أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - اسامة الرفاعي - تعالوا نرسم سياسة العالم من جديد ..














المزيد.....

تعالوا نرسم سياسة العالم من جديد ..


اسامة الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 2181 - 2008 / 2 / 4 - 08:34
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


قد يكون اسم المقال عادي أو قد يكون مجرد مزحة ولكن أذا أمعنا النظر برؤية أوسع فمن الممكن أن ندرك ماهية الفكرة التي أريد أن اطرحها ...
نحن نستطيع أن نرى العالم بمنظارنا كما نعيشه ألان ولكن لا نستطيع أن نرى العالم بمنظار الذين يهيمنون على سياسة هذا العالم وهذا خطا كبير نحن نرتكبه دائما عندما نقيس العالم بمنظارنا من دون أن نأخذ قياسه بمنظار المهيمنين أو المسيطرين على سياساته .
لذلك وجب علينا أن نقلب الكثير من أفكارنا أذا أردنا أن نرسم سياسة العالم من جديد وبالطريقة التي نريدها نحن وليس التي يريدها غيرنا ...
علينا أولا أن نبدأ بفهم السياسة الحالية للعالم بوضوح اكبر ونظرة أوسع وأعمق من دون أن نداخل العاطفة في هذا الفهم حتى نستطيع أن نضع النقاط الأساسية في رسمنا الجديد لسياسة هذا العالم .
أولا كيف تسير سياسة العالم الحديث ومن المسيطر على هذه السياسة أهي دول أم قوميات آم أديان آم طوائف آم تجار آم أنظمة آم من ؟
علينا أن نفهم أن سياسة العالم الجديد تمر بعقد تحالفات غير مترابطة وغير متكافئة بين دول واديان وقوميات وأنظمة بشكل يجعلها معرضة للتغير في أية لحظة حسب اختلاف مركز القوة وهنا تكمن نقطة ضعف هذه التحالفات التي تسير عالمنا الحالي ..
فالعالم نستطيع أن نقسمه أولا إلى عدة بلدان أساسية .
1. أمريكا
2. البلاد الأوربية
3. البلاد العربية
4. البلاد الأسيوية
5. بريطانيا
6. روسيا وحلفائها الشرقيين .

ونستطيع أن نقسم العالم دينيا إلى عدة اتجاهات ..

1. الديانة المسيحية .
2. الديانة الإسلامية .
3. الديانة اليهودية .
4. الأقليات الدينية .
5. اللادينين ( الذين ليس لهم دين ) .
6. الديانة المالية ( أشخاص يهتمون فقط بجمع المال بأي وسيلة ) .

ونستطيع أن نقسم العالم إلى أنظمة اقتصادية ..

1. النظام الرأسمالي
2. النظام الاشتراكي
3. النظام المزدوج بين النظامين .

أذا العالم يسير حسب هذا التقسيمات الثلاثة ( البلدان – الدين – النظام الاقتصادي ) ويمثل السياسة العالمية الجديدة ولذلك علينا أولا أن ندرك ماهي أوجه الاقتران بين هذه التقسيمات لنعرف كيف من الممكن أن نسير سياسة جديدة لهذا العالم .

أن الذي ينظر ألان لإحداث العالم يتصور أن السياسة الأمريكية هي التي تحكم العالم وأنها السياسة الوحيدة المهيمنة على هذا العالم ورغم ذلك لم يسال نفسه هذا الناظر كيف وصلت أمريكا لهذه السياسة ولماذا أصبحت مهيمنة وهل هي فعلا مهيمنة ...؟ آم أنها مسيطر عليها من قبل أناس نصبوها كواجهة لإعمالهم القذرة لكي يطلقون بعد فترة عليه طلقة الرحمة وليبينوا للعالم أن أمريكا كانت تستحق هذا السقوط المريع .
وكما حدث في الإمبراطورية البريطانية وفي ألمانيا النازية وفي الاتحاد السوفيتي السابق .
ولا أريد أن ادخل بتفاصيل أكثر ولكني فقط أعطي وجهات نظر وعلى الآخرين أن يتمعنوا فيها بشكل أدق .
علينا هنا أن ننظر إلى عدة مسائل أساسية أذا أردنا أن نرى العالم بنظرة جديدة ..
1. الحروب فهي التي تجعل العالم أكثر تفكيرا وتطورا وكذلك أكثر انشغالا بالأمور الخارجية من القضايا المهمة الداخلية .
2. الإعلام وسيطرته على عقلية شعوب العالم بشكل اكبر مما يسيطر عليه منطق القوة أو التهديد والترهيب على هذه الشعوب .
3. الدين وتجار الدين هي أرقى ما يمكن أن نصل فيه من السيطرة على عقليات الشعوب المؤمنة فيه بشكل يحقق نتائج أفضل مما قد يتوقعها الآخرون .
4. المال وكيفية استغلاله بشكل صحيح لشراء ضمائر الكثيرين والقيام بأفعال مستحيلة .
5. السلطة وكيفية مساعدة الآخرين للحصول عليها مقابل أن تكون هذه الخدمة هي سيطرتنا على أصحاب هذه السلطة .
6. التاريخ لهذه الشعوب وكيفية التلاعب فيه وإيجاد الثغرات التي قد نستفاد منها في مراحل أخرى .
7. الفتنة وهي من أهم العوامل الأساسية للسيطرة على هذا العالم .
8. والحدود الجغرافية لكل شعوب العالم وهي من الثغرات الأساسية التي نستطيع أن نقيم على أساسها جزء كبير من تحالفاتنا .
9. القوميات وتأثيراتها العنصرية على شعوب العالم لان الإنسان بطبيعته أناني ومحب لبني قوميته .
10. والتلاعب بالاقتصاديات وهذه اخطر مرحلة في التعامل وخاصة أنها مرحلة حاسمة في سياسة السيطرة .
11. الطاقة وكيفية السيطرة عليها بطرق حديثة تعتمد على سياسة العصا والجزرة .

أذا استطعنا أن ندرس كل ميزة من هذه الميزات كلا على حدة سنصل في النهاية إلى نظرة أساسية ومهمة في كيفية البدء والتخطيط لرسم السياسات الجديدة لهذا العالم .
وإذا أردنا أن نخرج من أوراق اللعبة ونكون لاعبين في هذا العالم فعلينا أن نضع أخلاقيتنا وعواطفنا ومبادئنا في طرف وأفعالنا في طرف أخر .
وفي النهاية هذا مجرد تصور بسيط عما يجري وعليكم أن تحرروا عقلكم بنظرة أوسع لتفهموا الأمور بشكل أوضح مما ترونه ألان في شاشات الإعلام أو الكتب أو أنظاركم .
وكما يقول احد الكتاب ...
قد نعطي للآخرين نظرة لما يحدث في محيطنا ولكننا لا نستطيع أن نقول ما لايقال .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,656,348
- انخفاض سعر صرف الدولار وتأثيره على الاقتصاد العراقي
- عذرا لسعدي يوسف الشيوعي الأخير يرفض أن يدخل الجنة ...!!
- هل جربت مرة
- هل سيصوت البرلمان التركي على قرار يدين مذبحة الأمريكان التار ...
- قرار تقسيم العراق هو قرار زيادة التطرف ودعم للإرهاب العالمي
- مرت الاعوام
- هل من الممكن معرفة العدد الحقيقي لقتلى الأمريكان في العراق ب ...
- حل مشاكل الشرق الأوسط من خلال دعم وتصعيد مشاكل الأقليات في ا ...
- اغتيال السفير بول بريمر هل سيوقف المشروع الأمريكي في الشرق ا ...
- اللاعبون الجدد في الشرق الأوسط
- القواعد الذهبية لفهم أحداث الشرق الأوسط كما يصفها توماس فريد ...
- غرفة عمليات مشتركة لزعزعة الرأسمالية في العالم وإرجاع الاشتر ...
- غرفة عمليات مشتركة لزعزعة الرأسمالية في العالم وإرجاع الاشتر ...
- غرفة عمليات مشتركة لزعزعة الرأسمالية في العالم وارجاع الاشتر ...
- هل من الممكن لليورو الأوربي أن يدمر الاقتصاد الأمريكي ...... ...
- هل من الممكن لليورو الأوربي أن يدمر الاقتصاد الأمريكي ...... ...
- توقعاتي حول الهجوم الكارثي القادم على أمريكا وبريطانيا
- الوطن والهوية
- الأميرة ديانا هل من الممكن أن تكون مفتاح تحطيم الأمة البريطا ...
- الطريق إلى القدس يبدأ من تفتيت الوحدة الوطنية للشعب الأمريكي ...


المزيد.....




- هل تقضي مصالح واشنطن على مبادرة عمران خان في مهدها؟
- الأجهزة الأمنية السورية تتسلم تباعا أحياء حلب الشمالية من -ا ...
- بالصور... حريق يلتهم كنيسة مارجرجس في مصر
- وحدات من الجيش السوري تتحرك نحو عين العرب -كوباني- الحدودية ...
- حريق ضخم يلتهم أجزاء كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتهم تركيا والفصائل المتحالفة معها با ...
- شاهد.. حريق في كنيسة جنوبي القاهرة
- ماذا تعرف عن الرئيس التونسي الجديد ؟
- ويلفريد كانون وزاها يسجلان لكوت ديفوار في شباك الكونغو
- اللجنة الإعلامية  للاتحاد الرياضي للجامعات تعقد اجتماعها الأ ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - اسامة الرفاعي - تعالوا نرسم سياسة العالم من جديد ..