أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - مزامير لفناء الفلسطينيين














المزيد.....

مزامير لفناء الفلسطينيين


وليم نصار

الحوار المتمدن-العدد: 2173 - 2008 / 1 / 27 - 10:45
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


أما أنت يا بيت لحم، ملعونة أنت في المدن، ذلا يذل شعبك، ذبحا يذبح أطفالك، صلبا يصلب مسيحك، نهبا تنهب خيراتك، مدارسك تحول إلى سجون ومكتباتك إلى خمارات، قمعا يقمع مفكروك وفنانوك وأدباؤك ولزمن الإحتلال يحنون..
ملعونة أنت يا بيت لحم.

أبانا الذي في السموات، يا صاحب الأسماء الحسنى، لا تستو على عرشك فالبوليس الفلسطيني قد فخّخَهُ لك، فهم لا يحبون من كان معبودا أكثر من ولي نعمتهم.

أبانا الذي في السموات، ليتقدس اسمك، ليأت ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض.. أعط اللاجئين خبزا وسترا، ولا تغفر ذنب من أرسل أولادهم للموت سعيا وراء مجد كاذب، ولا توقعهم في التجارب، لكن نجهم من قوات الكيف الفلسطيني، لأن لك الملك والقوة والمجد من الآن وحتى فناء الفلسطينيين...آمين.

أما أنت يا مريم يا ممتلئة نعمة، مباركة أنت في النساء، ومبارك ثمرة بطنك سيدنا وإلهنا ومعلمنا يسوع المسيح، لذلك خبئيه في حنايا القلب، خبئيه عن أعين الجند، فهيرودس لم يمت والأسخريوطيون باتوا كثرا بيننا.
* * *
يا مغارة بيت لحم، كنت بيتا للصلاة فحاذري أن تصيري وكر لصوص، فالأسخريوطي الجديد يقترب إلى هذا الشعب بفمه، ويكرمه بشفتيه الغليظتين، وأما قلبه فمبتعد عنه.

وأيها المهللون مما يسمى شعب فلسطين، نقولها بصراحة، زمرنا لكم فلم ترقصوا، نحنا لكم فلم تلطموا، ذُبحنا كرمى "دويلة" فتبولتم على قبور الشهداء.
* * *
أما بعد..
يا فلسطينيي دويلة شعارها قرن فلفل من غزة وقرن موز من أريحا، حتى بات يليق أن تسمى باسم دولة "أبو قرون". آن الأوان كي تقرؤوا وجوهكم في المرآة، لماذا تهللون لسلطة من عصابات، فئات، عشائر، قواريط، مخبرجية، سفاحون، حشاشون وحرامية؟.
إني أبشركم بكيان فلسطيني يحكمه البوليس السري، لا مكان فيه لحرية أو لصحوة ضمير.
كيان أساسه مبني على الدم والقتل والنهب، والقمع والمحسوبيات.
كيان يحكمه طغمة نكراء فاحشة لن تبق حرمة ولا قدوسا.
كيان أعظم مشاريعه استجداء لقب رئيس لحاكمه، لكنه لن يحصل على أكثر من لقب:
إرهابي سابق..
وموظف برتبة "متعاون" حاليا.

** ملاحظة.. ما كتب لا يعكس حقيقة مشاعري تجاه الشعب الفلسطيني. بل صرخة ألم وقرف لقمع التظاهرات التي جرت في الضفة الغربية تضامنا مع غزة من قبل الموساد الفلسطيني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,440,437
- من دون عنوان .. إلى الكاردينال صفير وعموم نصارى الشرق!!
- الكتابة في مواجهة الموت
- رباعية الوطن .. المنفى .. الروح
- هذا المسيح الكادح
- ما هو الإرهاب؟
- رسالة إلى الرفيق يسوع في انتظار عيد الميلاد المجيد
- سلاما أيها الأحبة في غزة
- بين مونتريال والناصرة.... بين الناصرة وبيروت


المزيد.....




- رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يعتذر عن صورة -ألف ليلة وليلة- ب ...
- بومبيو بعد لقاء محمد بن زايد ومحمد بن سلمان: لا أحد لديه شكو ...
- ما الفرق بين تدخين السجائر الإلكترونية والعادية؟
- محامي بن علي يؤكد لـCNN وفاة الرئيس التونسي الأسبق في السعود ...
- ترامب وطهران: شعرة معاوية
- وفاة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي بالسعودية
- شاهد: التماسيح تغلق الطريق أمام سيارة دفع رباعي
- ظريف يحذر السعودية وأمريكا من "الحرب الشاملة"
- هجمات أرامكو تجبر الكويت على رفع جاهزية جيشها
- أب غاضب يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بسبب الرعاي ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - مزامير لفناء الفلسطينيين