أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - عازفة الكمان (مهداة الى عازفة الكمان)














المزيد.....

عازفة الكمان (مهداة الى عازفة الكمان)


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 2190 - 2008 / 2 / 13 - 09:27
المحور: الادب والفن
    


نجواكِ يا صغيرتي عود بخور


تحمله حمامة


تراقب الشجر


آه من الشجر..قصائدٌ تحفرها السماء


في عتبة القهر


قي ارضنا تفيض بالكنوز


لكنها كحاجب السماء منكسر


فتدمع الزهور كالندى


كخنجرين يغرسان في القمر


اضلني الفطام لأنمل ٍ يداعب الكمان فيفرح الوتر


فلنقتسم سوناتة الاحلام


احلامنا كسيرة الجناح والظهر


احلامنا يا بلد النخيل والبترول والدرر


احلامنا ميتة ٌ في جنة ِ السقر


احلامنا فقاعة الارض اذا استبدت الرعود


خالية الاثر


احلامنا تعاني تهمة الهجر


احلامنا تعد تهمة الضلال والنفاق


في موجة الهمس اذا غدر


لم ترد ْ على بال البشر


والحلم في ادمع الزهور يلهم الاحساس بالشعر


شقائق النعمان في الطيب والهبنه


تسحقها سنابك السراق في حضن ارك


وليس في العراق مثل فراس بن غنم (حامي الضعن حيا وميتا)


* * *





حين تشظت ْ سفينة ُ الود


انفلقت..وابتعد الشطران


من سوء حظي لم اكن (معاك)


وهبت الرياح والعواصف وكنت ِ مي


اما انا جبران


رشفتُ ملح البحر


لأنني ظمآن


عازفة الكمان يا صغيرتي


اذ تملكين الخوفَ من حبيب ٍ لايعود


والجرحُ مثل وعلٍ هاربٍ يودُ أنْ يؤوب


قد يحمل الهالة في الاضلاع


قد يوشم الوجدان بالشعاع


فلترحل السنين


* * *





عازفة الكمان يا صغيرتي


رأيتُ اشواقي فراشات مبعثره


تحوم حول قلبها..لكنه بيت بلا نوافذ وليس فيه باب


* * *





هل تعلمين يا صغيرتي


بأنَّ الة الكمان تجيد عزف الحزن


كنجمة ِ السما تود حضن امها لكنها تعانق السديم


فآلة الكمان ِ تسكنها


مشاعرٌ لتوق روح الشجر الحزين


اتعلمين؟ يا صغيرتي بانها


مجنونة لا تعرف الشك من اليقين


كانت ْ لها اضاءة معي


لكنما دخانها اضاع حلمنا الجميل


* * *





جئتُ الى شفاه بحر ٍ ساحر ٍفي كوكب الخيال


لأمسح الآثار في تموج السواحل


مشوارك الاخير أنبت َ العشب َ معوسجا


لا تسخري من لحن روح الشجرالقديمه


بل افتحي كفيك هل ترين لهفتي الذبيحة بين خطوط البون ؟


لأنَّ صخرة ً توهمت ْ بانها كويكب اليقين


غدوتُ قشة


تجري بموج ظلمك المحيط


فينزف الحبرُ من دموع هالة القمر


مجذافي العشق الذي كسرتيه


بصمتك ِ الناشر ِوالساحق ِ للاحلام


صمتك كالدوامة العنيفه


تضطرب الاعماق في سواحل الجنون


لن تجدي ظلا يقيك وهج نار جرحي


تعطري بحزن قلبي السجين


* * *





وارتعشتْ رؤيتك ِ بلحنها الشجين


تبحث عن هوية ٍ، كنجمة تخرُّ من سمائها


لفجوة ٍ يخافها الحنين


لا ينفع الندب على الاطلال


انا الذي جعلت من عشقي خروفا


مقيد الاطراف


ينتظر السكين


* * *





عازفة الكمان يا صغيرتي


حين يكون الحلمُ رفيف حسرة ٍ سجينة ٍتعاني من تموج الخناق


تود ان تودع المحاق


ليولد الهلال.. يولد انعتاق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,853,135
- العشق يدمره حوار الطرشان
- الحلم في الكون المرآة
- ترانيم تبعثرتْ على كوكب الخيال
- في رحيلي ارتحال الحنين من احرفك
- على هامش الرؤية الشعرية بين استقراطية الشاعر والقصيدة المرآو ...
- الامزونيات وذات الرداء الاخضر
- ما اروع ابحارك سيدتي : الى حرير وذهب (د.أنعام الهاشمى)
- الشلالُ يعودُ الى الخلف
- ارتداد الشلال الى الخلف
- الى دعد المرأة الكوكب
- وداعا ( جوديث السفاحه ) مهداة الى دعد
- الجزء الاول الحرب في الكون المرآوي
- احجزي كوخا ً في قلبي
- وحبك ِ لُمَمٌ في قدسية الرحلة
- زلزلة القارة الغامضة
- عصافير الاحلام الليلة تنطلق
- طيور الاحلام الليلة
- حوار على هامش الحب
- قبس ٌ في غابات العشق
- مرج الشوقين يتهامسان


المزيد.....




- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...
- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - عازفة الكمان (مهداة الى عازفة الكمان)