بتسليم الأموال لمن قاموا بتصفية داني شمعون وزوجته وطفليه سنة 1990 (....)

أما فيما يخص العراق فما زال البعث يشرع حدوده على مصراعيها للإرهابيين و الانتحاريين لعبور الحدود باتجاه المدن والتجمعات السكانية لترويع المدنيين العراقيين.

وفلسطينيا فإنه لا يخفى على أحد أن خالد مشعل و بعض من مرتزقة فتح و الجهاد يتلقون الأوامر مباشرة من المجرم بشار الأسد.

النظام السوري سيعمل في هذه القمة على تمرير رسالته إلى كل من يهمه الأمر و على وجه الخصوص واشنطن، تل أبيب والاتحاد الأوروبي، وستكون رسالته كالآتي " لا حلول مرضية بدون بعث قوي ".

نعم، هذا هو الشعار الذي سيعمل المجرم ابن المجرم على تسويقه بقوة إقليميا و دوليا بدعم و إسناد من النظام المصري و بمباركة وتزكية سادن الكعبة المتلعثم.

من جانبها ستعمل منابر الارتزاق و في مقدمتها الأهرام المصرية جريدة زغلول وعلماء البول على التطبيل والتزمير للمؤتمر منذ أن تطأ أرجل أصحاب الجلالة والسمو و الفخامة أرضية مطار دمشق الدولي إلى أن تتم تلاوة البيان الختامي الذي سيعتمد كوثيقة رسمية.

إذن لا حلول مرضية بدون حلف قوي مشكل أساسا من الرياض والقاهرة ودمشق، و لا استقرار بدون بعث قوي مستبد ....
فمزيد من المؤتمرات ومزيد من الذل و الهوان لشعوب الشرق الأوسط و شمال أفريقية برعاية الوهابية والبعث وبمباركة العملاء المرتشين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,747,708
- الموت للدانمرك ...
- أما آن لهذا العالم أن يكسر سيف عكرمة؟؟
- واشنطن لا تقيم خطورة النظام السعودي كما ينبغي
- هل ستختفي دولة إسرائيل عما قريبا ؟؟
- ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟
- مؤتمرات الأقباط بالخارج ...
- تصريح خطير لأحد أمراء آل سعود
- شكرا للبرلمان الأوربي ...
- غزة هاشم بدون كهرباء !!!
- ماذا لو استولى الإخوان المسلمون على الحكم بمصر ؟؟
- هل سيقتسم العم سام الكعكة مع أبي لؤلؤة المجوسي؟؟
- الاعتداء على الأقباط تقليد أصيل ..
- قناة الجزيرة تنغص على بوش زيارته للخليج..
- زيارة -بوش- محرر العراق ابن -بوش- محرر الكويت للعاصمة الكويت ...
- الهجوم على دير أبو فانا المصري حادث معزول!!!! …
- الشيخ عبد الودود المنبوذ في ضيافة قناة ** كيمي ** القبطية
- -ماريا- و -أشرقت-، ماذا لو عاد أب الطفلتين من جديد إلى المسي ...
- تدليك أمراء آل سعود والعديد من قادة العرب بيد الفليبنيات و ا ...
- قاضي مغربي جديد متورط في المخدرات....
- بوتو الصغير يرث حزب أمه، نموذج من نماذج التخلف بباكستان ....


المزيد.....




- أكثر من ثلاثين قتيلا بحادث سير في المدينة المنورة
- لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ...
- الكشف عن رسالة ترامب لأردوغان في 9 أكتوبر: لا تكن أحمق
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟