أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - مازن كم الماز - أخبار كرونشتادت















المزيد.....

أخبار كرونشتادت


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 2190 - 2008 / 2 / 13 - 10:57
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


أخبار كرونشتادت* ( كرونشتادت إزفستيا )
العدد الأول
الأربعاء 3 مارس آذار 1921

إلى جماهير قلعة و مدينة كرونشتادت , أيها الرفاق و المواطنون !

تعاني بلادنا لحظة صعبة . لقد أبقانا الجوع و البرد و الخراب الاقتصادي في حالة صعبة شديدة طوال السنوات الثلاثة فعليا . الحزب الشيوعي الذي يحكم البلاد انفصل عن الجماهير و أظهر أنه غير قادر على قيادتها من حالة الخراب العام . إنه لم يواجه حقيقة معنى الاضطرابات التي جرت في الأيام الأخيرة في بتروغراد و موسكو . تظهر أحداث الشغب هذه بوضوح كافي أن الحزب قد فقد إيمانه بالجماهير العاملة . و أنه أيضا لم يعترف بالمطالب التي قدمها العمال . و اعتبرهم متآمرين من الثورة المضادة . هذا حكم خاطئ جدا .
هذا الشغب و تلك المطالب هي صوت الشعب بأكمله , كل العمال . يرى كل العمال و الجنود و البحارة بوضوح في اللحظة الحالية أنه فقط عبر الجهد المشترك و الإدارة المشتركة للعمال سيكون من الممكن توفير الخبز و الخشب و الفحم للبلد , أن يمنح اللباس للعراة و الحفاة , و أن تتم قيادة الجمهورية خارج هذا الطريق المسدود .
تم التعبير عن هذه الإرادة لكل العمال و الجنود و البحارة بشكل واضح في اجتماع الموقع العسكري لبلدتنا يوم الثلاثاء الأول من مارس آذار . في ذك الاجتماع نجح قرار طواقم السفن من اللواءين الأول و الثاني بالإجماع . من بين القرارات التي اتخذت تقرر إجراء انتخابات جديدة للسوفييت , و أن تقام هذه الانتخابات على قاعدة أكثر عدلا و خصوصا بطريقة يصل خلالها الممثلين الحقيقيين للعمال إلى السوفييت و أن يكون السوفييت جهازا فاعلا و نشيطا .
في الثاني من مارس آذار اجتمع المندوبون عن كل منظمات البحارة و الجنود و العمال في مجلس التعليم . عرض اقتراح أن يجري إقامة قاعدة في هذا المؤتمر لانتخابات جديدة , للدخول بعدها في عمل سلمي لإعادة تشكيل بنية السوفييت . لكن على ضوء حقيقة وجود مبرر للخوف من حدوث قمع و أيضا بسبب الخطب التهديدية من ممثلي السلطة , قرر المؤتمر أن يشكل لجنة ثورية مؤقتة , و التي منحها كل السلطة لحكم البلدة و القلعة .
توجد اللجنة الثورية المؤقتة على سفينة القتال : بيتربافلوفسك .
أيها الرفاق و المواطنون ! إن اللجنة المؤقتة مهتمة جديا ألا تراق أية قطرة دم . و قد اتخذت إجراءات عاجلة لإقامة النظام الثوري في البلدة و القلعة و في الحصون .
أيها الرفاق و المواطنون ! لا تتوقفوا عن العمل . أيها العمال , ابقوا وراء آلاتكم , و أنتم أيها البحارة و الجنود في وحداتكم و قلاعكم . كل عمال و منظمات السوفييت عليهم أن يواصلوا عملهم . تدعو اللجنة الثورية المؤقتة كل منظمات العمال , كل اتحادات العمال و البحارة , كل الوحدات العسكرية و البحارة و المواطنين الأفراد , أن يعطوها دعمهم و تأييدهم الشامل . إن مهمة اللجنة الثورية المؤقتة هو القيام بالجهد العام الرفاقي لتنظيم موارد البلدة و القلعة نحو انتخابات عادلة و مناسبة لسوفييت جديد .
و هكذا أيها الرفاق , لالتزام النظام و الهدوء و الضبط , نحو بناء اشتراكي جديد لخير كل العمال .
كرونشتادت , الثاني من مارس آذار 1921
سفينة القتال بيتربافلوفسك
بيتريتشينكو , رئيس اللجنة الثورية المؤقتة
توكين , السكرتير

قرار
عن الاجتماع العام لطواقم لواءي سفن القتال الأول و الثاني , الذي تم في الأول من مارس آذار
1921
بعد سماع تقرير ممثلي الطواقم , الذين أرسلوا إلى مدينة بتروغراد من قبل الاجتماع العام لطواقم السفن بغرض استيضاح الوضع هناك , قررنا ما يلي :
1 – على ضوء حقيقة أن السوفييت الحالي لا يعبر عن إرادة العمال و الفلاحين , أن تجرى فورا انتخابات جديدة للسوفييت بالتصويت السري مع حرية الدعاية قبل الانتخابات لكل العمال و الفلاحين .
2 – حرية التعبير و الإعلام للعمال و الفلاحين , الأناركيين و الأحزاب الاشتراكية اليسارية .
3 – حرية التجمع لكل من النقابات و منظمات الفلاحين .
4 – أن يجتمع , قبل العاشر من مارس آذار 1921 , مؤتمر لا حزبي للعمال و الجنود و البحارة لمدينة بتروغراد و كرونشتادت و منطقة بتروغراد .
5 – لإطلاق سراح كل السجناء السياسيين من الأحزاب الاشتراكية , و أيضا كل العمال و الفلاحين , الجنود و البحارة المسجونين لعلاقتهم بحركات العمال و الفلاحين .
6 – انتخاب لجنة لاستعراض حالات أولئك الذين احتجزوا في السجون و معسكرات الاعتقال .
7 – إلغاء كل الامتيازات السياسية , حيث أنه لا يمكن لحزب واحد أن يملك امتيازات كهذه للدعاية لأفكاره و أن يحصل من الدولة على الوسائل لهذه الغايات . و عوضا عنها يجب إقامة لجان ثقافية – تعليمية منتخبة محليا يجب على الدولة أن توفر لها الموارد .
8 – أن تزال على الفور كل مفارز إغلاق الطرق المخصصة لملاحقة للتهريب .
9 - مساواة حصص كل العمال , مع استثناء أولئك الذين يعملون في مهن ضارة بالصحة .
10 – إلغاء المفارز الشيوعية المقاتلة في كل الوحدات العسكرية , و كذلك الحراس الذين يتركهم الشيوعيون في المصانع و المزارع , و إذا كانت هناك حاجة لهؤلاء الحراس أو المفارز يمكن اختيارهم في الوحدات العسكرية من المصانع و المزارع بواسطة الاختيار الحر من قبل العمال .
11 – إعطاء الفلاحين السيطرة الكاملة على أرضهم ليفعلوا بها ما يريدون و أن يحتفظوا بقطيع من الحيوانات الذي يجب المحافظة عليه و إدارته بقواهم الخاصة , و ذلك من دون استئجار أي عمل مأجور .
12 – إننا نناشد كل الوحدات العسكرية و كذلك الطلاب العسكريين أن يمنحوا دعمهم لقرارنا هذا .
13 – إننا نطالب بنشر كل هذه القرارات بشكل واسع في الصحافة .
14 - أن يتم تعيين مكتب متحرك للسيطرة .
15 – السماح للعمل الحر الماهر من قبل العمال الفرديين .
تمت الموافقة على هذا القرار بالإجماع في مؤتمر اللواء مع تغيب اثنين .
بيتريشينكو , رئيس اجتماع اللواء
بيربيلكين , سكرتير
نجح القرار بأغلبية كبيرة لكل قلعة كرونشتادت
فاسيلييف , رئيسا


* كان الشعار الأساسي للبحارة و الجنود و العمال المتمردين هو كل السلطة للسوفيتيات و ليس للحزب , كان رد الحكومة البلشفية في موسكو هو قمع التمرد بالقوة , لعب تروتسكي دورا رئيسيا في قمع التمرد , يدعي تاريخ الحزب البلشفي أن تمرد كرونشتادت كان جزءا من الثورة المضادة لتبرير القسوة التي جرى بها قمع التمرد , يعتبر بعض مؤرخي الثورة الروسية أن هذا التمرد كان آخر حلقة في ثورة 1917 قبل أن تقع كلية تحت سيطرة بيروقراطية الحزب .

ترجمة : مازن كم الماز
نقلا عن //struggle.ws/russia/izvestiia__korns1921.htm





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- جيمس كونولي عن الفعل المباشر
- عراق ما بعد الحرب : مثال حي عن الخصخصة ؟
- انقطاع الكهرباء و الغلاء و الطائفية و البشر....
- الحضارة الغربية : فكرة حان وقتها .
- لا بد من التصدي لقمع النظام الهمجي , من أجل إطلاق سراح رياض ...
- من أجل كل ضحية و إنسان , أطلب منك أن تعتذر لأهل غزة , رد على ...
- نحو استعادة الشوارع , من أجل كل الحرية للجماهير , نحو بناء ا ...
- هذا هو الرد على الحصار ! تحية للرجال !
- فبراير 1928 , التصريح الأخير لفانزيتي
- على أي حال , و في كل الأحوال ! السيد محسن بلال , الشعب ما زا ...
- في فضائل مقاومة الأنظمة القمعية و الإمبراطورية
- بين ساركوزي و بوش و المطاوعة , النفط هو السر
- في رفض الديمقراطية الأمريكية و حرية الأنظمة في قمعنا , دفاعا ...
- مسؤولية الكتاب و المثقفين لنعوم تشومسكي
- الأناركية ضد الاشتراكية
- أين أقف ؟ لميخائيل باكونين
- التشويش النيو ليبرالي
- ما هي النيو ليبرالية ؟
- لماذا الانتفاضة الشعبية هي مدخل التغيير


المزيد.....




- الكلب يساعد الإنسان في الجزيرة العربية منذ 8 آلاف عام (فيديو ...
- بوتين يبحث مع أمير قطر أزمتي سوريا والخليج
- الحزب الحاكم في زيمبابوي يعزل موغابي
- المكسرات للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية
- المحكمة الاتحادية تلغي استفتاء كردستان
- -الجنائية الدولية- ستحقق في جرائم العسكريين الأمريكيين في أف ...
- بالفيديو.. أول رحلة لقطار الحرمين الشريفين
- ترامب يعيد كوريا الشمالية إلى قائمة الإرهاب
- موسكو أمام خيارين أحلاهما مر في أوكرانيا
- ندوة حوارية في ستوكهولم حول كتاب العائلة في المنفى


المزيد.....

- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص
- النزاع السوفياتي الصيني. دراسة ايديولوجية نقدية / جورج طرابيشي
- من نقد الدولة السوفيتية الى نقد الدولة الوطنية / سمير امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - مازن كم الماز - أخبار كرونشتادت