أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مرتضى الشحتور - دولة فتح ودولة حماس














المزيد.....

دولة فتح ودولة حماس


مرتضى الشحتور

الحوار المتمدن-العدد: 2178 - 2008 / 2 / 1 - 01:37
المحور: القضية الفلسطينية
    


مرتضى الشحتور
وانا اطالع خارطة فلسطين اراهاعذراء كما جسد السيدة مريم العذراء ،نقية لم يدنسها شيءمباركة لم يمسها انسيا وقد ولدت نبيا ، هكذا تخلد فلسطين في كراستي وفي لوح ذاكرتي وانا لما ازل على مقعدي في المدرسة الابتدائيةوالى اليوم وقد بلغت من العمرسنيا .
ان تاريخ الحرمان والعدوان على فلسطين وتقويض وجود اهلهاوكما معروف يذهب بعيدا يوغل الى مطلع القرن العشرين .الرياح التي انطلقت وتحركت في دوائر التناحرالعالمي بدأت منذ ذلك الحين ،ومنذ ذلك الحين بدات معركة ضارية لاثبات الوجود وللصمود وللحفاظ على الهوية.
من ايام غادر الرئيس بوش رام الله واعلن بصريح العبارة انه اول رئيس اميركي يقبل بحقيقة فلسطين والحاجة الى دولة معترف بها لشعب فلسطين دولة قادرة على البقاء .
وهذا صحيح فالرئيس قالها ،وهو يقدم نفسه وصيا على حصر تركتها ويحاول ترسيم دورها وافاق مستقبلها.
عاد بوش وعدت الى كراستي ،تحرك الى بقية محطاته ،و تحركت ذاكرتي.
فدولة فلسطين الموعودة،ليست بدولتها المعهودة،دولة الغد لايمكن ان تقوم على كامل تراب فلسطين ولا على معظم ارضها ،ولا على رقعة متصلة منها.
تخيلت العذراء والجنين والمشيمة والحبل السري.هناك شبه اعتقدته ،رأيته.
الجنين هو الضفة ،والمشيمة غزة ،والحبل السري،ذلك الخيط الذي اقترحه الرئيس بوش للاتصال الجغرافي بين الضفة والقطاع.
بين المشيمة والجنين صلة حياة قصيرةمؤقته لاتتجاوز تسعة شهور.ثم ينتهي كل شيء وتنتهي اسباب الحياة.
بين الضفة والقطاع لايوجد حبل حياة وقد تنافر الفريقان .
جغرافيا سيكون محال ان تتصل الضفة بالقطاع فالحبل السري سيظل خطاوهميا ليس له وجود على الارض او طريقا هشا يبدو مثل شعرة على طبق تضاريس الارض المعقدة في كل شيء.
كل شيء الان يقول ايضا باحقية شعب فلسطين بدولة كريمة يعز بها شعبها الابي المنكوب ويكافأ بها النضال واهله.
على ان حال قادة فلسطين يفجع ويوجع ،ويغيّب اسباب الامل ،حتى قيل لاشيءباستحالة الامل لاشيء الان يوحي باتفاق الكل يقول باستحالة اتفاقهم على دولة واحدة.ولكن شعب فلسطين يريد حقه وارضه ويريد اهل الشهداء ثمن دم الشهداء.هناك حقيقة ممكن ان نذهب اليها .ان نعمل منطق العقل وان نتلمس حقائق الواقع.
ان نعرف اننا كعرب اجمل مايمكن ان يستمر بيننا ان نعيش دولا صغيرة متجاورة تحفظ ودنا ونصون عهدنا تجاه بعضنا،
اتمنى على الاشقاء في فتح وحماس ان يقبلوا التماس ضمير هم.ان يعملوا باتجاه حل الدولتين العربيتين الفلسطينيتين.فلسطين الغربية وفلسطين الشرقيه ،اوجمهورية فلسطين ،وامارةفلسطين الاسلامية.
انظرواالرقي والتالق والرفاهية والحمية انظروا دول ابناء العمومة ،الاخوة على الضفة العربية من الخليج دولا امنه كريمة تغري الاخرين بنعيمها وحكمة قادتها وثبات وجودها سناء وبهاء ومجد تليد .
لماذا لانقر انه ليس بالامكان الاتفاق.
ولماذا لانقول الحقيقة بعدم امكانية الاتصال بين الضفة والقطاع ولماذاونحن نؤمن ان اميركا وقد تعهدت بحفظ دولة اسرائيل فهي لن تصدق اذا قالت بامكانية التواصل الجغرافي لان اتصال دولة فلسطين يعني انفصال دولة اسرائيل.
لماذا لانعترف اننا عرب واننا مغرمون بالسلطة منهومون بالزعامة .
الحل ايها السادة لايكون الا بدولتين.هذا مايرضي جموحكم ،ويشبع جوعكم وتعطشكم،وهذا ماسيحفظ دماءكم.
دولة الغزاويين ودولة الفتحيين ولا مشيمة ولاجنين ولاحبل سري ،ولا اتصال جغرافي.
نحن وانتم ايها الاشقاء عرب فلنستعبر ،والله لو اخذتكم العبرة من الخليج والله سيصيبكم خير كثير.
احيي الحكمة العربية في دول الخليج العربية .والله من اعماقي اقول.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,698,570
- المتطهرون بالدم الديمقرطي
- حكومة الحالمين
- لسان الحكومة
- حديث الدكتور
- معركة التصحيح هي الحل
- السلام المهزوم وشاح الالفية الثالثة
- انفال اخرى يااحفاد اتاتورك
- دماء في صبيحة العيد
- اخشوا الله في رموزنا
- قضاة العراق في دائرة الخطر
- وكنا نهبا للافكار
- الساقط لايعود
- لماذا يتغيب نوابنا
- القراءة الاخرى
- قوانين الناس
- خريف العرب
- شكل الحكومة


المزيد.....




- إنقاذ طفلة عمرها 4 أيام بعد أن دفنها أهلها حية في الهند
- لبنان: حرائق.. صدمة وتساؤلات
- لبنان يستعين بطائرات من دول الجوار لإخماد حرائق واسعة
- قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر -داعش- من سوريا
- ظريف يؤكد ضرورة إنهاء الهجمات على سوريا
- الهند.. العثور على رضيعة موءودة في وعاء
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- 100 صورة تكشف تغير التركيبة السكانية لكينيا
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- في دورته الثانية.. انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بقطر


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مرتضى الشحتور - دولة فتح ودولة حماس