أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ابوذر ياسر - جبهة 1973 هل هي فرصه تأريخيه ام خطأ تأريخي/الجزء الاول














المزيد.....

جبهة 1973 هل هي فرصه تأريخيه ام خطأ تأريخي/الجزء الاول


ابوذر ياسر

الحوار المتمدن-العدد: 2191 - 2008 / 2 / 14 - 11:50
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


في 17 تموز 1973 وقع حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق يزعامة احمد حسن البكر الذي كان حينها رئيسا" للجمهوريه والحزب الشيوعي العراقي بزعامة عزيز محمد(وهما الحزبان الرئيسيان في العراق آنذاك)على قواعد التحالف بينهما والذي عرف حينها بـ (الجبهه الوطنيه والقوميه التقدميه).
وقد حدث ذلك بعد عشر سنوات من انقلاب 8 شباط الدموي الذي قاده البعثيون واستهدف حكم الزعيم عبد الكريم قاسم وتنفذيهم لمجازر رهيبه بحق قيادات وقواعد الحزب الشيوعي العراقي راح ضحيتها الالاف وتسببت ايضا" في اعتقال وتشريد الالاف غيرهم.
وعندما جاء حزب البعث الى السلطه مره ثانيه عام 1968بحله جديده وشعارات جديدة مستفيدا" من تجربته السابقه الفاشله فرفع شعار ( الثوره البيضاء) واطلق سراح السجناء السياسيين واعاد المفصولين الى وظائفهم والغى سجن نقرة السلمان وتقرب كثيرا" الى المعكسر الاشتراكي فكان اول بلد يعترف بجمهورية المانيا الديمقراطيه من خارج المعسكر الاشتراكي واقام احتفالات كبيره بمناسبة الذكرى المئويه لميلاد لينين عام 1970.
ولكن رغم ذلك استمر البعثيون في العديد من ممارساتهم القمعيه ضد القوى السياسيه الاخرى وخاصة" الشيوعيون حيث تعرض الكثير من قيادات وكوادر الحزب الشيوعي الى الاغتيال وفي مقدمتم محمد الخضري وستار خضير وكاظم الجاسم اعضاء اللجنه المركزيه للحزب.
واختط البعثيون نهجا" اقتصاديا" واجتماعيا" ذو صبغه يساريه رغم ما شاب سلوكهم السياسي من تناقض فاصدروا قانونا" جديدا" للاصلاح الزراعي اكثر جذريه من القانون السابق الذي اصدره الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم وتوجوا نهجهم الراديكالي بقرار تأميم النفط عام 1972وما اعقبه من قرارات تقدميه كالتعليم الالزاممي والمجاني والتأمين الصحي.
وفتح البعثيون باب المفاوضات مع الحركه الكرديه المسلحه وتوجت المفاوضات باتفاقية آذار عام 1970 التي كان لها لو طبقت لانهت الاقتتال في منطقة كردستان العراق الذي استمر لعشرات السنين .
واعطى البعثيون بعد ذلك خمسة خقائب وزاريه للحزب الديمقراطي الكردستاني وحقيبتان للشيوعيين وعدد آخر للمستقلين في محاولة لتوسيع القاعدة الاجتماعيه لنظامهم الجديد .
وسمح البعثيون بحريات نسبيه للصحافه فصدرت جريدة ( التآخي) الناطقه باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني بشكل علني عام 1970 واصدر الشيوعيون مجلة ( الثقافه الجديده) عام 1969 ثم الجريدة الاسبوعيه ( الفكر الجديد) عام 1972 قبل ان يصدروا( طريق الشعب) اليوميه في ايلول 1973.
وجرت في السنوات الاولى من حكم البعث انتخابات تعدديه للمنظمات المهنيه والجماهيريه رغم ما شابها من الكثير من الممارسات التعسفيه والاقصائيه ودخل البعثيون في بعض هذه الانتخابات في قوائم موحده مع الشيوعيين ( نقابة المحامين).
وزاول الفنانون التقدميون نشاطهم في اجواء من الحرية النسبيه فعادت فرقة المسرح الفني الحديث بكل رموزها (زينب) و( ناهده الرماح) و(يوسف العاني) وغيرهم لتقدم الكثير من الاعمال المسرحية الهامه كذلك قدم الفنانون التقدميون البصريون اعمالا" متميزه مثل اوبريت ( المطرقه) و(بيادر خير).
وشيئا" فشيئا" ازدادت شعبية البعثيين في اوساط الجماهير العراقيه وبدأ الحزب الشيوعي بانتهاج سياسة اكثر ايجابيه تجاه نظام البعث رغم ان المؤتمر الثاني للحزب الشيوعي العراقي المنعقد عام 1970 قيم النظام البعثي تقييما"سلبيا" واصفا" اياة بالديكتاتوريه الحزبيه التي حلت محل الديكتاتوريه العسكريه.
وما ان حل عام 1973 حتى كان نظام البعث في احسن ايامه وخاصه بعد التخلص من مجموعة ناظم كزار وهدم ( قصر النهايه) سيء الصيت.
ازاء ذلك كاان امام الحزب الشيوعي موقفان لاثالث لهما اما التحالف مع البعث او الاستمرار في الموقف المعارض له. واختار الحزب الموقف الاول . فهل كان على حق ام انه ارتكب خطأ" تأريخيا"؟








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,229,745,633
- نحو دراسه علميه عميقه للظاهره الصدريه في العراق
- الطائفيه في العراق هل هي حقيقه أم بضاعة رائجه في سوق السياسه ...
- بين هادي العلوي والفضائيه العراقيه
- هل ان الحضارة الغربيه المعاصره هي نتاج المشروع الحضاري المسي ...
- السؤال المركزي في الوضع العراقي الراهن :مالعمل؟
- فينوس وعيد الحزب واشياء اخرى
- الحزب الاسلامي العراقي في الميزان
- حسن العلوي ومشروعه الفكري الجديد
- هل سينجح حسن العلوي في مشروعه الفكري الجديد
- ثلاث كوارث في تأريخ العراق المعاصر
- رساله الى السيدة سعاد خيري:
- مناوي باشا.....مسلسل تلفزيوني عراقي اثلج صدورنا
- هل تحت بانتظار حكومة انقاذ وطني
- اقناة الشرقيه تعرض مسلسلا- تلفزيونيا- يحمل اشارات تمجد الاره ...
- هل بالامكان ان يكون القاضي العراقي محايدا- في قضيه تخص صدام ...
- العلم العراقي .................مرة اخرى
- لماذا يتهم البعض (امريكا) بتدبير الاعمال الارهابيه في العراق ...


المزيد.....




- المغامسي يرد على اتهامه بـ-بالتناقض- حول رأيه لاصعود إلى سطح ...
- هل لأثر حذاء أول رجل هبط على سطح القمر مكانٌ في قائمة التراث ...
- المغامسي يرد على اتهامه بـ-بالتناقض- حول رأيه بصعود ولي العه ...
- رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: طهران حققت 90% من أهدافها ف ...
- مصر: إحالة أوراق راهبين قبطيين للمفتي تمهيدا لإعدامهما
- 20 زعيما أوروبيا في قمة مع الجامعة العربية.. وتغيب البشير وب ...
- -شلال النار- ظاهرة نادرة في الولايات المتحدة الأمريكية
- إحالة أوراق راهبين للمفتي في قضية قتل راهب بارز في مصر
- رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: طهران حققت 90% من أهدافها ف ...
- مصر: إحالة أوراق راهبين قبطيين للمفتي تمهيدا لإعدامهما


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ابوذر ياسر - جبهة 1973 هل هي فرصه تأريخيه ام خطأ تأريخي/الجزء الاول