أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليلى كوركيس - على شفير الحب














المزيد.....

على شفير الحب


ليلى كوركيس

الحوار المتمدن-العدد: 2191 - 2008 / 2 / 14 - 09:49
المحور: الادب والفن
    


مثل البهلوان ..
تسيرُ بحذر ٍ
تقفزُ بخفة ٍ
تتلفـَّتُ كالعصفور
تخشى الوقوع َ في مصيدة ِ عينيها
تتلعثم .. ترتبكُ .. تتبعثرُ
تصيرُ جثة ًً ماضية ً إلى ماضيها
وروحا ً تائهة ً كالغياب
..
مثل البهلوان ..
تكرُّ تفرُّ
ترتدي في كل يوم ثوبَكَ إياه
ترسمُ الدمعَ على خديك
تدَّعي البكاء على الأطلال
وانت تتوق الى الطيران
كـَنِسر ٍ هزمته ُ المدينة
واحتضنته ُ الصحراء
وأي صحراء ؟!

* * *

من أنتَ يا أنتَ ..
أتكون إنسانا ً من ورق
مزَّقتهُ المنافي والمحطات؟
أم انك من بلور ٍ هشّ
يخدشه الفجر كلما صاح
و يرتجفُ حنينا ً من أنين المسافات
وصفير القطارات؟
..
من أنتَ يا أنتَ
يا رسما ًً تقنـَّعَ بسحنة إنسان
لم تمح ِ آلاف السنين نقشَه ُ ولا طينـَه ُ
وما غرقـَت مُدُنـُه ُ في فيضان ٍ أو طوفان ٍ
..
لامسَ الموتُ جفنيكَ ولم يُطبـِقهما
أتكون َ ارتحالا ً لمراكب ِ العشق ِ
في قلوب العذارى والغانيات
أم أنكَ غابة ً تلبدت بالغضب ِ
فابتلعت أطفالـَها قبل أن تلدَهم الحياة ؟

* * *

إحتار بأمركَ الهوى دهورا ً
..
يا ناحتا ً للوقت ِ
تمهَّـل قبل العصيان
على شفير الحب أراكَ متدليا ً
حاذر الرياحَ لو هبَّت
لن ترحمَكَ
لن ترفق بهيكل ِ ذكراكَ
لن تـُمهـِلـَكَ
يا وجها ً بلا ملامح ٍ يتضور ُ
كمارد ٍ على مشارف الهيام يزأر
..
لن تشفق عليك َ أميراتُ غدركَ
لا الجواري ولا آلهتك َ
كلهن على هاوية سقوطك َ منتظرات
أن تستغيث َ..
أن تقعَ ..
أن تـُلـَملـِم حِبالَ هزَلـِك َ
وتركب البحرَ مغادرا ً
فيبتلعكَ موجُهُ نـَهما ً
مثل قنينة أغلقت عنقها عنوة ً
على رسالة ِ ألم ٍ
من حرقة ِ لوعتها
تغتـَرب ُ..
تنتحرُ ..

09 شباط 2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,882,061
- من أي باب* ندخل إليكِ يا مصر؟!
- قصيدة قيثارة في عين الشمس تتجسد في مشهد راقص من الباليه الكل ...
- صدفة
- عن أي حب أتكلم؟!
- كيف .. يموت الموت
- بين الفاصلة ونهاية السطر
- رسائل على الماء
- من تكون تلك المرأة ؟!
- لأنني أنثى
- حملَت مفتاحَها ورَحَلَت - من أوراق حرب تموز 2006 في لبنان -
- جيسيكا
- صدقي أو لا تصدقي
- قيثارة ٌ في عين الشمس
- إنتماء
- التعددية .. في حواراتها المتمدنة
- مسيحيون .. في نعوش الديمقراطية
- من بشير الى بيار .. حكاية وطن موجوع
- بئس الخبر
- بيني وبينك
- غريبٌ .. قريبٌ جداً


المزيد.....




- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...
- نساء كردستان يطالبن بتحصيل حقوقهن في التمثيل الحكومي
- تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية -داغ هم ...
- إصابة -جيمس بوند- أثناء تصوير أحدث أفلامه... والشركة المنتجة ...
- بفضل كلبة... أحدث أفلام براد بيت وليوناردو دي كابريو يفوز بج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليلى كوركيس - على شفير الحب