أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - الذاتية والتخبط الإقتصادي و هدر المال العام تحت ستار القانون














المزيد.....

الذاتية والتخبط الإقتصادي و هدر المال العام تحت ستار القانون


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 2181 - 2008 / 2 / 4 - 08:34
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


إنّ حالة الضياع التي تخيّم على المشهَد العراقي ، أخذت متاهات متعددة و ولّدت قناعات راسخة لدى المشاركين في العملية السياسية ، بأنهم سوف لن يستطيعوا الحفاظ على مواقعهم و مراكزقواهم بعد إجراء الإنتخابات القادمة ، بناءً على المعطيات الجارية . ستظهر إصطفافات وتكتلات سياسية جديدة تؤدي إلى إختفاء بعض القوى السياسية الطارئة لتحل محلها قوى أخرى جديدة تجرّب حظها ، وستقل حصة بعضها في البرلمان القادم . إنّ هذا الحدس ناجم عن الواقع الملموس الذي يدل على عزم الذين قاطعوا الإنتخابات السابقة ، بالمشاركة العالية في الجولة القادمة للإنتخابات من أجل المساهمة في صنع القرار ، إضافةً الى أنّ سكان الوسط والجنوب سيشاركون باندفاع لغرض التخلّص من هيمنة الأحزاب الطائفية وترشيحهم لممثليهم الحقيقيين .
وتنجر حالة الضياع على الجانب الإقتصادي ، الذي يمثل صورة واضحة لهدر المال العام وتخبّط السياسة الإقتصادية بغطاء قانوني . فعملية تبذير الأموال بدأت عندما قرّر الحاكم المدني برايمر طباعة عملة عراقية جديدة بنفس القوة الشرائية للدينار العراقي . لقد كلّفَ إصدار العملة الجديدة خزينة الدولة 470 مليون دولار ( كما ذكرَت بعض المصادر ) ، والسؤال الذي يطرح نفسه - لماذا لم يُطبع الدينار العراقي بصورته السابقة ويعود بقوته الشرائية إلى سابق عهده ( يعادل 3,1 دولار ) ؟ . ونسمع بين فترة وأخرى ، أنّ البنك المركزي يفكر برفع ثلاث أصفار من العملة الجديدة ، لتعود كما كانت عليه . هذا يعني سيتم صرف نفس المبلغ من أجل طباعة البنكنوت الجديد . ألا تُعتَبر هذه السياسة تبذيراً لموارد خزينة الدولة ؟ ! .
مؤشرٌ آخر يدل على هدر المال العام ، عندما سمعنا من أحد أعضاء مجلس النواب ، أنّ الطاقم الإستشاري لرئيس الوزراء يتكون من ( 74 مستشاراً ) !!! لماذا هذا العدد الهائل وكم هي تبلغ رواتبهم وكم عدد حماياتهم ؟ . لم نسمع بانّ نظاماً حاكماً ، سواءٌ كان عاهلياً أو جمهورياً يمتلك هذا العدد من المستشارين . هل هذا هو الحرص على أموال الشعب ، وبهذه الصورة يتم ترشيد الإنفاق!! . وأسأل هل يوجَد نَص تشريعي يحدد عدد المستشارين لرئاسة الحكومة ؟ . على السيد رئيس الوزراء أن يقلّص عدد مستشاريه إلى ( أربعة فقط ) ، مثلما هو عازمٌ على تقليص عدد الوزارات ، إنطلاقاً مِن ترشيق الحكومة والتخلّص مِن الترهل الحاصل في أجهزة الدولة .
مشهد آخر يدل على التخبط الإقتصادي المتعَمَّد وليس العفوي ، متمثل بقرار البنك المركزي برفع الفائدة بين 12% الى 20% على الودائع ، بحجة إمتصاص العملة الزائدة من السوق و للقضاء على التضخم الناجم عن تلك الزيادة . كان الأجدر بالبنك المركزي أن يحدد بدقة قيمة الخدمات المتوفرة للمواطن العراقي ، وعلى ضوء ذلك يطرح السيولة النقدية المناسبة لتلك الخدمات . لكن تأثير ذلك القرار كان سلبياً ، إذ جعلَ المصارف الأهلية أن تمتنع عن تقديم القروض الميسّرة لفقراء و صغار المنتجين ، وبالتالي تحولها إلى مؤسسات مالية طفيلية ضارة تقوم مقام السماسرة العابثين بالإقتصاد الوطني و زيادة وإنتعاش القطط السمان .
أمّا حادثة إحراق البنك المركزي، فلا تعليق عليها وما خفيَ كان أعظم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,129,359
- بإختصار... تأكيد على نداء بناء عراق ديمقراطي مدني
- الإنفاق اللاعقلاني و هوَس بناء المطارات
- الثقافة العراقية وإنتشالها من الإحتضار
- الإنهيار و التحالفات وكشف الأوراق أمام الشعب
- الأقلام الجريئة وعام الحسم والتعرية
- تغييب و طمس ثورة 14 تموز و مشكلة العلم العراقي
- ملاحظة سريعة
- عكس القاعدة


المزيد.....




- أرامكو تتعهد مجددا باستعادة إنتاجها النفطي بشكل كامل نهاية س ...
- الحريري يبحث مع وزير المالية السعودي دعم اقتصاد لبنان
- البرلمان العراقي يشكل لجنة لتقصي الحقائق بشأن صادرات نفط إقل ...
- خصم -السيل الشمالي-2- الرئيس يضطر لشراء الغاز الروسي
- الرئيس اليمني يشدد على اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تراجع ...
- هل يواجه العالم احتمال صدمة نفطية جديدة؟
- مستشار الحريري ينفي صحة أنباء وجود حوار اقتصادي سري مع حزب ا ...
- الاتحاد الفلكي الدولي يطلق اسم عالم مصري على كويكب
- لأول مرة... -ناسا- تطلق اسم عالم مصري على كويكب
- الحريري يبحث مع وزير المالية السعودي دعم اقتصاد لبنان


المزيد.....

- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- التخطيط الصناعي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - الذاتية والتخبط الإقتصادي و هدر المال العام تحت ستار القانون