أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد وجدي - عم وجدي - قصة قصيرة














المزيد.....

عم وجدي - قصة قصيرة


محمد وجدي
(Mohamed Wagdy )


الحوار المتمدن-العدد: 2202 - 2008 / 2 / 25 - 05:23
المحور: الادب والفن
    


كان عندما تداعب أنفاس الشيشة المعمرة بالحشيش رأسه وتداعب خياله ينفجر قلبه بالشوق الإلهي فيصيح صيحته الشهيرة بأعلى صوته بلهفة محب ٍ رنا إلى لقاء حبيبه فيقول : " لا إله إلا الله " .

وكان القادم الجديد على محله الموجود بذاك الشارع الصغير- الذي قام عم وجدي برصفه على نفقته وتبليطه وملأه بالشجيرات من كل نوع

وأشهرها العنبة الشهيرة التي كانت تظلل مدخل البيت ومدخل بيوت أخرى ، وكانت مأوى لكل راغب في متذوق للعنب مجانا ولكل حامل تتوحم على العنب ولا تهتم بأن تأكله حصرم قبل أن ينضج .. المهم أن لا تخرج عنبة في وجه طفلها المنتظر .

،أقول : كان القادم الجديد على محله يتعجب لتلك النداءات المتكررة ولكنه ما يلبث أن يبتسم ثغره ويعتاد عليها كلما قدم الليل وأوغل في الحلكة .

وذات يوم ٍ ، وبينما هو يمارس طقوسه المعتادة من التحشيش وإطلاق نداءات محبته الفصيحة انطلق صوت آخر مماثل يردد نفس العبارة ..

توقف مندهشا ً ، ثم بعد ثوان ٍ معدودات حسم الأمر بأن هذا هو صدى صوته يسري في الليل ، ثم أعاد نداءه وتكرر الترديد خلفه مرة ثانية وثالثة .

توقف مستغربا ً ، وظن أن الحشيش قد لعب برأسه ، وهو من هو في مضمار الكيف من سنين وسنين ، ولكنه أراد أن يقطع الشك باليقين فسأل من حوله فأكدوا سماعهم للصوت فصاح " مين ال... اللي بيقلدني ؟ "

وانطلق الصوت

مرة ً و

ثانية ً

وثالثة

سار عم وجدي وراء الصوت فوجده يأتي من بيت " أبو هشام " الممرض ووجد باب الشقة على مصراعيه وبجواره زوجته وابنه الوحيد .. وكان به نحول وهو السمين الأبطن ، وكان يعتريه شحوب الموتى وها هي أنفاسه تتلاحق متسارعة تسعى للخروج وتأبى أن لا تعود .

كان الرجل في الغرغرة الأخيرة ، وقد أوحت له تلك الكلمة التي يرددها عم وجدي بأن يختم بها دنياه ويفتتح بها آخرته غير عابئ بأن عم وجدي يقولها في لحظة نشوة الكيف .

وبعد دقائق معدودات ٍ أسلم أبو هشام الروح أمام بكاء ونشيج عم وجدي .


ولكن عم وجدي لم يتوقف يوما ً عن إطلاق ندائه الحلو يوميا ً حتى بعد تركه للحشيش ، ولم يكف عن النداء إلا بعد أن أجبره المرض على لزوم الفراش .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,347,546
- خلص الكلام - شعر عامية
- الشيعة في مصر - المشاكل - الخلفية التاريخية - نظرة مستقبلية
- أطفال غزة محاصرون .. أطفال غزة يبيعون لعبهم ليعيشوا
- انتظار
- نكت عصر مبارك - قراءة سريعة
- خبر وفاة الموكوس ودلائله .... ترحم معنا
- كاريزما السياسة عند القادة العرب والدور المفقود
- مجموعات - قصيدة نثر
- مظلومية الشعب المصري
- محمد وجدي
- هذه هي ديمقراطيتك يا سيدي الرئيس؟؟؟؟؟؟؟؟
- سيدي الرئيس : دام عزك
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة - 4
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة -3
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة - 2
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة .... ترويج أفكار متطرفة - 1)-
- مجهول ينتظر قطارات الجبر
- الحادي عشر من سبتمبر .... ضد الإرهاب أم مع ؟
- ذكريات ليلة باردة - قصة قصيرة
- محاولات لنقش أغنية على جدار الطلسم -قصيدة نثر


المزيد.....




- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- الحبيب المالكي: هذه حقيقة غياب البرلمانيين والوزراء
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد وجدي - عم وجدي - قصة قصيرة